كيف تتغلب على الإرهاق الدائم بطرق بسيطة؟

0

“أنا مرهق” “أنا تعبان” من أشهر الجمل التي نسمعها يوميا، من الكبير قبل الصغير، ولا نعرف سبب شعور هؤلاء الأشخاص بالإرهاق الدائم، للدرجة التي تجعل لديهم رغبة في البقاء بالمنزل، وعدم النزول إلى العمل أو المدرسة أو الجامعة، خاصة أن بعض الأشخاص قد يصابوا به رغم عدم قيامهم بمجهود زائد أو عمل شاق، ويطلق الأطباء على هذا الإرهاق السئ.

الشعور بالتعب والإرهاق يعتبر رد فعل جسدي طبيعي، هذا الشعور إشعار ينبه الجسم بحاجته الضرورية إلى الراحة والهدوء، وفي بعض الحالات يعتبر الشعور بالتعب والإرهاق إنذاراً خطيراً يدل على بداية انهيار جسد الشخص، أو أن هناك مرض ما، ويعرف الطب شعور الإنسان بالتعب والراحة نتيجة قيامه بأعمال ما أو بذل مجهود جسدي أو عقلي بأنه تعب جيد، وذلك لأن سببه معروف.

إذا كنت تعاني من الإرهاق المزمن والدائم، أو إذا كان زوجك او طفلك يعانون من إرهاق شديد، سنساعدك في التعرف على أسباب هذا الأرهاق، وطرق التخلص منه.

DDDDDDDDDDD

أسباب الإصابة بالإرهاق المزمن
هناك الكثير من الأسباب التي تجعلك تعاني من التعب والإرهاق، هذه الأسباب تتعلق بالعادات السيئة التي يقوم بها الكثير من الناس والتي تشعرهم بالتعب والإرهاق، ومن أهمها:-
– ضعف الدم” الأنميا”
يعتبر التعب والارهاق بالأخص لدى النساء، هو المؤشر الأساسي لضعف الدم، فتشعر دائماً بدوخة وعدم توازن وما أن تقوم بفعل عمل بسيط حتى تجد نفسك تعبت ولم تعد قادراً على مواصلة العمل وقد يعتقد البعض أن هذا بسبب كسل الشخص.

وللتأكد من ذلك يجب فحص نسبة الدم في الجسم ومعرفة نسبته؛ وذلك كي تحصل على العلاج بوقت أسرع ويكون علاجك بتناول الأكلات الصحية التي ترفع من نسبة الدم في الجسم، مثل تناول عصير البندورة الذي يساعد في تكوين كريات الدم الحمراء، والتقليل من الأطعمة التي تعمل على فقر الدم.

– بذل الكثير من الجهد
هناك الكثير من الأعمال التي تحتاج لجهد كبير، مثل العمل في المناجم أو شيال بأحد المحلات، هؤلاء الأشخاص بحاجة إلى رعاية كبيرة، حتى يعوضوا المجهود الكبير الذي يبذلون خلال النهار، كما أن الأشخاص الذين يعملون في أكثر مكان ولا يجدون وقت كافي للراحة والنوم، عليهم أن يدركوا جيداً أنهم يعرضوا أنفسهم للكثير من المخاطر، فالجهد الزائد قد يصيبك بأمراض خطيرة، لذا عليك أن تتمتع بالقدر الكافي من الراحة حتى تكون قادر على العمل.

– الغذاء غير الصحي
الغذاء هو الذي يزود الجسم بالطاقة فعندما تبذل جهداً كبيراً تحتاج لمصدر يعوضك عن هذه الطاقة، وليست جميع الأغذية تزود بالطاقة، فالوجبات السريعة التي يعمد الكثير لشرائها والاعتماد عليها في وجباته اليومية، تعتبر غير صحية، ولا تزود الجسم بالطاقة كغيرها من الأطعمة الصحية الطبيعية.

لذا يجب تناول الأطعمة والعصاشر الطبية المليئة بالعناصر التي تفيد الجسم، وتشحنه بالحيوية والطاقة، كماأن التنوع في تناول الأطعمة له دور كبير في الحصول على جسم صحي خالي من الأمراض، وملئ بالحيوية والنشاط فالتنوع في الأطعمة يجعلك تحصل على الأنواع المختلفة من العناصر المهمة والمفيدة لجسم الإنسان، الذي تستعيد حيويته ونشاطه؛ فيتخلص من التعب والإرهاق الملازم له فعندما تشعر بالتعب عليك أكل حبة من الموز أو نوع من العصير الطبيعي، والتقليل من شرب المنبهات كالشاي والقهوة التي تتعب الأعصاب وتتلفها، فيفضل شرب الأعشاب الطبيعية مثل النعناع الذي يعمل على راحة الأعصاب

– القلق والتوتر

يعتبر التوتر والقلق أهم أسباب تعب الجسم وإصابته بالإرهاق، وعدم اتزانه فعندما يشعر الشخص بالتوتر أو الحزن والاكتئاب يصبح الجسم هزيلاً، وينهار عند أبسط الأسباب، فالقلق يحرمك من النوم، بالإضافة لعدم مقدرتك على التحكم بأعصابك ومشاعرك حيث تكون أعصابك مضطربة وغير متزنة فيشعر جسمك بالتعب، لذلك عليك التخلص من القلق وحل مشكلاتك، بالإضافة للتفكير الإيجابي الذي سيساعدك في تفادي وتخطي المحن التي تواجهها.

FFFFFFFFFFF

كيف يمكنك التخلص من الإرهاق الشديد؟
– الفطور الجيد
تناول إفطاراً مكوناً من ثلاثة عناصر ينصح غالبية الأطباء احتواء الإفطار على ثلاثة مكونات هامة وهي؛ الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، ولكنك لن ترغب في إضافة الدهون إلى مائدة إفطارك، وهنا ستحصل على الكثير من الدهون، وهي شكل من أشكال الطاقة المختزنة في البروتينات التي تأكلها.

– الرياضه
للرياضة أثرها الكبير في زيادة حيوية ونشاط الجسم؛ وذلك لأنها تعمل على ليونة عضلات الجسم التي تقلل من نسبة التعب عند استخدام هذه العضلات. كما أن الجسم إذا اعتاد على الكسل، فمن الصعوبة التخلص من هذه العادة ويشعر الجسم بالتعب عند عمل أبسط الأعمال.

– الابتعاد عن القلق والمشاكل
تجنب ما يرهقك ويبدد طاقتك ويقترح معظم المختصين في هذا المجال بالابتعاد عن المشاكل المهنية أو الأسرية، وفي حال عدم إمكانية حلها، ينصح بأخذ إجازة قصيرة تبعدك عن المشكلة، فإذا كنت ترهق نفسك بوظيفة إضافية، فاتركها أو خذ إجازة منها، وإذا قام أقاربك بزيارة طويلة، فاقترح عليهم بلباقة أن يزوروك مرة أخرى، ولكن بعد ثلاث سنوات.

– الإقلاع عن التدخين
امتنع عن التدخين ينصح الأطباء دائماً بالإقلاع عن التدخين، ولكن أضف هذا السبب لقائمة الأسباب الرئيسية التي يوردها لك الأطباء للإقلاع عن التدخين: التدخين يسبب آثاراً عكسية لوصول الأكسجين إلى الأنسجة والنتيجة؛ هي الإصابة بالإجهاد.

– تقليل ساعات النوم
قلل عدد ساعات نومك إن الإكثار من أي شي حتى النوم لن يفيدك “إذا كنت تنام لساعات أطول من الطبيعي، فسوف تشعر بالإجهاد والترنح طوال اليوم، وعادة ما يكون النوم لفترة تتراوح بين ست أو ثماني ساعات كافية لأغلب الناس.

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك