علامات تنذر بتوقف نمو الجنين خلال الحمل ..انتبهي لها!

0

توقف نمو الجنين يمكن إدراكه عند الشعور ببعض علامات وأعراض من بينها توقف أعراض الحمل المفاجئ، والنزيف المستمر والشعور بالألم والتي تنذر بوجد خطر على حياة الجنين.

1. توقف نبض الجنين

يبدأ الأطباء في البحث عن نبضات قلب الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأولى، على الرغم من أن ظهوره قد يكون أقرب إلى نهاية الثلث الأول من الحمل، فيمكن سماع نبضات قلب الجنين ما بين الأسبوع السادس وحتى الأسبوع التاسع أو العاشر.

خلال الكشف الأول عن نبض الجنين،  يجب أن يبلغ معدل ضربات قلبه حوالي 100 نبضة في الدقيقة. ثم تصل الذروة في الأسبوع التاسع إلى 180 نبضة في الدقيقة، وتنخفض تدريجيا كلما اقترب موعد ولادتك.

خلال الأسابيع الأولى من مرحلة الحمل، قد لا يقلق الطبيب من عدم سماع دقات قلب الجنين، وسيعود للفحص مرة أخرى بواسطة الموجات الصوتية بعد مضي أسبوع أخر، فإذا لم يظهر نبضه فهذا يعني أن الجنين قد توقف عن النمو.

ومن الممكن أن يتوقف نبض الجنين بعد أسابيع من ظهورها دون أن تشعري بذلك، هذه أيضا قد تكون علامة لتوقف نمو الجنين، لذلك عليك الخضوع للفحوصات الدورية للحمل.

2. انخفاض مستوى هرمون الحمل (HCG)

هرمون الغدد التناسلية المشيمية المعروف باسم (HCG)، هو هرمون تنتجه الأم في وقت مبكر من حملها، ليساعدها في زرع الجنين في الرحم.

يتم الكشف عن هرمون الحمل عن  طريق تحاليل الدم والبول، الذي يقوم بدوره بالحث على رفع مستويات إنتاج هرمون الإستروجين وهرمون البروجسترون من أجل تثبيت الحمل.

يرتفع مستوى هرمون الحمل في الأسابيع (9-16) من الحمل ارتفاعا كبيرا، ويتضاعف مستواه مع نمو الجنين، ما يدلل على أن الحمل يسير بشكل سليم.

ولكن في حال أظهرت النتائج أن الهرمون يتناقص خلال أشهر الحمل الأولى فذلك يزيد من احتمال حدوث إجهاض.

3. النزيف

قد تعاني الحامل من نزيف خفيف خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، نتيجة انغراس الجنين في الرحم.

لكن في بعض الأحيان، يمكن أن يكون نزيف الحمل مؤشرا على وجود مشكلة خطيرة، لذلك يجب على الحامل ألا تفترض أن تساقط بضع قطرات من الدم أثناء الحمل أمرا طبيعيا، عليها التوجه إلى الطبيب للتأكد من صحتها وصحة الجنين.

4. ألم في الظهر

عادة ما تكون الام الظهر طبيعية ومتوقعة خلال فترة الحمل، نتيجة ضغط وثقل الجنين المنغرس في الرحم.

لكن هناك فئة من النساء يعانين من ألم الظهر أسوأ من غيرهن.

متى يكون ألم الظهر علامة على توقف نمو الجنين؟

  • عندما يكون ألم الظهر شديدًا ولا يحتمل، ويمتد من الجزء الأمامي للجسم وينتقل إلى الخلف.

  • يعتبر ألم الظهر أيضا أكثر قلقا عندما يقترن بأعراض أخرى، مثل النزيف أو عدم وجود علامات الحمل المعتادة.

تنويه: لا ينبغي أبدا تجاهل الام الظهر الحادة والشديدة خلال أي مرحلة من مراحل الحمل. يمكن للطبيب فحصه ومحاولة إيجاد السبب والعلاج.

5. الإفرازات المهبلية

لا يعد التفريغ المهبلي أمراً ممتعاً، لكنه جزءاً طبيعياً لدى كل أنثى لا سيما الحامل.

لكن عليك التمييز بين الإفرازات الطبيعية وغير الطبيعية للحامل، فتعد السوائل المهبلية الشفافة وعديمة الرائحة واللون غير مضرة للحامل،  لذلك عليك الحذر من:

  • الافرازات ذات اللون.

  • الإفرازات ذات الرائحة الكريهة

  • المصحوبة بحكة أو ألم.

في حال ظهور هذه التغيرات يجب عليك زيارة طبيبك، وعدم محاولة استخدام أية أدوية دون وصفة طبية.

6. توقف غثيان الصباح وحساسية الصدر

لا تستمتع الأمهات عموماً بغثيان الصباح أو حساسية الصدر، لكن تشعر معظم النساء بها خلال مرحلة الحمل الأولى.

قد يتوقف غثيان الصباح  بشكل مفاجئ قبل نهاية الأشهر الثلاثة الأولى، ما يشعر الأم بالارتياح، ربما يكون هذا علامة على أن  الحمل في خطر، أو عدم نمو الجنين.

هرمون الغدد التناسلية المشيمية، هو المسؤول عن الغثيان وأعراض الحمل الفظيعة التي تمر بها الحامل خلال أشهر الحمل الأولى، فاستمرار علامات الحمل تدل على ارتفاع مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية، وتقدم نمو الجنين كما ينبغي له.

7. الحمى

الحمى هي طريقة الجسم الطبيعية لمكافحة العدوى، ولكن حدوثها  أثناء الحمل يمكن أن يسبب خلل في نمو الجنين، أو ينقل له العدوى البكتيرية أو الفيروسية، أو الإجهاض.

تنبيه: لا تتناولي الادوية المخفضة للحرارة دون استشارة الطبيب، وعليك الحذر من الإسهال المرافق للحمى الذي يسبب الجفاف.

8. اختبار الحمل السلبي بعد الإيجابي

إذا أخذت الأم اختبارًا للحمل وتلقت نتيجة إيجابية، فعليها المتابعة مع طبيبها للتأكد من حصولها على الرعاية الصحية السليمة قبل الولادة.

مع تقدم الحمل، قد تشعر بعض النساء باختفاء علامات الحمل لديهن، فيلجأون إلى إجراء اختبار اخر للحمل، ويحصلن على نتيجة سلبية رغم تأكيد حملها مع الطبيب، هذا يعني أن الجنين لم يعد يتطور، وأن على الأم الاتصال بطبيبها لمعرفة الخطوات التي يجب اتخاذها.

9. انخفاض مستوى الرحم

بدءً من الشهر الخامس من الحمل، يقوم طبيبك بإجراء قياس المسافة بين عظم العانة وأعلى البطن(الرحم) لديك، التقييم نمو الجنين وكمية السائل الذي يحيط به.

يؤدي انخفاض مستوى الرحم عن المعدل الطبيعي إلى صغر حجم الجنين، أو قلة السائل المحيط به، لذا يصبح من الضروري إجراء فحص لنمو الجنين داخل الرحم باستخدام الموجات فوق الصوتية.

10. تأخر نمو الجنين داخل الرحم

يقصد في تأخر نمو الجنين، أن وزن الجنين في الرحم أقل بنسبة 10% مما هو متوقع لعمر الحمل، وهذا يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل.

السبب الأكثر شيوعًا لتأخر نمو الجنين هو وجود خلل في المشيمة، التي من المفترض أن تضمن حصول الطفل على كل ما يحتاج إليه من أمه.

هناك قضايا أخرى قد تسبب تأخر النمو داخل الرحم، بما في ذلك مشاكل في الكلى وفقر الدم والسكري لدى الحامل.

تنويه: في حالة الحمل بتوأم قد يعاني أحد الأجنة من تأخر النمو داخل الرحم بينما لا يعاني الاخر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

مقال|| فوائد ومضار صبغات الشعر

تنتشر بين السيدات عادة استخدام صبغات الشعر بغرض التلوين، والمرأة عادة ما تقوم بهذه العادة من أجل التجميل، والتغيير من شكلها في محاولة لكسر الرتابة ...