دراسة: الكافيين علاج آمن لـ انقطاع النفس الخداجي

0

كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة طب الأطفال؛ أنه لا يوجد آثار ضارة طويلة الأمد عند استخدام الكافيين لعلاج الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من انقطاع النفس الخداجي بل ولفتت إلى أن هذا العلاج ساهم في تحسن بعض الحالات العصبية.

واستطاع الباحث في جامعة موناش في أستراليا وزملائه من خلال هذه الدراسة إبراز تأثيرات علاج الكافيين على الرضع الذين كانت أوزانهم منخفضة عند الولادة، وتراوحت بين 500 إلى 1250 جم، و تمت دراسة هذه التأثيرات من خلال قياس النتائج السلوكية العصبية على مدار 11 عام.

وبعد قياس عدة معايير لدى ما يصل إلى 870 طفل، تم استخدام نماذج انحدار لتقييم آثار العلاج بالكافيين، ومن بين المعايير التي تم قياسها:

  • الذكاء العام.
  • الانتباه.
  • الوظيفة التنفيذية.
  • التكامل الحركي و الإدراكي.
  • السلوك.

وفي النهاية، وجد الباحثون أن النتائج السلوكية العصبية كانت متماثلة بشكل عام لكل من المجموعة التي تلقت الكافيين كعلاج والمجموعة التي تلقت العلاج الوهمي.

وبالمقارنة بين المجموعة التي تلقت العلاج الوهمي والمجموعة التي تلقت العلاج بالكافيين، كان أداء المجموعة التي تلقت علاج الكافيين أفضل في:

  • التنسيق الحركي الدقيق.
  • التكامل الحركي.
  • الإدراك البصري.
  • تنظيم الإبصار الفراغي.

ولفت الباحثون إلى أن هذا البحث يسلط الضوء على مدى سلامة استخدام الكافيين على المدى الطويل لعلاج انقطاع النفس الخداجي عند حديثي الولادة الذين تكون أوزانهم منخفضة جداً في الولادة.

ووجد الباحثون أن الكافيين لم يؤثر بالسلب على:

  • الذكاء.
  • التركيز.
  • السلوك.


لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك