قلة النوم تصيبك بالسمنة والإكتئاب والسكري .. احذرها

0

قلة النوم من الأمراض المزعجة التي تؤرق الشخص، وتجعله غير قادر على أن يعيش بشكل طبيعي، ليس ذلك فحسب بل تبين أنها تتسبب في إصابته بالكثير من الأمراض، وتتسبب له في الكثير من المشكلات، كما تؤثر على المظهر العام له، أي أن الشخص الذي يعاني من قلة النوم، مُعرض لخطر كبير، إلا لم يتغلب على هذه المشكلة.

قد يعتقد البعض أن قلة النوم مشكلة سهلة، أو أنها مشكلة بسيطة لا تستحق كل الضيق والغضب الذي يصدر من الأشخاص الذين يعانون منها، ولكن هذا الإعتقاد خاطئ تماماً، فقلة النوم من المشكلات الكبرى التي تواجه الإنسان، وتؤثر عليه بشكل سلبي صحياً ونفسياً، فهو معرض للإصابة بالزهايمر ومشكلات في التنفس، وغيرها من الأمراض، هذا بالإضافة إلى أنه يفقد القدرة على التركيز والفهم والإستيعاب.

هناك علاقة وثيقة بين قلة النوم والإصابة بالإكتئاب، حيث إن كل من يعاني من مشكلة الأرق يعاني من الإكتئاب أيضاً، والعكس كل من يعاني من الإكتئاب يعاني من قلة النوم، وتواجد الأمران معاً، يعد ضغط قوي على الإنسان من الصعب عليه أن يتحمله، لذا تجده طوال الوقت غاضب، ويتحدث بصوت وعالي وبعنف، كما أنه يغضب من أقل الأشياء وأبسط الأمور، كما أنه يعاني من الصداع الدائم والقلق وليس لديه طاقة لفعل أي شئ.


ما هي أضرار قلة النوم؟
اثبتت أبحاث طبية بريطانية، أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في النوم، ولا يحصلون على قدر كافي من الراحة، عرضة للوفاة المبكرة أكثر من الأشخاص الذين يحصلون على كفايتهم من النوم، كما أنه معرضون للإصابة بالأزمات القلبية المفاجئة والسكتات الدماغية والذبحات الصدرية بنسبة عالية، لذا قررنا من خلال هذا المقال تسليط الضوء على أضرار قلة النوم، والتي من أهمها:-

– كثرة الحوادث
قلة النوم تجعل الشخص غير قادر على القيام بأي شئ، وقيادة السيارة تحتاج إلى تركيز كبير ورد فعل سريع، الأمر الذي يجعل الأشخاص الذين يعانون من اضطربات في النوم، يتعرضون للكثير من حوادث الطرق، التي قد تنهي حياتهم لاقدر الله، وذلك لأن درجة تركيزهم تكون قليلة، فمثلهم مثل الشخص السكير.

– الإصابة بالأمراض المزمنة
قلة النوم تزيد من فرص الإصابة بالأمراض الخطيرة والمزمنة، حيث اثبتت أبحاث طبية أن 90% من الأشخاص الذين يعانون من الأرق، مصابون بالأمراض مزمنة تهدد صحتهم، مثل السكري والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، وزيادة سرعة النبضات، ووجود قصور في عمل القلب.

– الإكتئاب
عدم قدرة الشخص على النوم لساعات كافية، تجعله يشعر طوال الوقت بالضيق، وبمرور الوقت يتحول الضيق إلى الإكتئاب، فهذا المريض يصيب كل الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات في اليوم، والإكتئاب وقلة النوم مرضان متلازمان، إذا اصيب الشخص بأحدهما، فإنه سيصاب بالآخر بعد وقت قليل.

– السمنة
قلة النوم تجعل الشخص يشعر طوال الوقت بالجوع، ويصبح لديه رغبة قوية في تناول الطعام، وذلك لأن عدم الحصول على القدر الكافي من النوم يزيد من انتاج هرمون الجيريلين الذي يحفز الجوع، ويقلل انتاج هرمون اللبتين الذي يقمع الشهية، الأمر الذي يدفع الشخص إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، وخاصة الوجبات الدسمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون، وكذلك المشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

4567tu

– ضعف الذاكرة
كل ما يحدث للإنسان يتم حفظه في الذاكرة قصيرة المدى، وذلك لحين تحويله إلى الذاكرة طويلة المدى التي تحتفظ بالمعلومات لأكبر فترة ممكنة، وهذا الأمر يحدث خلال ساعات النوم، وبالتالي قلة عدد ساعات النوم أو عدم الحصول على وقت كافي، يؤثر على هذه العملية، ويجعله الإنسان يصاب بالنسيان وضعف الذاكرة.

– شحوب البشرة والجلد
ليلة واحدة من الأرق، يجعل لون الوجه شاحب وباهت بصورة كبيرة، كما تجعل العين منتفخة وتظهر الهالات السوداء تحت العين، وبالتالي عندما يتحول الأرق لعادة مزمنة تزداد أضرار الجلد وتتحول بدورها لمشاكل دائمة، من هذه المشاكل الهالات السوداء، الشحوب الدائم، والتجاعيد.

كما أن قلة النوم تجعل الشخص مرهق طوال الوقت، هذا الإرهاق يحفز الجسم على انتاج الكثير من هرمون الكورتيزول الذي يتسبب في انهيار البروتين الذي يحافظ على الجلد مرنًا ومشدودًا.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك