دورة الرجل الشهرية ..هل هي حقيقة أم خرافة ؟!

0

ربما سمعت بعض الأحاديث التي تدور حول دورة الرجل الشهرية ولكن فعلياً ما حقيقة الأمر؟ وهل بالفعل لدى الرجل دورة شهرية؟ ومتى تحدث وما هي أعراضها ؟ إن وجدت..

وإذا كانت التشنجات المزعجة، والتقلبات المزاجية الحادة، وتغير درجة حرارة الجسم، أبرز أعراض الدورة الشهرية لدى النساء، فما هي الأعراض التي يشعر بها الرجل.

الفرق بين دورة الرجل الشهرية ودورة المرأة

لا تزال حقيقة الدورة الشهرية لدى الرجل محل بحث علمي، غير أن هناك حقائق مؤكدة بين الاثنين يتمثل في :

  • دورة الرجل يومية لا شهرية في الغالب، فالرجل يمر يومياً بدورة هرمونية تعاود البدء كل 24 ساعة.
  • تتأثر دورة الرجل بهرمون التستوستيرون تحديداً، ومع أن جسم الرجل ينتج هرمونات الأستروجين والبروجسترون، إلا أن كميتها تكون قليلة جداً ولا تلعب دوراً في دورة الرجل الهرمونية.

دورة هرمونات الرجل اليومية

الأمر المؤكد حتى اليوم؛ أن الرجل يمر يومياً بدورة هرمونية معينة، تتضمن:

1- التستوستيرون بأعلى مستوياته صباحاً

يكون التستوستيرون في أعلى مستوياته بجسم الرجل صباحاً، ولهذا السبب يكون أكثر عدائية ورغبة في الحديث وأكثر تركيزاً.

كما يكون الرجل أكثر شعوراً بالغضب والعصبية من أي وقت آخر باليوم، وأكثر قابلية لرفض أي شيء يطلب منه، والأفضل خلال هذه الساعات:

  • جمع وتركيب غرض ما، مثل إعادة تركيب طاولة مفككة.
  • خوض المنافسة بمسابقة ما.
  • العمل على إنجاز مشروع معين بشكل فردي.
  • ممارسة الجنس الصباحي.

2- التستوستيرون في منتصف دورته ظهراً

بهذا الوقت، يكون الرجل أكثر استرخاءً عن الصباح، لكن يبقى قادراً على التركيز وإنجاز مهامه، وأقل قابلية للغضب من الأمور الصغيرة عن الصباح أيضاً.

وخلال هذه الفترة يفضل القيام بـ:

  • العمل مع فريقه في العمل والتعاون معهم.
  • أداء عرض تقديمي أمام زبون أو عميل مهم.
  • التفكير والعصف الذهني مع الزملاء بالعمل.
  • الخروج في موعد مع الشريكة.

3- التستوستيرون في أدنى مستوياته مساءً

تتدنى مستويات التستوستيرون خلال ساعات المساء، لذا مزاج الرجل عادة بأدنى مستوياته العدائية، كما أنه يكون أكثر قابلية للموافقة على أي شيء يطلب منه.

كذلك ربما يبدو عليه الشعور بالتعب، خاصة مع تعبه بالعمل وعدم تناوله الطعام، كما قد تنخفض قدرة بعض الرجال على ممارسة الجنس خلال هذه الفترة.

ومن أفضل الحلول لمواجهة هذه الأعراض:

  • القيام بأنشطة تحفز الاسترخاء، من بينها القراءة أو مشاهدة فيلم.
  • مداعبة الشريكة بشكل خفيف.

أمور تؤثر على دورة التستوستيرون اليومية

قد يرتفع مستوى التستوستيرون في جسم الرجل بسبب:

  • تناول الكافيين أو الكحوليات.
  • مشاهدة أفلام الأكشن.
  • النظر لفتاة تعجب الرجل.
  • خوض منافسة رياضية.
  • تشجيع الفريق الرياضي المفضل.

ويؤدي الارتفاع الحاد بمستويات التستوستيرون قد تجعل الرجل أكثر عدائية.

ما الذي تقوله الدراسات عن دورة الرجل الشهرية لا اليومية؟

خلال السنوات الماضية قام العلماء بإجراء العديد من الدراسات والمسوح لمعرفة إذا ما كانت الدورة الشهرية للرجال حقيقية بالفعل، وهذا ما وجدوه:

1- مسح المؤسسة البريطانية

توصل مسح قامت به مؤسسة بريطانية أن ربع الرجال البريطانيين الذين شملهم المسح، عانوا خلال مرحلة في الشهر، من أعراض تشبه الأعراض التي تسبق الحيض، ومن بينها التقلبات المزاجية، واشتهاء أنواع معينة من الطعام،  بجانب تشنجات المعدة.

المسح الذي شمل 2400 شخص، نصفهم من الرجال والنصف الآخر من النساء، أظهرت نتائجه أن:

  • شعر 26% من الرجال بنوع من التشنجات والتعب والحساسية تجاه أحداث الحياة اليومية والجوع الشديد بفترات معينة.
  • أكد 12% من الرجال أنهم كانوا أكثر إحساساً بوزنهم ورغبتهم في تحسينه خلال فترات معينة.
  • اعترف 5% من الرجال بمعاناتهم من نوع من التشنجات المؤلمة بين حين وآخر.

أما عن مشاعر النساء تجاه ما يمر به الرجال فتمثلت في:

  • اعترف 43% من النساء بمنحهن الدعم المعنوي والعاطفي لشركائهن الرجال خلال فترة معينة في الشهر.
  • شعر 33% من النساء بضعف غريب لدى شركائهن في مرحلة محددة من الشهر.

2- دراسة أجريت في عام 2004

دراسة أخرى أجريت عام 2004، رجحت أن بعض الرجال يتعرضون لنفس أعراض الدورة الشهرية الحادة التي تحدث للنساء، ومن بين الأعراض التي رصدتها لدى الرجال:



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك