كيف تساعدين طفلك على التغلب على خوفه من الظلام؟

0

الخوف غريزة فطرية، يولد مع الإنسان، فكلاً منا يخاف من شئ معين، فالشعور بالخوف أمر طبيعي، ولكن يجب أن نخاف من الأشياء المخيفة فعلا مثل الحيوانات المفترسة، اما الخوف من الأشياء العادية مثل الظلام، فهو أمر غير طبيعي.

معظم الأطفال يصابون بالخوف من الظلام في صغرهم، وهذا أمر طبيعي، ولكن يجب على الأهل ان يتعاملوا مع هذا الشعور حتى لا يتفاقم ولا يزيد مع الأيام، ففي بعض الأحيان قد يزداد هذا الشعور مع تقدم العمر.

ما هو الخوف؟
الخوف هو انفعال قوي غير سار ينتج عن الإحساس بوجود خطرٍ ما أو وتوقّع حدوثها، ويظهر الخوف عند  الأطفال عند عمر الـ6 شهور، ويبدأ يزداد عند سن السادسة.

IIIIIIIIIIII

اسباب خوف الاطفال مع الظلام؟
يوجد العديد من الاسباب التي تجعل الطفل يشعر بالخوف من الظلام، بعض هذه الاسباب قد تتعلق بنفسية الطفل، والبعض الآخر بأسلوب التربية، ومن أهم هذه الاسباب:-

– التليفزيون
يعتبر التليفزيون من أهم وسائل التسلية التي يفضلها الطفل، فهو يقضي ساعات طويلة لمشاهدة أفلام الكارتون، تلك الأفلام تحتوي على الكثير من مشاهد الرعب، وجميعها تشير إلى أن الظلام أمر مخيف، وأن الأشباح والعفاريت تسكن في الشوارع المظلمة، هذا الأمر يجعل الطفل يربط بين الظلام والأشياء المخيفة.

– الوحدة
الطفل الذي يقضي معظم وقته وحيداً، ولا يشعر بحنان ودفء اسرته، يخاف كثيراً من الظلام، وذلك لأنه قد يظل وقت طويل قبل النوم يفكر في هذا الشعور، وقد اثبتت الأبحاث الطبيبة أن هناك أطفال يخافون من النوم في الظلام بسبب عدوم وجود رفيق لهم.

– التربية الخاطئة
بعض الآباء يلجأون إلى تخويف أبنائهم عندما يرتكبون بعض الأخطاء، بتركهم وحدهم في مكان مظلم، هذا الأمر يجعل الطفل يخاف تلقائيا من الظلام، وربما يزداد هذا الأمر سوءا، إذا لم يتم تصحيح هذه المعاملة.

– الخبرات غير السارة
بعض الأطفال يكون لديهم خبرات كثيرة غير سارة، هذا الأمر ينعكس عليهم ويجعلهم يخافون من البقاء وحدهم في المغرفة، فيلجأون إلى النور حتى يعطيهم قدر من الأمان والطمأنينة.

– مشاكل نفسية
قد يكون الطفل يعاني من بعض المشاكل النفسية، سواء بسبب مشاكل في الأسرة أو وجود خلل في علاقته بزملائه في المدرسة، هذه المشاكل تؤثر عليه بشكل كبير وتجعله يخاف من كل شئ، ويفضل عدم النوم في الظلام، حتى يشعر بالدف وخوفا من الأحلام السيئة التي تراوده، وفي هذه الحالة يجب على الأهل حل تلك المشاكل، حتى لا تزداد ويصعب التعامل معها.

كيف يمكنكِ مساعدة طفلك على التغلب على خوفه من الظلام؟

Boy holding onto his mother --- Image by © Royalty-Free/Corbis

– النوم في غرفة الطفل
إذا كان طفلك يخاف من النوم وحده في الظلام، يمكنكِ النوم مع طفلك في غرفته الخاصة، حتى يشعر بالأمان، ويتأكد من عدم وجود أشياء مخيفة، وأن الظلام ليس مخيف كما يعتقد، فتلك الطريقة ستجعل طفلك لا يخشى النوم وحده بعد ذلك.

– اللعب مع الطفل في الظلام

أكد أطباء الصحة النفسية أن أفضل طريقة للتغلب على الخوف من الظلام هو عن طريق القيام بشيء ممتع في الظلام، مثل خفي الاغراض في الظلام وجعل طلفلك يبحث عنها ولكن تكون اشياء متوهجه تصدر ضوء في الظلام حتى يتمكن طفلك من العثور عليها.

– أسماك الزينة أو الهامستر
بعض الأطفال يرفضون النوم وحدهم في غرفته الخاصة، لأنهم بحاجة إلى صاحب أو رفيق، وليس بسبب خوفهم من الظلام، لذا قد تجدهم في بعض الأحيان، يتركون غرفتهم الخاصة ويفضلون النوم بغرفة والديهم، إذا كان الأمر كذلك، يمكنك اختيار رفيق مناسب لطفلك ووضعه بجواره في غرفته، مثل أسماك الزينة، الهامستر لمساعدتهم على التغلب على شعور الوحده في الليل. يمكنك أن تجعله يشترك في نفس الغرفة مع اخوانه.

 

– تخفيف الأضواء، تدريجياً
العديد من الأطفال مع هذا الخوف في نهاية المطاف يتوصلون الى إقناع آبائهم في النوم في غرفة مضيئه، الضوء ليس جيدا للنوم، بعد ان ينام طفلك اغلقي الانوار لجعله يتكيف على النوم في الظلام، وعندما يستيقظ اخبريه أنه نام الليلة الماضية في الظلام ولم يحدث له شئ.

PPPPPPPPPPPP

– منحهم مصباح يدوي
المصابيح اليدوية هي مفيدة جدا للأطفال حيث يمكن التحكم في الضوء في غرفهم او تعليق النجوم على السقف التي تصدر ضوء خفيف، هذا الضوء ليس مضر، بل انه يمنح الظلم قدر من الأمان والطمأنينة، ويساعده على النوم دون خوف.

 

– اختيار الكتاب المناسب قبل النوم
هناك الكثير من كتب الأطفال التي تكون بسيطة و سهلة بطريقة يفهمونها، فقدمي أحدهم إلى طفلك قبل النوم، حتى يقرأ به بعض الأشياء الخفيفة التي تجعله ينام سريعاً، وتجنبي الكتب المخيفه او التي تتكلم عن الاشرار والوحوش.

 

– استخدام المنطق والحجج المقنعة
الأطفال ليسوا أغبياء أو سذج كما يعتقد بعض الأباء، فالطفل يفكر في كل كلمة تقال له، والدليل على ذلك أنهم يطرحون الكثير من الأسئلة في محاولة منهم لفهم الأمور، لذا عليكِ أن تفسري لطفلك انه لا داعي للخوف او القلق انتم بجانبه بالاضافه الى ان المكان آمن ولا احد يتمكن من الدخول لا داعي للخوف وانك اثناء نومه تقومين بتفقده بين الحين والاخر، هذا الأمر سيساعده على النوم دون خوف.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك