وأوصى المسؤولون في مجال الصحة في دول كثيرة بأهمية التطعيم ضد الإنفلونزا والسعال الديكي، خلال الحمل للمساعدة على حماية الأطفال حديثي الولادة.

غير أن الأبحاث التي أجريت حتى الآن لم تقدم صورة واضحة عن خطورة هذا التطعيم على الأطفال على المدى الطويل.

وخلال الدراسة الجديدة فحص الباحثون بيانات 413034 رضيع ولدوا بين عامي 2004 و2014، من بينهم 25222 دخلوا مستشفيات، و157 توفوا خلال الشهور الستة الأولى من عمرهم.

ولم يجد الباحثون أي علاقة بين إدخال الرضع المستشفى وحالات الوفاة، وبين تطعيم أمهاتهم ضد الإنفلونزا والسعال الديكي، خلال الحمل.

أما لاكشمي سوكوماران، كبيرة الباحثين في الدراسة والتي تعمل بمكتب سلامة التطعيمات بالمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها في أتلانتا، فقالت: أجرينا هذه الدراسة لأن الحوامل يقلقن بشكل خاص من الأثر السلبي المحتمل لما يتعرضون له خلال الحمل على أطفالهن.

ونقلت رويترز عن الباحثين بدورية طب الأطفال بيدياتريكس، إنه عادة ماتكون الإنفلونزا والسعال الديكي أشد،  وقد يسببان الوفاة للأطفال حديثي الولادة الذين لا تسمح حداثة عمرهم بتطعيمهم.

ووجدت الدراسة أن احتمال حصول أمهات الأطفال الذين دخلوا المستشفى، بسبب مشاكل في التنفس على تطعيم ضد السعال الديكي خلال الحمل، جاء أقل بنسبة 21 % مقارنة بمن لم يدخلوا المستشفى.