كيف تتخلص من الشخير نهائيًا بسهولة؟

0

يعتبر الشخير من الأمور المزعجة التي تتسبب في القلق سواء للرجل الذي يُشخر أثناء نومه أو الأشخاص المحيطين به، فالشخير يجعل الرجل غير قادر على النوم بشكل طبيعي، ومن المعروف أن الشخير يصيب الرجل باضطرابات في النوم، لأنه يتقلب كثيراً يستيقظ كثيراً ويحتاج إلى وقت طويل حتى يعود إلى النوم مرة آخرى، الأمر الذي يجعله غير قادر على النوم لساعات كافيه، ويؤثر على نشاطه وعمله، فالنوم الصحي يجدد النشاط ويمنح الجسم طاقة جديدة تمكنه من بدأ يوم جديد ملئ بالحيوية.

وعلى الجانب الآخر، يعاني الأشخاص الذين يعيشون مع هذا الرجل بصورة كبيرة، وذلك لأن صوت الشخير يجعلهم غير قادرين على النوم، بل ربما يستيقظون كل يوم بسبب هذا الصوت، الأمر الذي يجعل النوم بجانبهم أمر صعب وربما مستحيل.

يصاب الشخص بالشخير أثناء النوم فقط ولا يصاب به الشخص خلال اليقظة، وذلك لأن أعصاب الجسم كلها خلال النوم تكون مترخية بما فيهم عضلات البلعوم، الأمر الذي يؤدي إلى ضيقها وعدم مرور الهواء منها بسهولة، فيصدر هذا الصوت.

UUUUUU
إن التنفس عن طريق الأنف هو الطريقة الطبيعية والغريزية السليمة، التي تحمينا من الكثير من الأمراض، حيث إن الشعيرات الصغيرة الموجودة في الأنف تقوم بتنقية الهواء من الأتربة والغبار، وبالتالي فإن الهواء الذي يدخل الجسم يكون نقي.

لذا يجب توفير كافة الظروف الملائمة لحسن الأداء الوظيفي للرئتين، ويضمن وصول الهواء المكيف والنقي الى الرئتين، حيث يحدث التبادل الغازي فيتم توفير الاوكسجين للدم والتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

ما هو الشخير؟
هو الصوت المزعج الذي يصدر من خلال الأنف والفم أثناء النوم، وذلك نتيجة مرور الهواء في المجري الضيق الطبيعي للتنفس والذي يبدأ من الأنف ثم البلعوم ثم القصبة الهوائية، وعند مرور هذا الهواء يحدث ذبذبة أو اهتزارز لبعض الأنسجة، وبالتالي يظهر هذا الصوت.

ما هي أسباب الشخير؟
تتعلق جميع أسباب الشخير بالجهاز التنفسي، فإذا كنت تعاني من أمراض بالأنف تسببت في انسداده، أو أمراض البلعوم التي تتسبب في زيادة حجم حمية خلف الأنف، أو تضخم اللوزتين، فأنت معرض للإصابة بالشخير أثناء النوم، كما يصاب الرجل بالشخير إذا أصيب بنزلات برد شديدة ولكن في هذه الحالة يكون مؤقت، ينتهي عندما يُعالج من البرد.

أعراض الشخير
شعور بالصداع فور الإستيقاظ من النوم
الشعور بالخمول والتعب وعدم التركيز والشعور بعدم الرغبة في الإستيقاظ.
كثرة النسيان وربما فقدان للذاكرة.
ارتفاع ضغط الدم
الشعور بصعوبة في التنفس
Couple in bed while the woman is trying to sleep and the man is snoring. Shutterstock

كيف يمكنك التخلص من الشخير؟
في البداية إذا كنت شخص مدخن يجب عليك الإقلاع عن التدخين، أو على الأقل تقليل عدد السجائر التي تشربها يومياً بالتدريج، حيث إن التدخين يعتبر سبب أساسي في إصابتك بالشخير، وذلك لأنه يضر بالجهاز التنفسي ويدمر الرئتين ويجعلك تجد صعوبة في التنفس أثناء النوم.

إذا كنت تعاني من السمنة أو زيادة في الوزن، يجب أن تبدأ في اتباع حمية غذائية صحية تمكنك من خسارة الوزن الزائد، حيث إن خسارة الوزن ستؤدي إلى التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة الجنجرة، والتي تسبب ضيق في مجرى التنفس، وبالتالي يصدر منك صوت أثناء النوم.

عدم النوم على الظهر، وذلك لأن أثناء نومك على الظهر يرتد الأنف واللسان إلى الخلف، فيضيق مجرى التنفس، لذا يجب عليك النوم على الجانب الأيمن كما أمرنا الله سبحانه وتعالى.

عدم استخدام الأدوية والعقاقير التي تساعدك على النوم، وحاول أن تنام بشكل طبيعي من خلال بعض المشروبات الدافئة مثل اللبن، وذلك لأن العقاقير تؤدي إلى ارتخاء عضلات الجسم بما فيهم عضلات الحنجرة، فيضيق المجرى التنفسي، فتصدر هذا الصوت المزعج.

لا تتناول وجبة العشاء قبل النوم مباشرة، واحرص على تناولها قبل أن تنام بساعة أو ساعتين، وذلك حتى تتمكن المعدة من هضم المعدة، ولا تضطر إلى الضغط على الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى صعوبة التنفس.

إذا كنت تعاني من احتقان في الأنف، وبالتالي يصعب دخول الهواء في المجرى التنفسي، يجب عليك التخلص من هذا الإحتقان فوراً، عن طريق أخذ دش دافئ قبل النوم، واستخدام محلول ملحي لتنظيف الأنف والقضاء على مسببات الإحتقان، كما يجب عليك الإبتعاد عن المواد التي تسبب الحسياسية مثل الغبار.
في بعض الحالات قد يكون هناك مشكلة في الأنف، ولا يمكن حلها إلا من خلال التدخل الجراحي، مثل اعوجاج الحاجز الأنفي، لابد من إجراء عملية تجميل لتعديله، وإذا كان هناك تضخم في اللحمية واللوزتين يجب استئصالهم من خلال التدخل الجراحي، ويعتبر العلاج الجراحي هو العلاج الأمثل للشخير في حالة  وجود انسداد سواء كان فى الأنف أو البلعوم الفمي من خلال بعض العمليات المضمونة و الغير معقدة.
يمكنك استخدام شرائط الأنف، التي يصفها الخبراء لتحسين التنفس، حيث تلصق هذه الشرائط على الأنف من الخارج، وتساعد على توسعة فتحتي الأنف وبالتالي تحسين عملية التنفس وإختفاء صوت الشخير المزعج.

استخاد الفك الواقي، الذي يعتبر أداة لحماية الأسنان، لكن يمكن استخدامه لعلاج الشخير، يساعد هذ الفك على إبقاء مجرى الهواء مفتوحا، ويمنع اللسان من السقوط إلى الخلف أثناء النوم، وبالتالي يبقى المجرى التنفسي واسع ويمكن للهواء أن يمر دون أن يحدث صوت ذبذبة أو اهتزاز.

 

 

 

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك