كيف تتغلبين على غثيان وإمساك الحمل؟

0

مع بداية فترة الحمل تشعر المرأة ببعض الأعراض مثل الدوخة والغثيان والإمساك، وغيرهم من الأعراض الآخرى، الأمر الذي يجعلها تشعر بالضيق والضخر والإرهاق، تلك الأعراض تظهر بسبب العادات الغذائية الخاطئة، فبمجرد حمل المرأة يبدأ من حولها بإقناعها بتناول كميات كبيرة من الطعام بحجة أنها تأكل لفردين وليس فرد واحد، وأن الطفل يحتاج إلى المزيد والمزيد من الفيتامينات والمعادن، ولكن هذا الأمر غير صحيح بالمرة، فقيمة الطعام تكمن في الفوائد الموجودة فيه وليس بالكمية، وأن الجسم ينتفع بجزء بسيط من الطعام فقط، لذا يجب على الأم الحامل أن تختار نوعية الطعام المفيد لها ولطفلها، وألا تهتم بالكمية كثيرا.

IIIIIIIIIIII

 

ما هي أسباب الإصابة بالغثيان والإمساك أثناء الحمل؟

الشعور بالغثيان والإمساك أمر طبيعي خلال الشهور الأولى من الحمل، ويرجع ذلك للتغيرات التى تتعرض لها الأعضاء الداخلية لجسم المرأة فى تلك الفترة، وأهمها زيادة إفرازات هرمونات الأنوثة، والتى تؤدى إلى ارتخاء العديد من عضلات الجسم، ومنها عضلات المعدة وهو ما يؤدى إلى ارتخاء الأمعاء وبطء حركتها وقدرتها على امتصاص السوائل، الأمر الذي يجعل المرأة الحامل تصاب بالإمساك.

أما الشعور بالغثيان، فيرجع إلى الإفرازات الهرمونية التي تنشط في بداية الحمل، ويزيد هذا الشعور بسبب بعض العادات الغذائية الخاطئة مثل عدم تناول السوائل في الصباح، أو تناول الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون، كما أن بعض الروائح قد تجعل المرأة تشعر بالغثيان، مثل رائحة العطور والسجائر والأطعمة القوية.

كيف يمكنك التخلص من الشعور بالغثيان والإمساك خلال فترة الحمل؟

YYYYYYYY
هناك بعض العوامل التي تساعدك على التخلص من غثيان وإمساك الحمل، دون اللجوء إلى الأدوية التي ربما تضر بصحة الجنين، فكلها عوامل صحية جيدة ومفيدة لصحتك ولصحة الجنين أيضا، أبرزها:-

– ممارسة الرياضه
يعتقد البعض أن المرأة الحامل لا يمكنها ممارسة الرياضه خوفا على صحة الجنين، ولكن هذا الإعتقاد خاطئ تماما، فالرياضه مفيدة جدا للمرأة الحامل، وتساعدها على التخلص مع الكثير من الأعراض مثل الغثيان والقئ، كما أنها تسهل عملية الولادة، ولكن لا يجوز للمرأة الحامل ممارسة جميع أنواع الرياضه، حيث يجب عليها ممارسه الرياضه السهلة مثل المشي، كما يجب عليها استشارة الطبيب المعالج لها قبل ممارسة أي رياضه.

– تناول كمية كبيرة من السوائل
يحتاج الجسم إلى 3 لتر من الماء يوميا، حيث إن الماء لها دور كبير في جميع العمليات التي يقوم بها الجسم، لذا يجب على المرأة الحامل تناول كمية سوائل كافية حتى تسهل عملية الهضم، وحتى لا تصاب بالإمساك.

– الإبتعاد عن الأطعمة الدسمة
على المرأة الحامل الإبتعاد عن الأطعمة الدسمة المليئة بالدهون، والتي يصعب على المعدة هضمها، الأمر الذي يجعلها تشهر بالغثيان وتصاب بالإمساك، كما أن تلك الأطعمة غير مفيدة للغاية، لذا يجب على الحامل استبدالها بالأطعمة المليئة بالفيتامينات والمعادن والبروتينات التي يحتاج إليها الجسم، والمفيدة لنمو وتطور صحة الطفل، مثل الخضار الطازخ كالكوسة والفاصوليا والخضروات الورقية الغنية بالألياف والفواكه.

– تجنب التوتر والعصبية الزائدة
المرأة الحامل يجب أن تعيش في حو هادئ بعيدا عن المشكلات والأحداث التي تؤثر على مزاجها، حيث إن التوتر والقلق والعصبية يؤثر عليها بشكل شكلي، ويزيد من إحساسها بالرغبة في الغثيان، كما أن الصحة النفسية للمرأة الحامل تؤثر على صحة الجنين.

– القيام بالأعمال المزلية البسيطة
الحمل لا يعني عدم الحركة أو البقاء لفترات طويلة في السرير، ولكن الحركة البسيطة مفيدة للمرأة الحامل، وذلك حفاظاً على لياقتك والتخفيف من زيادة الوزن والتخلص من الماء الزائد والسموم عن طريق التعرق وتحسين حركة الأمعاء وتجنب الإمساك.

– استشارة الطبيب المعالج
في بداية الحمل يجب على المرأة الذهاب إلى الطبيب، وذلك للإطمئنان على صحتها وصحة الجنين، وكذلك يجب عليها الذهاب له أسبوعيا لمتابعة الحمل، وسؤاله عن الأعراض التي تشعر بها، والأدوية التي من الممكن أن تتناولها، والأدوية المحرمة تماما عليها، ومن الضروري أن يكون الطبيب على علم بكل العوارض التي تشعر بها المرأة، حتى يمكنه  وصف العلاج الصحيح لكل عرض.

QQQQQQQQQ

كل تلك العوامل ستساعد المرأة الحامل على التخلص من الشعور بالغثيان وستنهي معاناتها مع الإمساك، كما أنها ستجعل فترة الحمل تمر بسلام، وبالإضافة إلى تلك العوامل هناك بعض النصائح التي يجب على المرأة الحامل التي تشعر بالغثيان عند الإستيقاظ اتابعها، وسينتهي هذا الشعور خلال فترة قصيرة، ومن أهم تلك النصائح:-

– يجب عليك أن تأكلي شئ في  الفراش قبل مغادرته في الصباح وأفضل ما تأكلينه هو البسكويت أو”التوست” أو “البقسماط”.”

— ابقِ في الفراش ربع ساعة بعد تناول تلك الوجبة الخفيفة، وحاول ألا تقومي بأي جهد كبير فور استيقاظك من النوم.

– تجنبي تماماً القيام بأي عمل بعد الهبوط من الفراش مباشرةً مثل إعداد الأفطار أو غسل الأطباق، وأجّلي غسل أسنانك إلى ما بعد الإفطار واتركي تنظيم الفراش وباقي الواجبات بعض الوقت.

– تجنبي تناول الأطعمة الزائدة الحلاوة أو تناول سوائل بكثرة في الصباح، ومن الأفضل أن تتناولي ست وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث وجبات رئيسية، أو تتناولي وجبات خفيفة مثل البسكويت أو البقسماط مع كوب من اللبن فيما بين الوجبات الرئيسية الثلاث حتى تنتهي حالة الدوار.

— إذا شعرت بميل للقيء في أي وقت أثناء النهار، عليك أن تسترخي قليلاً في الفراش وإياك أن تجوعي نفسك.

 

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

كيف نتخلص من إدمان السكر ؟

ارتفع استهلاك الأفراد من السكر، بشكل لافت، خلال العقود الماضية، لأسباب عدة بينها الوفرة، لكن الأمر أضحى خطرا محدقا بالصحة، وأحد العوامل البارزة لأمراض العصر، ...