علاج مرض القدم الرياضي

0

للرياضة فوائد جمة إلا أن الممارسة الزائدة والمجهدة لها يترتب عليها بعض المتاعب الصحية منها الفطريات التي تصيب قدم الرياضيين ونتناول تحديدًا علاج مرض القدم الرياضي .

ومرض القدم الرياضي من أكر الأمراض انتشارًا خاصة بين الشباب، ولايقتصر على الرياضيين فقط، لكنهم يشكلون النسبة الأكبر من المصابين به.

والقدم الرياضي أحد الأمراض الجلدية التي تصيب أولئك الذين يرتدون الأحذية فترات طويلة متصلة، وغالبًا ما يظهر بباطن القدم والأصابع وإهماله يؤدي لانتشاره بالقدم ككل.

وتتسبب فطريات سعفة القدم في الإصابة بالمرض وتحدث نتيجة لاستخدام الأدوات الشخصية بين أشخاص عدة في حمامات السباحة وصالات االتدريب الرياضي وغيرها، أو بسبب ارتداء الجوارب والأحذية لفترات طويلة.

وتتمثل أعراضه في الحكة الشديدة والتهاب اللد والنزيف وتقشير القدم والشعور بالحرقة، والبثور التي تحتوي على القيح وغيره من الإفرازات وينتج عن هذا عدم القدرة على المشي.

بينما تتمثل خطورة ومضاعفات المرض في الإصابة بمرض فطر الفخذ وعدوى الأظافر الفطرية والالتهابات البكتيرية وفطر جلد القدم.

1

الوقاية من مرض القدم الرياضي:

-إتباع الإرشادات الصحية البسيطة تجنبنا خطر الإصابة والعدوى.

-تجنب البقاء في الأماكن الرطبة والمبللة فترات طولة متصلة.

-تجفيف القدم جيدًا بعد غسلها وقبل ارتداء الجوارب.

-تعريض القدمين لأشعة الشمس باستمرار لتقويتها ضد العدوى.

-تعقيم الأحذية والجوارب باستمرار بمضادات الفطريات والبكتيريا.

-تهوية القدم بشكل مستمر وعدم ارتداء الجوارب لفترات طويلة.

-يفضل ارتداء الجوارب البيضاء القطنية التي تساعد على امتصاص العرق وتهوية القدمين.

-عدم استخدام الأدوات الشخصية للآخرين والانتباه في حمامات السباحة ومراكز التجميل.

علاج مرض القدم الرياضي:

علاج المرض بسيط ولا يتطلب جهدًا إلا أن إهماله يؤدي لنتائج شديدة الخطورة:

-في الحالات البسيطة يمكن الاكتفاء بتهوية القدم وارتداء الجوارب القطنية وتجفيف القدم باستمرار.

-في الحالات شديدة الألم ينبغي استشارة الطبيب لوصف  بعض الدهانات المضادة للفطريات مع الالتزام بالتعاليمات السابقة.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك