دراسة صحية تحذر الرجال من المشاركة بالأعمال المنزلية

0

حذرت دراسة علمية حديثة الرجال من المشاركة بالأعمال المنزلية بعد أن أثبتت أن الرجال الذين يعملون في التنظيف يموتون أسرع من النساء العاملات في نفس المجال، وأن العمل في التنظيف يعرض صحة الرجال للخطر.

الدراسة التي أجرتها جامعة بروكسل كشفت أن التنظيف لدى الرجال أخطر صحياً مقارنة بالنساء، بل ويزيد من خطر الوفاة لديهم.

وطبق الباحثون بالجامعة البلجيكية فرضيتهم على أشخاص يعملون بمهنة التنظيف، سواء في منازل خاصة أو في شركات صناعية، وشملت تنظيف الغبار والعفن الفطري والأماكن الرطبة واستخدام مواد تنظيف كيميائية اعتيادية في المنازل.

وأثبت الباحثون أن الرجال العاملين بالتنظيف يزداد خطر الوفاة لديهم حوالي 65% مقارنة بالرجال العاملين في المكاتب،  حسبما أعلنت الإذاعة البلجيكية عن لاورا فان دين بوريه، الباحثة في الجامعة البلجيكية، بينما يزداد خطر وفاة النساء العاملات في مجال التنظيف بمقدار 16% فقط.ولم توضح الدراسة إذا ما كانت المواد الكيميائية المستخدمة في المنظفات هي السبب من عدمه، فتقول بوريه “مواد التنظيف نفسها لا تشكل خطراً، بل طريقة استخدامها”.

ومن بين المفارقات التي كشفتها الدراسة،  التأكيد بأن العاملين من الرجال والنساء، في تنظيف الشقق والمنازل الخاصة أكثر عرضة للخطر من أولئك العاملين بالمصانع والشركات.

ولفتت إلى أنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض منها انسداد الأوعية الرئوية وسرطان الرئة إلى جانب أمراض القلب والأوعية الدموية كذلك.
وتوصي الباحثة البلجيكية أي شخص أن يستخدم القفازات الواقية والنظارات الواقية وأقنعة الأنف قبيل التنظيف أو استخدام المنظفات الاعتيادية، كما نصحت بعدم مزج مواد التنظيف الكيميائية معاً.

مقالات مشابهة قد تفيدك