قضم الأظافر مؤشر للصحة النفسية !

0

قضم الأظافر من العادات غير الصحية والسيئة في الوقت ذاته وهي لا تقتصر على الأطفال بل تنتشر بين الكبار بنسب أعلى وهي في الحقيقة مؤشر هام لوجود اضطراب نفسي لدى الفرد.

وفي دراسة حديثة تبين أن عادة قضم الأظافر تنتشر بين المراهقين بنسبة 60% في حين تنتشر بين الأطفال بنسبة 28% فقط وبنسبة مقاربة بين الراشدين هي 25%.

وتنتج هذه العادة المذمومة إما عن تقليد الفرد منذ الصغر للكبار وخاصة الأب والأم إذا كانوا يمارسونها، أو تكون مؤشرًا لوجود اضطراب نفسي وصراع داخل الفرد.

وغالبًا ما يعاني الأشخاص الذين يقومون بهذه العادة من قلة الثقة بالذات والضغوط النفسية والعصبية في العمل والحياة والتوتر والقلق أو من كثرة التفكير في المستقبل.

6

ويؤثر قضم الأظافر على مظهر اليد ويسبب تشوهًا بها بخلاف الآلام والإصابات الحقيقية التي يحدثها للأظافر واليد وخاصة في فصل الشتاء.

وللتخلص من هذه العادة لابد من إتباع الآتي :

-بالنسبة للأطفال لابد أن يكون الأبوين قدوة مسؤولة حيث يقلدهم أبنائهم ولا ينبغي أن يقوموا هم أنفسهم بتلك العادة.

-لابد من متابعة تصرفات الطفل والحديث معه عن أضرار هذه العادة ومخاطرها وتأثيرها على شكله الاجتماعي بين رفاقه.

-لابد من معرفة الضغط أو الصراع الذي يعاني منه الفرد ومحاولة التغلب عليه قبل مساعدته على التوقف عن هذه العادة.

-قضة الجزر أو الخيار وغيرها من الخضروات الصحية قد يكون بديلًا جيدًا يشغل الفرد عن أظافره.

-تقليم الأظافر أولًا باول وتهذيبها والحفاظ على شكلها وسلامتها.

-ارتداء القفازات يساعد على التخلي عن هذه العادة.

-ملأ حياة الفرد بالأنشطة والهوايات المفيدة.

وكنا قد تناولنا في موضوع سابق كيفية القضاء على العادات السيئة للطفل بشكل علمي سليم ومنها قضم الآظافر .

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك