دراسة.. وضعية نومك تحميك من الأمراض

0

يعد وقت النوم من الأوقات المقدسة عند كل الأشخاص، حيث إنها الفترة الوحيدة التي يشعر فيها الإنسان بالراحة والهدوء والإسترخاء، كما أنها مفيدة جداً للجسم، لأن العقل يكون بحاجة إلى الراحة، بعد يوم كامل من العمل والتفكير، لذا ينصح الأطباء بالحصول على قسط كافي من النوم، يصل إلى 8 ساعات ومن الأفضل أن يكونوا خلال فترة الليل.
نصحنا رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام، بالنوم على الجانب الأيمن، ومع الوقت والتقدم العلمي تبين أن هناك فوائد كثيرة للنوم على الجانب الأيمن، وأن هذا الوضع يحمي الإنسان من الكثير من الأمراض، وتبين أن النوم على الجانب الأيسر يؤدي إلى التعرض للكوابيس، كما أن وضعيات النوم الآخرى، قد تحمينا من الأمراض أو قد تكون سبب في إصابتنا بأمراض كثيرة وخطيرة مثل الزهايمر.

اجرى باحثون دراسة حول وضعيات النوم، للتعرف على الوضع الصحيح الذي يحمي الإنسان من الأمراض، ويجعله يتمتع بصحة جيدة، وللتعرف ايضاً على الأوضاع التي تتسبب في إصابة الإنسان بالأمراض، وتبين أن كل وضعية نوم لها إيجابيات وسلبيات، ومن خلال هذا المقال سنذكر كل النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة.

– النوم على الجانب الأيسر
توصلت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الحرقة ومشاكل بالمرئ، إذا ناموا على جانبهم الأيسر، يقل الشعور بالألم، كما تخف الأعراض تدريجياً حتى تختفي مع العلاج، وذلك لأن النوم على الجانب الأيسر يجعل الأعضاء الداخلية بمحاذاه تساعد في منع تسرب كمية من الحامض إلي المرئ  وهذا ما يسبب الألم الذي يصاحبه الحرقان.

وعلى الجانب الآخر، تبين أن الأشخاص الذين ينامون على الجانب الأيسر، يعانون من الكوابيس والأحلام السيئة، التي تجعلهم يستيقظون من نومهم وهم يشعرون بالخوف والقلق، وذلك مقارنة بالأشخاص الذين ينامون على جانبهم الأيمن.

– النوم على الظهر
ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من آلام بالظهر والعمود الفقري، بالنوم على الظهر لمدة ست ساعات متواصلة، مع وضع وسادة تحت الرأس والركبتين، فهذا الامر سيساعدهم على التخلص من الوجع والألم، وذلك لأن هذه الوضعية تحافظ على العمود الفقري من الميل، بالإضافة إلى أنها تمنع ظهور التجاعيد والبقع في الوجه، لأن النوم على الوجه يؤدي إلى زيادة العرق وسد المسام.

وعلى الجانب الآخر، تبين أن هناك سلبيات كثيرة للنوم على الظهر، حيث إنه يتسبب في زيادة صوت الشخير، وتوقف الإنسان عن التنفس للحظات، الأمر الذي يتسبب في الكثير من الأمراض الخطيرة مثل السكري، وبعض الأمراض النفسية مثل الإكتئاب.

النوم على الظهر، يؤدي إلى الشخير وذلك بسبب عدم وجود العضلات في الشعب الهوائية ويسبب الشخير بصوت عالي وتوقف التنفس لمدة عشر ثوان أثناء النوم أو أكثر أثناء النوم، الأمر الذي يشكل خطورة كبيرة على حياة الإنسان، وقد يعرض حياته للموت.
النوم علي الظهر يزيد الأمر سوءاً بسبب سقوط  اللسان في الجزء الخلفي من الحلق وتضيق الشعب الهوائية، وبالتالي قد يقوم الإنسان بإبتلاع لسانه ويتوفى في الحال، بالإضافة إلى أن بعض الأطباء توصلوا إلى أن النوم على الظهر يزيد من الجز على الاسنان، وهذه المشكلة ظهرت على 19% من الأشخاص الذين أجريت عليهم الدراسة.

4567890

– النوم على الجانب الأيمن
إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع في ضغط الدم، فإن عليه النوم على الجانب الأيمن، فهذا أمر صحي ومفيد له، حيث توصلت النتائج إلى أن النوم على الجانب الأيمن، الأيمن يضع القلب في الجهة اليسري من الصدر وبالتالي خفض ضغط الدم وبدء معدل ضربات القلب، وكلاهما أمر أساسي للأشخاص الذين يعانوا من مشاكل القلب.

كما أن النوم على الجانب الأيمن، يساعد الجسم في التخلص من السموم والنفايات الضارة، الموجودة في الحبل الشوكي والجهاز العصبي، كما أنه يساعد في الوقاية من بعض الأمراض العصبية مثل فقدان الذاكرة.

ولكن النوم على الجانب الأيمن، يشكل خطر كبير على المرأة الحامل، حيث إنه في معظم الأوقات يتسبب في موت الجنين، لأنه يمنع وصول الدم إلى الجنين، وبالتالي قد يموت داخل الرحم، أو بعد الولادة بفترة قصيرة.

– النوم على الجبهة
توصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين ينامون على الجبهة، لا يعانون من أي مشاكل في الجهاز الهضمي، وذلك لأن  النوم علي الجبهة يضع الأعضاء الداخلية في الجسم في وضع مثالي، يشجع على هضم الطعام بسهولة، خصوصاً بعد تناول وجبة دسمة.

والبعض الآخر، أكدوا أن النوم علي الجبهة من أسوأ الوضعيات التي يمكن أن تتأخذها لأنه يؤدي إلي الصداع وتصلب الرقبة والكتفين وألم أسفل الذراعين وأسفل الظهر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك