كيف تتخلص من الفوبيا المرضية نهائيًا؟

1

الخوف غريزة إنسانية لا يمكنا التخلص منها، ولكن هناك فرق كبير بين الخوف العادي أو الطبيعي، والخوف المبالغ فيه، فكل منا يخاف من شئ ما، ولكن هناك أشخاص يخافون من  الأشياء بصورة جنونية، بالرغم من عدم وجود مبرر واضخ لخوفهم من تلك الأشياء، وفي علم النفس يعتبر هذا الشخص مريض، يتم التعامل معه بطريقة معينة، ويسمى هذا المرض بإسم” الفوبيا”، وعادة ما يطلق على هذا الشخص إسم “الخواف”.

ما هي الفوبيا؟
الفوبيا، هي خوف مرضي وغير عقلاني وغير مبرر، يرتبط هذا الخوف بجسم ما أو حيوان معين أو مكان معين، يصاب به الكبار والصغار، ولكن الأطفال لا يدركون هذا المرض، نظرا لصغر سنهم.

dddddddddddd
ما هي أعراض الفوبيا؟
تظهر أعراض المرض على الشخص، عندما يتعرض للموقف الذي يخيفه أو يفكر فيه، وهنا يبدأ الشخص يصاب ببعض الأعراض من أبرزها:-
– الإصابة بالإجهاد والتعب والشعور بالصداع وارتجاف بالكلام والتبول اللارادي في بعض الأحيان.
– بعض الأشخاص قد يصابوا بالإغماء.
– العزلة والابتعاد عن السلوكيات العادية التي يمارسها يوميا، مثل تناول الطعام في مكان عام، أو عبور الطريق أو البقاء في المنزل طويلا.
– الشعور بالإختناق وضيق التنفس والإحساس برغبة في الغثيان.
– الشعور بألم قوي في الظهر وتصبب العرق.
– زيادة ضربات القلب بشكل كبير والدخول في نوبات غضب وصراخ.
– صعوبة البلع وحدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
– الشعور بالنقص وعدم الثقة بالنفس واللجوء إلى الوحدة.
– في بعض الأحيان قد يلجأ الشخص المصاب بالفوبيا إلى تعويض ضعف ثقته بنفسه من خلال التهكم والسخرية من الآخرين، أو تصنع الشجاعة والوقار، وأحيانا نجده مندفع ومتهور في تصرفاته.

أنواع المخاوف المرضية؟
هناك أشياء معينة يخاف منها جميع الأشخاص مثل الحيوانات المفترسة، ولكن الشخص المصاب بمرض” الفوبيا” يخاف من أشياء آخرى غريبة أبرزها:-
– الخوف من الأماكن المغلقة والمرتفعة والمكشوفة
– الخوف من وسائل المواصلات
– الخوف من المطر والبرق والرعد
– الخوف من الغرباء
– الخوف من النساء والرجال
– الخوف من الدم والنار
– الخوف من الحشرات والديدان والجراثيم
– الخوف من الحيوانات مثل القطط والفئران
الخوف من الأمراض الخطيرة مثل السرطان
– الخوف من الاعتداء الجنسي
– الخوف من الموت والمدافن
الخوف من المدرسة والإمتحانات
– الخوف من الإبر والأطباء
– الخوف من الأشباح والعفاريت
الخوف من القيادة السيارات
– الخوف من الكلام أمام الجمهور
– الخوف من الأصوات الصاخبة والالات الموسيقية
– الخوف من الطيران والطائرات
الخوف من الطيور
– الخوف من غلق النوافذ وصوت الأبواب
– الخوف من المرايا

A man with pteromerhanophobia - Fear of flying
كيف تتخلص من الفوبيا؟
في البداية يجب عليك أن تعترف أن لديك مشكلة معينة، وهذا يعتبر نصف الحل، وبعد هذا الاعتراف يمكنا البحث عن الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من تلك المشكلة، ومن أهم الطرق التي تساعدك في ذلك:-

– المواجهة
يجب عليك مواجهة الأشياء والمواقف التي تخاف منها، وأن تترك الخوف والهرب جانبا، وفي تلك الحالة ستستعيد ثقتك في نفسك، الأمر الذي سيجعلك قادر على مواجهة كل شئ، وسيجعلك تدرك طبيعية الأشياء وقيمتها الحقيقية.

– التخلص من الأفكار السلبية
الأشخاص الذين يعانون من مرض الفوبيا، تسيطر عليهم الكثير من الأفكار السلبية،  لذا عليك التخلص من تلك الأفكار التي تهبط من عزيمتك، وتجعلك تشعر بصعوبة التخلص من هذا المرض، حاول أن تفكر في الأشياء الإيجابية والحياة الممتعة التي ستحياها إذا تخلصت من هذا المرض.

– تقبل النقد وتقرب من الأشخاص المناسبين
حاول أن تبتعد عن الأشخاص المحبطين الذين يشحنوك بطاقة سلبية، واعمل دائما على أن تقترب من الأشخاص الإيجابين، واستمع إلى نصائحهم وتقبل النقد منهم، لأنه في أغلب الأوقات سيكون نقد بناء الهدف منه أن تكون أفضل.

– الإندماج مع الآخرين والإبتعاد عن العزلة
التفاعل اليومي مع الأشخاص من أهم الطرق التي تمكنك من التخلص من الفوبيا، حيث إن الإندماج معهم سيعيك فرصة أكبر للتعرف على الكثير من التجارب والأفكار المختلفة، كما أن الحديث مع الناس ربما يصحح لك بعض الأفكار السلبية، والتي تكون السبب في إصابتك بالفوبيا، وفي كل الأحوال ابتعد عن العزلة ولاتجلس بمفردك كثيرا، حتى لا تسمح لعقلك بالتفكير في بعض الأمور السلبية والتي تزيد من مخاوفك.

ffffffffffff
– اشغل وقتك
على الشخص المصاب بالفوبيا أن يشغل وقته بكل ما هو مفيد ومريح في نفس الوقت، فإذا كان من محبي الموسيقى يمكنه الذهاب إلى الحفلات الغنائية ليلا، وكذلك يمكنه ممارسة الرياضه التي يحبها، أو قراءة الكتب أو مشاهدة الأفلام المحببة له، كل تلك الأمور ستساعده على التخلص من الأفكار السلبية كما ستجعله يشعر بالسعادة، وبالتالي لم يعد لديه وقت للتفكير في أي شئ سلبي.

– الراحة والاسترخاء
في جميع الأحيان يحتاج الجسم البشري إلى الهدوء والراحة، ولكن البعض قد يهمل في ذلك، إلا أن المصاب بالفوبيا لا يمكنه الإهمال في راحة جسده، حيث إنه بالأخص يحتاج إلى الراحة والاسترخاء بعد العمل، وذلك لتخفيف التوتر العصبي الذي يشعر نتيجة ضغوط العمل،  هذا بالإضافة إلى تناول كمية كافية من الماء، التي تقوم بدورها في توسيع الشرايين وتعديل الحالة المزاجية، كما يجب تناول الأطعمة المريحة للمعدة.

– الذهاب للطبيب النفسي
إذا قمت بكل المحاولات السابقة ولم تجد نتيجة فعالة، عليك الذهاب إلى الطبيب النفسي، والذي بدوره سيعطيك بعض المهدئات لتقليل التوتر والقلق، كما أنه سيعمل على تخفيف معاناتك من خلال الحديث معه عن مخاوفك.

 


1 comment

إرسال تعليق

مقالات مشابهة قد تفيدك