كيف تحمي خلايا مخك من التلف؟ .. اعرف من هنا

0

في السنوات الأخيرة، انتشرت الكثير من الأمراض الخطيرة، وكان من أهمها تلف خلايا المخ، هذا المرض الفتاك الذي انهى حياة الكثير من الأشخاص، وتسبب في توقف الحياة عند البعض، حيث إن المخ يعتبر من أكثر أجهزة الجسم أهمية وتعقيداً، فحتى الآن مازال الأطباء عاجزون عن إنتاخ خلايا دماغية جديدة، أو إصلاح تلف الخلايا.

تلعب خلايا المخ دور كبير في حياة الإنسان، حيث إنها السبب الأول في استمرار باقي أجهزة الجسم في العمل، فتعرض هذه الخلايا للتلف أو توقفها ولو لحظات قليلة، يؤدي إلى توقف جميع أجهزة الجسم، لذا علينا أن نهتم بمعرفة الأسباب التي تعرض خلايا المخ للتلف، ونعمل باستمرار على حمايتها من هذه الأسباب، فتلف هذه الخلايا يعني الموت.

كيف تحمي خلايا مخك من التعرض للتلف؟
هناك بعض النصائح التي يجب على الرجل أن يتبعها من أجل حماية خلايا المخ من التلف، حيث إن الرجل لا يهتم بصحته كما تفعل المرأة، وهذا الأمر خاطئ تماماً، ومن أهم هذه النصائح:-

– ممارسة الرياضه
الرياضه هي غذاء الروح، هكذا يصفها الكثير من الأطباء، حيث إنها تلعب دور كبير في تحسين الحالة النفسية والصحية للأشخاص، كما أنها تنشط الدورة الدموية، وتضخ الدم إلى المخ، وليست التمارين الرياضيه الصعبة أو المرهقة فقط هي من تحقق ذلك، حيث أثبتت الأبحاث الطبية أن ممارسة رياضه اليوجا والتمارين التأملية يؤثر بشكل كبير على المخ، حيث تعمل على تقوية الذاكرة وتحافظ على اللياقة الدماغية.


–  البعد عن الأعمال المرهقة
في الوقت الحالي، أصبح الإنسان محاط بالكثير من الضغوط سواء في العمل أو في الأسرة، حيث أصبح مطلوب منه القيام بأكثر من مهمة في وقت واحد، مثل التحدث في الهاتف وكتابة بعض الرسائل الإلكترونية أو متابعة العمل، كل هذه الأمور ترهق خلايا المخ، لذا يجب القيام بمهمة واحدة، وعندما تنتهي نلتفت للآخرى.

– التغذية السليمة
الطعام الصحي له دور كبير في الحفاظ على صحة الجسم بوجه عام وسلامة خلايا المخ بوجه خاص، لذا يجب الإهتمام بتناول الطعام الصحي، وخاصة في وجبة الفطور، لأنها الوجبة الأساسية التي تمنح الإنسان الطاقة، لذا يجب أن تحتوي على أطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن كالمكسرات أو البيض المسلوق أو العنب البري الذي يحمي الدماغ من الشيخوخة ويزيد من القدرة على التعلم.

– القراءة السريعة
تعد القراءة السريعة تحد كبير لدماغنا، وعندما نقرأ نصاً بسرعة يمكننا جمع معلوماته ومعالجته بسرعة أيضا، وباستخدام تقنيات خاصة يمكن تدريب الدماغ على القراءة بسرعة لما لها من منافع كثيرة، فهي تساعد خلايا المخ على العمل، وتجعلها دائما نشطة، وهذا يساعد الإنسان في الحفاظ عليها من التلف.

– الكتابة
منذ سنوات طويلة، وبعد أن تطورت التكنولوجيا بشكل كبير، وظهرت الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المتعددة، لم يعد هناك إنسان يكتب، فالكل أصبح متكاسل عن الكتابة، بالرغم من أهميتها الكبيرة والفائدة التي تعود بها على المخ، حيث إن الكتابة تعمل على تنشيط الخلايا وتزيد من حيويتها، كما أنها تحميها من التلف، لذا علينا العودة إلى الكتابة مرة آخرى.

– الحفظ
قد يرى البعض أن الحفظ أمر سلبي، يجب الإبتعاد عنه، ولكن الأبحاث الطبية أكدت عكس ذلك، حيث إن الحفط يساعد المخ على التفكير ويوسع من الإدراك الذهني، لذا علينا حفظ أرقام تليفوم الأشخاص المقربين إلينا، أو بعض القصائد التي نحبها، أو الخواطر والمفرادات.

– النوم الكافي
أكدت البحوث والدراسات العلمية أن الأشخاص الذين ينامون حوالي أربع ساعات فقط يعانون من مشاكل في التركيز والذاكرة ويصبحون غير قادرين على العمل بكفاءة، والإنسان الذي ينام جيدا قادر دماغه على استيعاب المعلومات الجديدة وترسيخها بشكل جيد ولمدة أطول، لذا علينا النوم لوقت كافي، حيث يحصول المخ على فترة راحة، بعد يوم عمل طويل وشاق.

 

 

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

ما هي العلاقة بين الطعام والصداع ؟

هناك علاقة وثيقة بين الطعام والصداع لا يدركها البعض، حيث أوردت مجلة “وومان” النمساوية أنه يمكن محاربة الصداع من خلال التغذية السليمة بتجنب أغذية بعينها ...