كيف تخلص الطفل من عادة ” مص الأصابع “؟

0

يعد مص الأصابع من أسوأ العادات التي تضر بصحة الطفل وتنقل له الميكروبات والأوساخ، كما تؤثر على مظهره وخاصة كلما زاد عمره، وهي بالأساس مرتبطة بتعلق الطفل بالرضاعة واستخدام اللهاية أو السكاتة فيما بعد.

ويذهب بعض علماء النفس إلى القول بأن الطفل الرضيع وكذلك الدارج يلجأ لمص إصبعه ليخفف التوتر، غير أنه مع بلوغه سن 3 أو 4 سنوات، يجب أن يتوقف عن ذلك حيث يخفف التوتر بالتعبير عن نفسه لنمو مهارات التعبير اللغوي، ولقدرته على التعبير عن مشاعره.

وهناك خطوات لا بد من القيام بها لمساعدة الطفل على التوقف عن تلك العادة منها:

– تشتيت انتباه الطفل عندما يمص إصبعه من خلال أساليب الإلهاء؛ دمية أو التحدث معه عن أي شيء يثير اهتمامه، أو أن تطلب منه أن يمسك شيئاً.

– مراقبة الطفل أثناء اللعب مع نفسه، والثناء عليه عندما لا يضع إصبعه في فمه دون لفت انتباهه أو تذكيره بذلك، كالقول مثلاً: أنت تلعب كشخص كبير.

– إذا وضع الطفل إصبعه في فمه عليك التوقف عن اللعب معه أو قراءة قصة له أو ممارسة أي أنشطة يحبها كنوع من العقاب المعنوي يشعره بأنه ارتكب خطأً ولا يجب تكراره.

– مساعدة الطفل على إدراك أن تلك العادة التي يقوم بشكل عفوي أثناء الليل خاطئة ومضره لصحته وتسبب الحرج أمام الآخرين، لكن دون سخرية حتى لا يتحول الأمر لعناد ومكابرة.

-الحديث غير المباشر عن أضرار مص الأصابع ودن توجيه الحديث للطفل وحده، مثل تغيير شكل الأسنان ونقل العدوى وآلام المعدة.

مقالات مشابهة قد تفيدك

شيكولاتة جديدة تخفف آلام الطمث

تمثل فترة نزول الحيض أو الطمث فترة شددة الصعوبة نفسيًا وبدنيًا على المرأة، حيث تتعرض للعديد من الآلام الناتجة عن تقلصات الرحم وأحدث التقنيات في ...