تناول المسكنات خلال الحمل يضر بصحة الأجنة الذكور

0

حذرت دراسة دانماركية جديدة من تناول المسكنات خلال الحمل وخاصة أسيتامينوفين، ومن أكثرها انتشاراً تايلانول، لافتةً إلى أن المادة الفعالة لتلك الأدوية تشكل خطراً على نمو الأجنة خاصة الذكور.

مجلة “ريبرودكشن” نشرت تقريراً عن الدراسة أوضحت خلاله أن مادة أستامينوفين قد تقمع تطور هرمون الذكورة التوستيسترون عند الجنين، وهو المسؤول عن نمو السمات الذكورية للجسم وكذلك الاستعدادات الذهنية في الدماغ، وأيضاً يحرك الرغبة الجنسية لدى الفرد بعد البلوغ.

الدراسة التي أجرتها جامعة كوبنهاغن بالدانمارك، اقتصرت على الفئران فقط، وتوصلت أبحاثها إلى أن مادة أسيتامينوفين لها تأثير كبير على المناطق المسؤولة عن النشاط الجنسي نتيجة نقص إنتاج الكمية الكافية من هرمون التوستيسترون في الدماغ وذلك في حال تناول الأمهات لها أثناء الحمل.

ورغم الحاجة إلى مزيد من الدراسات للتأكد من تأثيرها على الجنين، تعتبر السلطات الصحية مسكنات أسيتامينوفين آمنة للحوامل شرط الالتزام بالجرعة الموصى بها.

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك