كيف تحمي نفسك من أمراض الكلى وتعالجها؟

0

الكلى عضو مهم جداً في الجسم، فهو المسئول عن تخليص الجسم من السموم والبكتريا والفضلات، وبدون الكلى سيموت الإنسان نتيجة تراكم السموم داخل جسمه، لذا يجب علينا الحفاظ عليها، وحمايتها من الإصابة بالأمراض، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على وظائف الكلى وأهميتها وكيفية حمايتها من الأمراض.

وظائف الكلى في الجسم
بالرغم من صغر حجمها، إلا أن الكلى تقوم بالعديد من الوظائف الهامة، التي لا يمكن لأي عضو آخر القيام بها، حيث إنها مسئولة عن:-
– التخلص من المواد السامة وتنقية الدم، إذ أن نتيجة عملية الهضم وتمثيل المواد الغذائية تؤدي إلى تراكم المواد التي تسمم الجسم مثل مادة البولينا urea حيث تقوم الكلية بإفرازها مذابة في البول.

– الحفاظ على توازن الماء والأملاح في الجسم فإذا زاد أو نقص أحدها عن الحد المعين حدث المرض وأحياناً الموت.

– المحافظة على كون الدم متعادلاً بين الحموضة والقلوية (7.4 = PH)، حيث أن الكلية تقوم بإفراز المواد الحمضية في البول عندما تزيد هذه المواد، أو القلوية عندما تزيد هذه المواد وذلك لتبقي الدم متعادلا.

– الكلية تفرز هرمون الرينين Renin الذي يتحكم بمواد موجودة في الدم فيحولها إلى النوع النشط وذلك لزيادة ضغط الدم إذا قل.

كما أنها تفرز مواد البروستاجلاندين التي تخفض ضغط الدم إذا زاد.

– الكلى تفرز مادة تحول فيتامين ” د” الخامل إلى فيتامين “د” النشط الذي له أهمية كبرى في ترسب الكالسيوم في العظام، وعدم وجوده يسبب لين في العظام والكساح للمريض.

– تقوم الكلى بإفراز مادة الإريثروبيوتين Erythropoetin التي لها دور هام في تنشيط نخاع العظم ليقوم بتكوين المزيد من كريات الدم الحمراء.

LLLLLLLLL
الأمراض التي تصيب الكلى؟
تصاب الكلى بالعديد من الأمراض والتي يرجع سببها إلى العيوب الخلقية التى تصيب الجهاز البولي، مثل الكلى المتكيسة أو انخفاض إحدى الكليتين أو وجود اختناقات خلقية فى الحالب، أو إصابة الكلى أمراض الروماتويد والسكر وضغط الدم المرتفع وبعض أمراض الغدد، أو البلهارسيا، تلك الأسباب تؤدي إلى إصابة الكلى بالفشل الكلوي أو تلف الكلى، وحصى الكلى التي تنقسم إلى:-

حصى الكالسيوم هي الاكثر شيوعا تتكون من فوسفات الكالسيوم، اوكسالات الكالسيوم. –

– حصى ستروفايت تتكون من المغنيسيوم والأمونيا وشائعة بعد الاصابة بالتهابات المسالك البولية.
– حصى حمض اليوريك وغالبا ما تتكون نتيجة تناول البروتين وخاصة الحيواني.

– حصى السيستين: هذه نادرة، تكون بسبب مرض وراثي.

كيف تحمي نفسك من الإصابة بأمراض الكلى؟
يعتبر النظام الغذائي واحد من أهم العوامل التي يمكن ان تمنع او تقلل من فرصة تشكيل حصى جديدة في المسالك البولية، وتشمل العوامل الأخرى الوراثة، والبيئة، والوزن، وتناول السوائل، يحتاج المريض في المرحلة الاولى لتشخيص الطبيب وعمل الفحوصات اللازمة لتحديد نوع الحصى، ومن ثم بالتعاون مع طبيب التغذية يوضع برنامج الغذائي الملائم للمريض.

بعض المرضى يحتاج فقط لعمل تغيير في النظام الغذائي والبعض الاخر يحتاج الى استخدام الادوية مع التغييرات في النظام الغذائي للوقاية من تكوين حصى جديدة , استراتيجية النظام الغذائي تتضمن النقاط الاتية:

– السوائل
تلعب السوائل دورا مهما في تكوين او منع تكوين الحصى, من خلال نوعية وكمية السوائل، الا إذا كان الشخص مصاب بمرض الفشل الكلوي، القلب أو أمراض الكبد ستكون هناك قيود على شرب السوائل، ويجب استشارة الطبيب المختص.

ولكن بوجه عام يجب شرب كمية كافية من الماء للتخفيف من خطر تشكيل حصى جديدة، لابد من شرب ما لا يقل عن 2.5 ليتر من الماء يوميا و3 لتر في الطقس الحار, او عند بذل نشاط بدني مجهد, لتعويض السوائل التي تفقد عن طريق التعرق. شرب الكمية الكافية من الماء سوف تساعد على الحفاظ على بول أقل تركيز من الاملاح . مما يؤدي الى تقليل فرصة تكوين حصى جديدة.

كما ينصح الأطباء بشرب عصير التوت البري الذي يعمل على منع التهابات المسالك البولية. من خلال منع نمو البكتيريا في المثانة، وكذلك عصير الليمون لأنه يعمل على تسهيل التخلص من الكالسيوم , الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون يزيد محتوى السترات والبوتاسيوم , واللذان يعملان على منع بلورة الكالسيوم وبالتالي التخلص منه مع البول.

XXXXXXXXX

– الغذاء
– يجب التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين مثل لحم البقر ,لحم الدجاج, السمك , البيض, الحليب والأجبان، حيث إن هذه الأطعمة عند تحليلها بالجسم تنتج حامض اليوريك والامونيا، التقليل من تناول الأغذية المحتوية على البروتين يساعد على منع تكون حصى جديدة.

  • – تجنب الأطعمة التي تحتوي على الأوكسالات الفول السوداني والقمح , اللوز الكاجو, البندق، فول الصويا، حليب الصويا، نخالة القمح ، السبانخ، الشاي الأسود ، الفاصوليا المجففة ، الشوكولاتة، والبطاطا الحلوة.

– الإقلال من تناول الأطعمة المحتوية على الكالسيوم,مثل الحليب,منتجات الألبان ,سمك الأسقمري ,السالمون ,الملفوف ,التين المجفف ,اللفت ,البامية ,الحمص. لأنها تزيد من خطر تكوين الحصى كالسيوم – فوسفات.

– كما يجب تناول ما يكفي من الكربوهيدرات، وتجنب الاكثار من تناول الفواكه والخضراوات الطازجة او عصائرها لأنها ترفع من حموضة البول وبالتالي تساعد على تكوين حصى ال سيستين.

– الحد من تناول ملح الطعام. زيادة تناول الصوديوم يزيد من خطر تكوين الحصى. من خلال زيادة مستويات الكالسيوم وخفض مستوى السترات في البول. وبالإضافة إلى ذلك، فإن كمية عالية من الصوديوم التي تقلل من فعالية العقاقير المستخدمة لمنع تكوين الحصى.

الوقاية بالكشف الدوري

– يجب على كل فرد أن يقوم بالكشف الدوري على وظائف جسمه حتي يقي نفسه

– متابعة الأمراض المزمنة التي قد تؤدي إلى مضاعفات بالكلى كالسكر و ارتفاع ضغط الدم و النقرس

– يجب الكشف المبكر و الدوري على أمراض الكلي و ذلك بعمل فحوص دورية للبول بمعدل مرة سنويا في المتوسط.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك