كيف تختار الحمية الغذائية المناسبة لك؟

0

في السنوات الأخيرة، ارتفعت نسبة السمنة في العالم كله بصورة كبيرة، حيث أصبح هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة وأمراضها، حتى بالعالم الغربي الذي كان يتسم بالنحافة أو الجسم الرشيق، أُصيب الكثير منه بالسمنة، ويرجع ذلك إلى الكثير من الأسباب، أهمها إنتشار الوجبات السريعة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، وقلة الحركة والبقاء على المكاتب لمدة طويلة.

من المعروف أن السمنة لها الكثير من الأضرار الصحية والنفسية، حيث إن الشخص الذي يعاني منها أكثر عرضه للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين وضغط الدم والسكري وإلتهاب المفاصل والعضلات، والجلطات الصدرية والدماغية، مقارنة بالأشخاص العاديين، كما أنها من أهم أسباب الإكتئاب، الذي يعاني منه البعض، فالسمنة وزيادة الوزن تجعل الشخص غير واثق في نفسه، وغير قادر على العيش بشكل طبيعي مع الآخرين، لذا تجد نسبة كبيرة من هؤلاء الأشخاص يميلون إلى الوحدة وإعتزال الناس.

كل هذه الأضرار الصحية والنفسية، دفعت الجميع إلى البحث عن حلول جذرية وسريعة للتخلص من الوزن الزائد، سواء من خلال اتباع نظام غذائي صحي أو ممارسة التمارين الرياضية مثل السباحة والجري أو المشي، ولكن ظهرت الكثير من الأنظمة الغذائية المدمرة للجسم، التي تجعله يفقد جزء كبير من المياه الموجوده به ونسبة قليلة من الدهون، هذه الحميات تمكنك من خسارة الوزن في وقت قليل، ولكن سرعان ما ستعود كما كنت وربما أكثر، لأن الحمية الغذائية الصحيحة هي التي تجعلك تفقد الدهون على المدى الطويل، فبذلك تكون قد تخلصت منها للأبد.


كيف تختار الحمية الغذائية الصحيحة؟
في البداية يجب أن تدرك أن الدهون التي اكتسبتها على مدار الأعوام الماضية، لن تخسرها بين ليلة وضحاها، فهي تحتاج إلى وقت كافي حتى تذهب ولا تعود مرة آخرى، هذا المبدأ سيساعدك كثيراً خلال فترة الدايت.

“الدايت” لا يعني عدم تناول الطعام، ولكن المعني الصحيح له تقليل كميات الطعام، ومنح جسمك السعرات التي يحتاج إليها فقط، حتى لا يقوم بتخزين الباقي في هيئة دهون، فالأنظمة الغذائية التي تحرمك من تناول الكربوهيدرات والدهون البنية أنظمة خاطئة، فالجسم بحاجة إلى كل العناصر الغذائية، ولكن بكميات محدودة.

حتى تنجح في خسارة وزنك، عليك الإكثار من تناول المياه، حيث إن المياه خالية من السعرات الحرارية، لا يوجد بها سعر حراري واحد، كما أنها تنظف الجسم من السموم، لذا ينصح بتناول كوبان من الماء فور الإستيقاظ من النوم، هذا بالإضافة إلى أنها تزيد من معدل حرق الدهون في الجسم.

يقوم البعض بإتباع حميات غذائية صعبة ومعقدة، تجعله يشعر بتعب وعناء شديد خلال تطبيقها، مثل حمية اليوم الواحد أو” الطعام الواحد”، وفيها يقوم الشخص بتناول نوع واحد من الخضراوات” الملفوف” أو الفاكهة” التفاح” على مدار اليوم كله، هذه الحميات خاطئة تماماً ولها الكثير من الأضرار على الصحة، لذا يجب الإبتعاد عنها تماماً.


عند اختيار الحمية الغذائية، عليك أن تحسب السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك، وبناءاً عليه إبدأ في تنظيم الطعام، واختيار الأطعمة المفيدة والغنية بالمعادن والفيتامينات، والتي تحتوي في نفس الوقت على نسبة بسيطة من الدهون.

تنظيم أوقات الوجبات، من أهم العوامل التي تساعد في نجاح أي حمية غذائية، حيث إن الجسم يحتاج إلى أن يشعر بالشبع، لذا تناولي وجبة الإفطار في الصباح الباكر، وبعد مرور 3 ساعات بعد كل وجبة أساسية يمكنك تناول” سناك” بسيط مثل ثمرة فاكهة أو كوب شوفان أو خضار طازج، فهذا الأمر سيساعد على زيادة حرق الدهون.

تعتبر الوجبات السّريعة والجاهزة من الأطعمة الّتي تحتوي على الكثير من الدّهون والّتي تعمل على زيادة الوزن، لذا يجب الإبتعاد عنها تماماً خلال فترة الحمية الغذائية، ويمكنك تناول مرة واحدة كل شهر، كنوع من المكافأة لك ولجسمك على خسارة الوزن.

تلعب التمارين الرياضية  دوراً هامّاً في التّخفيف من الوزن، حيث إنّ تخصيص وقت معين لممارسة بعض التّمارين ستعمل على التقليل من الدّهون الموجودة في الجسم، كما أنها ستساعده على التخلص من المياه الزائدة، التي ستخرج على شكل عرق، لذا يجب ممارسة الرياضه سواء داخل المنزل أو في النادي حوالي نصف ساعة يومياً.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

نصائح لتحفيز نمو شعر الرضيع

أحياناً يولد الرضيع بشعر رأس غزير أو خفيف أو حتى بدون شعر تماماً، وتهتم الكثير من الأمهات بشعر طفلها لدرجة كبيرة، بل وتبحث أخريات عن نصائح ...