كيف تتصرَّف إذا فاجأك طفلك أثناء العلاقة الحميمة؟

0

الأطفال دائمو التساؤل عن كل ما حولهم، وكل ما يرونه، فهي طريقة استكشافهم للعالم، ومعرفتهم بالحياة. فتجدهم يسألون عن كل شيء، كيف تعمل هذه الآلة؟
لماذا البحر أزرق اللون؟
كيف نصعد إلى السماء؟
وغيرها من الأسئلة.
وتكون لحظة محرجة وصعبة بالنسبة لك كأب .. تلك التي يبادرك فيها طفلك بسؤال جنسي يطرحه بكل براءة وعفوية، وينتظر منك إجابة شافية لتساؤله. ولكن ماذا إذا كنت في كامل نشوتك الجنسية مع زوجتك، ثم أدركت أن طفلك كان داخل الغرفة وشاهدك أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أنت وزوجتك؟

2

بالطبع يكون الموقف مربكًا، ولكن يقدم لك (All About Health) بعض النصائح التي تساعدك في موقف كهذا .. إليك ما عليك فعله في مثل هذه الحالة:

1- التزام الهدوء:
حيث أن أغلب الناس الذين يقعون في مثل هذه الحالة، يصابون بالذعر، ويسارعون بالتستر، والاختباء، ولكن هذه ليست فكرة جيدة، فعليك التزام الهدوء وعدم القيام بأي رد فعل سلبي تجاه الطفل.

2- انتظار ردة فعل الطفل:
لا تقم بأي سلوك أو مبادرة بالكلام وانتظر رد فعل الطفل أولا، حتى تستطيع القيام بالتصرف المناسب.

3- اختراع شيئا ما لقوله:
تشير الأبحاث والدراسات  في علم النفس والجنس بالولايات المتحدة الأمريكية إلى أن الصوت العدواني لشخص لا يعرف ما الذي يحدث يسبب له أضرارًا نفسية.
لذا فعليك التصرف بلطف واختراع ردًا تقوله في هذه الحالة مثل: (أنا أدغدغ أمكم/ أنا أبحث عن الكنز في جسد أمكم/ نحن نلعب سويًا)

1

4- الابتعاد عن مهاجمة الطفل، واتهامه بقلة الأدب أو الحياء.

5- شرح له لماذا أنت عارٍ:
إذا رأى طفلك أماكن معين من الجسم فعليك الشرح لماذا أنت عارٍ، كأنك ذاهب للاستحمام ولهذا أنت عارٍ.

6- شراء قفل لغرفة النوم الخاصة بك واستخدامه:
إذا كنت قلقًا من أن يفاجئك طفلك مرة أخرى أثناء العلاقة الحميمة، فمن الأفضل وضع قفل محكم الإقفال لتستمتع بالعلاقة الحميمة في أمان.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك