عملية شد الوجه لوجه مشرق وبشرة مشدودة

0

الوجه هو الجزء الأكثر بروزا في الجسم، وهو الدليل الأول على جمال الشخص، لذا يسعى الجميع إلى الحصول على وجه جميل مشدود خالي من جميع المشكلات، التي تؤثر على شكل وجمال الشخص، كما أن تعبيرات الوجه تلعب دور كبير في رسم الملامح.

الحصول على وجه جميل ليس أمر صعب، حيث يمكنك استخدام الكثير من الماسكات الطبيعية التي تمنحك وجه مشرق وبشرة جميلة صافية، كما يمكنك استخدام الأدوية وغيرهم من الوسائل التي تساعد في الحصول على وجه جميل ملفت، ولكن مشكلة الجلد الزائد أو دهون الوجه من المشكلات التي يصعب التغلب عليها من خلال الأدوية والماسكات، فهي في أغلب الأحيان تحتاج إلى عملية شد الوجه.

ffffffffffffff
عملية شد الوجه هى أكثر الجراحات التجميلية التى تساهم بشكل مباشر فى جعل المريض يبدو من 5-10   سنوات أصغر، حيث إنها تخلص الوجه من الجلد الزائد وتعمل على إعادة توزيع الدهون بشكل مناسب، ومن الممكن إجراء هذه العملية بجانب عمليات آخرى مثل رفع الحاجب وشد الجفون.

عملية شد الوجه، تتم بعمل شد للجزء السفلى من الوجه والرقبة، وذلك من خلال إزالة الجلد الزائد و تصحيح وضعية الدهون والعضلات لتصحيح الألغاد و الخطوط العميقة حول الأنف والفم، كما أنها تخلصك من أي تراخى بسيط أو متوسط فى القبة والذي يحدث بشكل طبيعى مع التقدم فى العمر.

متى تلجأ إلى عملية شد الوجه؟

اذا كان جلد الوجه متدلى ومتراخى فقد تكون عملية شد الوجه هي الحل الأنسب لك، معظم المرضى يكونوا فى سن 50-60 و لكن البعض يكون فى سن الـ 40 و أيضا فوق الـ80، حيث تختلف الفئات العمرية، ولن في معظم الأحوال جميعهم يعانون من تقدم العمر، ولكن طالما كنت بصحة عامة جيدة و لديك أثار شيخوخة فأنت مرشح مناسب لهذه الجراحة.

قبل إجراء العملية يجب أن تتأكد من أنك لا تعان من أي مرض عضوي، قد يؤثر على العملية، خاصة الأمراض التي تصيب كبار السن مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر وأمراض القلب، وغيرها من الأمراض التي تحتاج إلى عناية خاصة وتحضيرات وترتيبات مختلفة، كما عليك عرض التحاليل الطبية التي قمت بها على طبيب التجميل الذي سيقوم بإجراء العملية.

كيف تجرى عملية شد الوجه؟
تجرى عملية شد الوجه بعمل شقوق أمام و خلف الأذن قد تمتد هذه الشقوق الى فروة الرأس، بعد عمل الشقوق يتم فصل الجلد عن الأنسجة ويتم رفع الطبقات العميقة وإزالة الجلد الزائد، وقد يقوم الجراح بشد العضلات أيضا مع عمل شفط دهون لإزالة جيوب الدهون الزائدة فى الرقبة والألغاد، كما أن الطبيب يتخلص من  أى جلد زائد من خلال إزالته أو إعادة تصحيحه.

hhhhhhh

بعد الأنتهاء من العملية يقوم الجراح بوضع ضمادة كبيرة على الوجه و الرأس لحماية الجرح وتقليل التورم، الضمادات قد تمتد من أعلى الرأس الى الذقن، ومن المحتمل أن يقوم الطبيب بتركتب درنقة معلقة من العنق تزال بعد 24 ساعة، الغرز حول الأذن تتم أزالتها بعد بضعة أيام.

فترة النقاهة

فى الأسابيع التالية للعملية من المحتمل أن يحدث تلوم لجلد الوجه والمنطقة حول الأذن المخدرة وذلك خلال فترة الشفاء، هذا التلون مؤقت وسوف يزول فى بضعة شهور، فعملية الشفاء عملية تدريجية وستظهر النتائج النهائية للعملية بعد 6 شهور.

في أغلب الأحيان، عملية واحدة ستحقق لك النتائج المرجوة التي تتمناها، فمعظم الذين أجروا هذه العملية أعربوا عن سعادتهم بنتائجها التي جعلتهم يبدون شباب، وخلصتهم من آثار تقدم العمر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك