دراسة تؤكد: الزواج يعزز مشاعر السعادة لدى الإنسان

0

توصلت نتائج دراسة جديدة، نشرتها المجلة العلمية Journal of Happiness Studies، أن المتزوجين لديهم مستويات أعلى من مشاعر السعادة مقارنة بغير المتزوجين، كما وجدت أن هذه المستويات تكون أعلى لدرجة ملحوظة إذا كان الشريك هو الصديق المفضل لشريكه.

الباحثون الذين قاموا بإعداد هذه الدراسة، توصلوا إلى هذه النتائج من خلال جمع معلومات من أكثر من 30,000 شخص في الفترة ما بين عامي 1991 و 2009.

في الوقت نفسه تجدر الإشارة إلى أن دراسات سابقة كانت قد أثبتت أن الزواج مرتبط بارتفاع مستوى الرضا لدى الأشخاص، عند مقارنتهم بالآخرين، كما أوضح الباحثون أنه حتى وبعد مرور سنوات على الزواج كان مستوى السعادة والرضا عند المتزوجين أعلى من الاخرين.

كذلك أفاد الباحثون بوجود علاقة “غريبة” وغير مفهومة بين مستوى الرضا والسعادة وعمر الإنسان، حيث أنه:

  • قبيل سن الخامسة والعشرين من العمر يكون مستوى السعادة والرضا مرتفعاً.
  • ينخفض مستوى السعادة والرضا خلال فترة منتصف العمر.
  • يعود مستوى السعادة والرضا إلى الارتفاع بعد ذلك.

ورغم أن الباحثين أكدوا أن هذه العلاقة موجودة لدى المتزوجين والعازبين على السواء، غير أنها كانت أكثر وضوحاً لدى العازبين، لافتين إلى أن الزواج من الممكن أن يساعد في تقليل مشاعر عدم الرضا في منتصف العمر.

وشدد الباحثون على الارتباط بين الصداقة والزواج وارتباط كلاهما بالرضا والسعادة، وأن الزواج من الصديق المقرب الخاص بك يزيد من مستويات السعادة والرضا بشكل كبير وملحوظ.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك