ركوب الدراجات يومياً يؤخر الشيخوخة ويقوي المناعة.. دراسة تؤكد

0

فوائد غير متوقعة لرياضة ركوب الدراجات كشفت عنها دراسة جديدة بشرط ممارستها بشكل يومي، حيث توصلت إلى أدلة تثبت أن هذه الرياضة تساعد في تأخير ظهور تأثيرات الشيخوخة وتجدد شباب جهاز المناعة.

وأجرى باحثون من جامعة برمنغهام البريطانية، دراستهم على 125 من راكبي الدراجات من الهواة، تراوحت أعمارهم بين 55 إلى 79 عاماً.

وبعد مقارنة النتائج، مع بالغين أصحاء من مجموعات عمرية مختلفة، لكن لا يمارسون الرياضة بانتظام

توصلت النتائج إلى أن المواظبة على ركوب الدراجات كل يوم، مكنت أصحابها من الحفاظ على قواهم وكتلة العضلات لديهم مع التقدم في العمر.

بالإضافة للحفاظ على مستويات مستقرة من الدهون والكوليسترول في الجسم، حسبما نشرت صحيفة ميرور البريطانية.

وبدا كذلك أن آثار ركوب الدراجات المضادة للشيخوخة، تمتد إلى جهاز المناعة، ففي الأحوال العادية، يبدأ عضو يدعى “الثيموس” والمسؤول عن إنتاج الخلايا المناعية بالتقلص اعتباراً من سن العشرين.

لكن هذا العضو لدى كبار السن الذين اعتادوا على ركوب الدراجات، ينتج خلايا مناعية بنفس القدر لدى صغار السن.

وعلق ستيفن هارديغ، على هذه النتائج بالقول: تؤكد هذه الدراسة، أن راكبي الدراجات لا يمارسون هذه الرياضة لأنهم يتمتعون بصحة جيدة، بل العكس هو الصحيح، إذ أن ممارستهم لركوب الدراجات، منحتهم صحة جيدة طيلة حياتهم.

وكانت دراسة سابقة أجريت في الدنمارك على رجال ونساء ما بين عمر الـ 50 والـ 60، تبين أن الأشخاص الذين مارسوا رياضة ركوب الدراجات خلال سنوات عمرهم كانوا أقل عرضة للإصابة بالسمنة والسكري.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك