فوائد العدس في التخلص من الوزن الزائد

0

مع قدوم فصل الشتاء وإنخفاض درجة الحرارة، تبدأ معاناة الكثير من الأشخاص، سواء الذين يعانون من السمنة ويرغبون في التخلص من الوزن الزائد، أو الأشخاص الذين يحاولون الحفاظ على وزنهم، وذلك لأن برودة الجو تجعل الجسم بحاجة إلى الطعام حتى يتم يحصل على الدفء، وهذا هو سبب إقبال الأشخاص على تناول الكثير من الطعام في الشتاء، وبالتالي زيادة وزنهم بشكل ملفت، وحتى نتخلص من هذه المشكلة يجب تناول الأطعمة التي تمنحنا الدفء وفي نفس الوقت لا تكسبنا وزن زائد.

 

يعتبر العدس من الأطعمة التي التي يفضل الكثير تناولها في الشتاء، وذلك لانها خفيفة وفي نفس الوقت تمد الجسم بالكثير من الطاقة وتساعد في مواجهة برودة الجو، ولكن ما لا يعرفه الجميع أن العدس من الأطعمة قليلة السعرات التي يمكننا تناولها ضمن حمية غذائية صحية يمكننا اتباعها خلال فصل الشتاء، وبالتالي يمكننا التخلص من السمنة أو على الأقل الحفاظ على أوزاننا الطبيعية.

WWWWWWWWWWW
فوائد العدس في التخلص من الوزن الزائد

العدس مصدر غني للبروتينات النباتية، حيث إنه يحتل العدس المرتبة الثالثة في احتوائه على البروتينات والاحماض الامينية من بين البقوليات الاخرى كالفول والحمص وغيرها، يكفي ان نقول ان 26% من السعرات الحرارية التي يمدنا بها العدس مصدرها من بروتيناته، وخلال فترة الرجيم يحتاج الجسم إلى البروتين الذي يساعد على التخلص من الدهون، هذا بالإضافة إلى أن العدس مصدر غني بالالياف الغذائية الغير قابلة للذوبان والمهمة جدا في تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتسهيل الهضم والوقاية من الامساك، الذي يصاب به معظم الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وكذلك يحمي من اعراض القولون العصبي. وبالطبع العديد من الامور الصحية الاخرى المتعلقة بتنظيم الوزن والسكري وغيرها، و كوب من العدس المطبوخ يحتوي على ما يقارب 65% من الاحتياج اليومي للالياف.
كوب واحد من العدس المطبوخ يحتوي على ما يقارب 230 سعرة حرارية، قد لا تعتبر هذه النسبة عالية، بالمقابل فان هذا الكوب غني جدا بالالياف والبروتينات التي تعزز حالة الشبع وتاخر الجوع وتجعلك تفقد الشهية، لذا يشجع اخصائيو التغذية على ادخال العدس في الرجيمات والحميات المختلفة.

يحتوي العدس كما ذكرنا على كميات كبيرة من الألياف، التي تعمل على خفض مستويات الكولسترول السيء “LDL ” ورفع الكولسترول الجيد في الجسم “HDL” ، وبالتالي فان للعدس دور مهم في تعزيز صحة القلب والشرايين وتخفيف خطر الاصابة بالجلطات القلبية والسكتات الدماغية ، كما ان العدس يعد مصدرا غنيا بالمغنيسيوم وحمض الفوليك المهمين للغاية في تعزيز صحة القلب وحمايته.

احتواء العدس على الكربوهيدرات المعقدة والالياف الغذائية تجعله ضمن الاغذية بطيئة الهضم، والالياف التي يحتويها تساعد على تقليل امتصاص السكر في الامعاء وضبط مستوياته في الدم ومن هنا فقد يكون الغذاء المثالي لمرضى السكري، الذين يتبعون حمية غذائية صحية.
EEEEEEE

تناول كوب من العدس المطبوخ يُعطي الجسم حوالي 230  سعر حراري، أي حوالي 20% من حاجة الجسم اليومية لعنصر الموليبدنيوم النادر، وحوالي 90% من فيتامين فوليت، وحوالي 65% من الألياف التي يحتاجها الجسم، و50% من مادة تريبتوفان، وكذلك من عنصر المنغنيز، و40% من الحديد والفسفور، وحوالي 25% من النحاس وفيتامين بي ـ 1 والبوتاسيوم. وتشكل البروتينات حوالي 25% من تركيبه، ولا يتفوق عليه في هذا الجانب بالمقارنة مع جميع المنتجات النباتية سوى فول الصويا، ولذا فإن تناول كوب من العدس يُمد الجسم بحوالي 40% من حاجته من البروتينات.

أثبتت أحدث الأبحاث والدراسات في مجال التغذية, أن إضافة العدس خصوصا,والبقوليات عموما, إلى الغذاء, يحمي القلب ويقلل فرص تعرّضه للأزمات والمشكلات الصحية الخطيرة. فقد وجد الباحثون أن خطر إصابة الرجال والنساء الذين واظبوا على تناول البقوليات والعدس بالذات، لأربع مرات أسبوعيا بأمراض القلب التاجية على مدى19 عاما, كان أقل بنسبة 22 %، مقارنة بمن تناولوها لمرة واحدة في الأسبوع.

رجيم العدس
توصل خبراء التغذية إلى نظام غذائي يعتمد على العدس ويساعد في التخلص من حوالي 12 كيلو في شهر واحد، هذا النظام كالتالي:-

فطور الصباح موحد
نصف كوب من الحليب بالإضافة إلى ثمرة فواكه من الحمضيات+ كوب قهوة أو شاي بدون سكر
الغذاء
طبق سلطة كبير+كوب ونصف من شوربة العدس

العشاء
كوب من شوربة العدس + 150 بروتين مشوي

عند الاحساس بالجوع يمكنك تناول ثمرة فاكهة، تفاحه أو برتقاله، كما يجب عليك تناول كميات كبيرة من الماء، حتى يزيل السموم الموجودة في المعدة، وتسهل عملية الهضم وتساعد في التخلص من الدهون الزائدة، لذا ينصح الأطباء بتناول 8 أكواب من الماء يومياً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك