كيف تحسن من حالتك النفسية وتتغلب على الضيق؟

0

الشعور بالسعادة والفرح من الأحساسيس التي تجعلنا نشعر بجمال ومتعة الحياة، فالله سبحانه وتعالى خلق الإنسان حتى يعبده، ومنحه جميع القواعد التي يجب عليه أن يتبعها حتى يصبح سعيد، وهذا هو مفهومنا عن الحياة، فمنذ الصغر نتعامل على أن الحياة جميلة، ونتمنى أن نكبر سريعاً حتى نتمتع بها أكثر وأكثر، ولكن الحياة لا تسير كما نريد، فكما يوجد بها أشياء جميلة وممتعة هناك أمور أيضاً سيئة، تجعلنا نصاب بالحزن والضيق، هذه الأشياء يجب أن نتعامل معها بالطريقة الصحيحة ولا نعطيها أكثر من قيمتها، حتى لا تؤثر على حالتنا المزاجية.

الحالة النفسية أو ما يسمونه” المزاج”، من الكلمات التي نسمعها يومياً، ففي بعض الأحيان تكون حالتك النفسية رائعة وجيدة وتشعر بأنك مقبل على الحياة، وفي أيام آخرى تشعر أنك لا تريد رؤية أحد أو سماع كلمة من احد، وجميعنا نمر بهذه المراحل، ما بين الفرحة والضيق، ولكن من خلال هذا المقال سنقدم لكم بعض النصائح التي تمكنك من الحفاظ على مزاجك الجيد وحالتك النفسية الرائعة.

عندما يشعر البعض بالضيق والإنزعاج، يقوموا ببعض التصرفات التي تساعد في إخراجهم من هذه الحالة السيئة، مثل النوم أو مغادرة المكان الموجود فيه والذهاب إلى مكان آخر لتغيير جو، أو السفر إلى مكان جديد لم يذهب إليه من قبل، كل هذه الأمور تقليدية.
mzag
أسباب تقلب المزاج
الأسباب التي تؤدي إلى تغير الحالة المزاجية والنفسية غير محددة وليست معروفة بدقة، وذلك لأن الأسباب تختلف من شخص لآخر، ولكن يمكننا الوقوف على بعض الأسباب، التي ربما تكون السبب وراء تقلب المزاج، ومن أهم هذه الأسباب:-

– ضغوط العمل والمشاكل اليومية التي نتعرض لها في حياتنا، تؤثر بشكل كبير على الحالة المزاجية، فربما تكون سعيد وعندما تذهب إلى العمل تقابلك مشكلة معينة تغير مزاجك.

– تلعب الوراثة أحياناً دور كبير في التقلبات المزاجية المتكررة.

–  وجود خلل في عمل الغدة الدرقية، حيث إن زيادة نشاطها يؤدي إلى زيادة التقلبات المزاحية.

– اتباع حمية غذائية صحية، فبالرغم من أهمية الطعام الصحي للجسم، إلا أن اتباع الحمية الغذائية يؤدي إلى الإصابة بتقلبات المزاج في البداية، وذلك لأن الطعام يلعب دور كبير في تحسين الحالة المزاجية.

mezag
كيف تحافظ على حالتك المزاجية الجيدة؟
هناك بعض الخطوات التي تساعد على الحفاظ على حالتك المزاجية، حيث إنها تساعدك على تجديد نشاطك والتخلص من الطاقة السلبية، ومن أهم هذه الخطوات:-

– ممارسة الرياضه
الرياضه من أهم الأمور التي يجب عليك فعلها يوميا، حيث إنها تساعد في تنشيط الدورة الدموية وتمنحك المزيد من الحيوية والنشاط، كما أنها تحفز الجسم على إنتاج بعض الهرمونات التي تجعل المخ سعيد، لذا يجب عليك ممارسة أي نوع من الرياضه سواء الجماعية مع أصدقائك أو جيرانك أو عائلتك، كما يمكنك التمشية في إحدى الحدائق أو المكان الذي تحبه.

– النوم 8 ساعات يومياً
قلة النوم من الأشياء التي تجعلك تشعر بالضيق، فجسم الإنسان بحاجة إلى الراحة حتى يكون قادر على العمل، لذا فعدم النوم لوقت كافِ يؤدي إلى الشعور بالتعب وعدم القدرة على العمل، وبالتالي يجب النوم لمدة 8 ساعات يومياً.

– الإبتعاد عن مصدر القلق والضيق
إذا كنت تعرف السبب وراء تقلب حالتك المزاجية، يجب عليك الإبتعاد عن مصدر الإزعاج، وذلك حتى لا تسوأ حالتك النفسية، فتواجدك بجانب المشاكل يؤثر بشكل واضح عليك.

– البكاء
إذا كنت تشعر بالضيق والتعب نتيجة بعض الضغوط، ولديك رغبة قوية في البكاء، لا تخجل من ذلك، وابكي حتى تشعر بالراحة، فالأطباء النفسيين ينصحون الأشخاص الذين يعانون من الضغوط العصبية بالبكاء، لأنه يساعدهم على التخلص من الطاقة السلبية التي تملأهم.

– التعرض لضوء الشمس
التعرض لضوء الشمس أو الأماكن المضيئة بوجه عام يساعد على تحسين الحالة المزاجية والنفسية، لذا تجد معظم الأشخاص يصابون بتقلب المزاج في فصلي الشتاء والخريف وذلك بسبب قلة الضوء، وبالتالي يجب عليك الإبتعاد عن الاماكن المضلمة التي يسودها الهدوء وأن تخرج إلى الأماكن المضيئة خاصة الأماكن التي تحبها، فهذا سيساعدك على تحسين حالتك المزاجية.

mzag 1

– السفر
يعد السفر من الأمور التي تجعل الأشخاص يشعرون بالمتعة بوجه عام، وخاصة عندما تسافر مع الأشخاص المحببين لك مثل أصدقائك أو جيرانك أو زملائك في العمل أو أفراد أسرتك، فالسفر يمنحك فرصة لقضاء وقت ممتع وجميل، لذا يجب عليك عندما تشعر بالضيق أن تسافر إلى مكان تحبه أو إلى مكان لم تذهب إليه من قبل وكنت تريد الذهاب إليه، وبمجرد وصولك إلى المكان الجديد ستجد نفسك تشعر بسعادة كبيرة، وستنسى كافة المشكلات والضغوط التي عانيت منها.

– غير وضعك
قد تتغير حالتنا المزاجية بسبب الملل الذي نشعر به عندما نقوم بنفس الأشياء في نفس الوقت بشكل يومي، لذا يجب عليك تغير وضعك دائماً، حتى لا تعشر بالملل خاصة إذا كان نظام عملك يعتمد على الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر، قم من فترة لآخرى وامشي بين المكاتب، أو اذهب إلى الكافتريا لتناول مشروبك المفضل، كل هذه الأمور ستساعدك على الشعور بالتجديد.

– الزيارات العائلية والإجتماعية
في بعض الأحيان تأخذنا الحياة من أقرب الناس بالنسبة لنا، فمعظمنا يعمل طوال النهار ويذهب إلى نزله ليلاً حتى يستريح، وبالتالي تقل علاقتنا بأصدقائنا وأقاربنا، بالرغم من حبنا لهم، لذا عندما تشعر بالضيق إذهب إلى أصدقائك واقضي وقت ممتع معهم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك