كما أثبتت الدراسة الحديثة، أن الحميات المختلفة لها نفس التأثير المتساوي في جسم الإنسان، ولذلك فهي تستبعد ترجيح من يعانون السمنة لكفة حمية واحدة فقط.

وكانت الدراسة التي قام بها باحثون جامعة ستانفورد، قد اعتمدت على عينة ممثلة في 609 شخص، من بينهم نساء ورجال، وتتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاماً.

وخطع هؤلاء الأشخاص لنظامين من الحمية، أحدهما قليل الكربوهيدرات، والآخر قليل الدهون، وفي نهاية المطاف تبين أن خسارة الوزن سارت بوتيرة واحدة لكل من المجموعتين.

لذا، وبدلاً من التركيز على حمية واحدة، يوصي الخبراء بالتركيز على ما يرونها خطوطاً عريضة لفقدان الوزن.

وتتضمن إستراتيجية خسارة الوزن الزائد المثالية عدة خطوات لضمان نجاحها وهي:

1-التقليل من السكر والمأكولات التي تحتوي كميات كبيرة من الدقيق.

2-الإكثار من الخضروات والفاكهة.

3-ممارسة الرياضة بانتظام.

4-الإقلاع عن التدخين وعدم تناول الكحول.