ربما لم تسمع عنها من قبل.. هذه أخطر أمراض الفم !

0

هناك العديد من المشاكل الصحية التي قد تصيب الفم واللسان واللثة، فما هي أبرز أمراض الفم والأسنان واللسان؟ وما هي طرق التعامل مع كل منها؟

1- قروح البرد

مع أن قروح البرد (أو ما يسمى ببثور الحمى)، هي نوع من التقرحات الفموية الذي لا تسببه عادة الأجواء الباردة أو الحمى -كما يوحي الاسم-، إلا أن الأجواء الباردة قد تحفز ظهورها.

وعادة ما ينتقل الفيروس المسبب لتقرحات البرد من شخص لاخر عبر القبل أو التقارب الحميمي أو استعمال الأغراض المشتركة.

 

العلاج

غالباً تستطيع الحصول على كريمات من الصيدلية تعالج هذه التقرحات ولا تحتاج لوصفة طبية، ولكن إذا تكررت إصابتك بها، فأنت بحاجة لمراجعة الطبيب.

2- مرض القلاع

وهو مرض يتسبب به نوع معين من الخمائر والفطريات، ويعتبر أكثر شيوعاً بين:

  • كبار السن والأطفال الرضع تحديداً.
  • الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعة ضعيف.

كما أن تناول المضادات الحيوية وأنواع معينة من الأدوية قد يمنح هذا النوع من الخمائر فرصة للنمو والتكاثر، فيظهر مرض القلاع في الفم نتيجة لذلك.

العلاج

هنا يجب مراجعة الطبيب فوراً، إذ يحتاج الأمر لتشخيص قطعي بالإصابة قبل البدء بتناول الأدوية المناسبة.

3- الشعر الأسود على اللسان

قد يتم حبس البكتيريا في نتوءات معينة في اللسان لتتطور الحالة ويظهر اللسان أسوداً وعليه شعر، وهي حالة مؤلمة. وسبب الإصابة غالباً قد يكون:

  • استعمال مضادات حيوية معينة.
  • إهمال نظافة الفم والأسنان.
  • التدخين.
  • شرب الكثير من القهوة والشاي.
  • عدم إفراز الفم لكمية كافية من اللعاب.

العلاج

القيام بتنظيف اللسان عبر الفرشاة الخاصة به قد يكون كفيلاً بعلاج الحالة تماماً، ولكن في بعض الأحيان قد يحتاج الأمر لاستشارة الطبيب.

4- التقرحات الفموية العادية

ما من سبب معروف إلى اليوم يفسر ظهور هذه البثور الصغيرة المؤلمة في داخل الفم وبشكل قطعي، ولكن تحوم الشكوك حول المحفزات التالية:

  • التحسس الزائد.
  • العدوى والالتهابات.
  • التغيرات الهرمونية.
  • التوتر والضغط النفسي.
  • عدم الحصول على كمية كافية من الفيتامينات.

وقد تظهر هذه البثور على اللسان أو في المنطقة الداخلية للوجنتين أو حتى على اللثة.

العلاج

عادة ما تتلاشى هذه التقرحات دون الحاجة لتدخل طبي خلال فترة تتراوح بين 1-2 أسبوع، وإذا استمرت لفترة أطول، فمن الممكن استعمال كريمات خاصة أو اللجوء للطبيب للتخلص منها بحلول علاجية معينة مثل الليزر.

5- الطلوان

يعتبر الطلوان رد فعل تحسسي تجاه شيء ما، مثل:

  • خشونة في سطح أحد الأسنان داخل الفم.
  • التدخين.
  • مضغ التبغ.

وقد يظهر الطلوان في الفم على هيئة بقع بيضاء غير مؤلمة ومن غير الممكن كشطها.

ملاحظة: هذه الحالة قد تكون أعراضاً مبكرة لما قبل سرطان الفم، لذا يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري.

6- الحزاز المسطح

تعتبر حالة الحزاز المسطح حالة غير شائعة، وفيها تظهر بقع بيضاء أو بثور حمراء لامعة في المنطقة الداخلية للوجنتين أو على اللسان، وما من سبب واضح للإصابة.

وحالة الحزاز المسطح، خاصة المزمنة منها، تزيد من فرص الإصابة بسرطان الفم.

العلاج

عادة لا تحتاج هذه الحالة إلى أي علاج، أما إذا كانت مؤلمة فمن الممكن استخدام كريمات موضعية تسرع الشفاء.

7- اللسان الجغرافي

أحياناً يصاب اللسان بحالة تجعل بعض النتوءات الصغيرة عليه تختفي من رقع معينة من اللسان، ليظهر اللسان شبيهاً بالخريطة، وقد تتغير هذه البقع في الموقع والحجم خلال دقائق أو ساعات.

ويعتبر اللسان الجغرافي حالة عادية وغير خطيرة، ومن الممكن أن يعاود الحدوث مع المصاب أكثر من مرة دون أي مخاطر صحية.

العلاج

في العادة لا يحتاج اللسان الجغرافي لأي علاج، وفي حال ترافقت الحالة مع الشعور بالألم، من الممكن تناول أدوية معينة مضادة للالتهابات ولا تحتاج لوصفة طبية أو مسكنات ألم عادية.

8- سرطان الفم

وهذه هي أعراض سرطان الفم الشائعة:

  • تقرحات فموية لا تشفى ولا تزول.
  • خدر  أو تنميل لا يمكن تفسيره في الوجه عموماً أو الفم أو الرقبة.
  • مشاكل في المضغ أو الحديث أو البلع.

أما أسباب سرطان الفم، فهي غالباً:

  • التدخين.
  • مضغ التبغ.
  • إدمان الكحول.
  • التعرض الزائد للشمس.
  • الجينات والوراثة.

العلاج

من الممكن علاج سرطان الفم في حال تم تشخيصه في وقت مبكر من الإصابة.

9- متلازمة الفك الصدغي

قد يصاب الفك بحالة تسمى متلازمة الفك الصدغي، والتي قد تتسبب بألم شديد في الفك أو الوجه أو الأذن أو العنق. ومن مسببات الإصابة بهذه الحالة:

  • الشد على الأسنان.
  • التشنجات.
  • إصابة معينة.

وعدا الألم الشديد، فهذه بعض أعراض الحالة: الصداع، الدوار، مشاكل في البلع.

العلاج

تشمل الخيارات العلاجية لهذه الحالة أموراً مثل: الراحة، توفير الدفء مع الرطوبة، ارتداء أداة تحمي الأسنان من الاحتكاك أثناء النوم، الجراحة.

10-  حروق الاسبيرين

إذا كان شخص ما قد نصحك بوضع قرص أسبيرين في فمك مباشرة على السن الذي يؤلمك، ربما عليك عدم الاستماع لهذه النصيحة، لأن وجود قرص الأسبرين في فمك قد يتسبب بنوع من الحروق البيضاء في اللثة وباطن الخد.

لذا وإذا كنت تريد تسكين ألم السن عبر مسكن للألم، قم بابتلاعه ولا تضعه على سنك!

العلاج

في العادة تشفى حروق الأسبرين خلال فترة أقصاها أسبوعين دون أي تدخل طبي.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مشروبات تخفض حرارة جسمك في الصيف

مع ارتفاع درجة حرارة الطقس يزداد الاهتمام بترطيب الجسم بطرق غير مشروبات الصودا الباردة الغنية بالسكر والكافيين، وإليكم مشروبات تخفض حرارة جسمك في الصيف. الشاي ...