كيف تشجعين طفلك على تناول الطعام الصحي؟

0

التعامل مع الأطفال يشبه التعامل مع الزجاج، إذا تعامل معه المرء بطريقة خاطئة قد ينكسر ولا يمكن إصلاحه، فالأطفال كذلك لأن تكوين الطفل الجسماني والوجداني يبدأ من الطفولة لابد أن يكون على أساس قوي، وإلا انهار في أي وقت مثل العقار المهدم، وحتى يتمكن الأهل من تلك المهمة الفريدة وهى التربية لابد أن يتك تدارك الأخطاء وتفاديها.

ومن الأخطاء التي نرتكبها في حق أطفالنا، اهمال الطعام وذلك تقصيرًا منا أو جهلًا بالطريقة المناسبة للتعامل مع أطفالنا، فالأطفال ليسو كالبالغين إذا شعروا بالجوع تناولوا الطعام، لا هم يشعرون بالجوع بالفعل ولكن لا يتناولوا أي طعام مثل البالغين، بل بالعكس يمكن أن يتناولوا الأطعمة السريعة أو الحلويات التي لا تكون ذات فائدة كبيرة.

وحتى يمكننا أن نحبب أطفالنا في الطعام الصحي لابد أن نعرف سبب إحجامه عن الطعام والذي قد يكون :

  • أسباب عضوية مثل بعض الأمراض كالديدان أو اضطراب في المعدة، ولابد من مراجعة الطبيب في ذلك.
  • أسباب نفسية مثل الشعور بالخوف والقلق، أو المشاكل الأسرية، وخوف الطفل من عدم تناول الطعام.
  • إكراه الطفل على تناول الطعام الصحي عن طريق أساليب مثل العقاب أو الضرب.
  • قد يتناول الطفل بعض الأطعمة التي تعمل على سد الشهية مثل الحلويات والشيبسي.

ويمكن أن يتم إقناع الطفل بالطعام الصحي من خلال اتباع بعض النصائح مثل :

غيري من طريقة طهي الطعام، قد يكون سبب كره طفلك للطعام الصحي هو طريقة طهي الطعام، ولا يمكنه التعبير عن ذلك، لذلك من وقت للآخر قومي بتغيير طريقة الطهي وأضيفي بعض المكونات التي تفتح الشهية.

ابحثي عن البديل، إذا كان طفلك لا يحب نوعًا معينًا من الطعام مثل السمك، حاولي أن تقدمي له أحد منتجات السمك الأخرى، أو أنه لا يرغب في شرب اللبن حاولي تقديم الزبادي، أو أحد المنتجات التي تحتوي على الكالسيوم.

قدمي له الطعام الذي تريدينه من خلال الطعام الذي يحبه، إذا كان طفلك لا يحب اللبن لا يجب أن تجبريه عليه، ولكن ضعي اللبن في الأرز أو في الطعام الذي يحبه، وهكذا مع جميع الأطعمة التي لا يرغب بها.

قومي بتزيين الطعام، الأطفال يحبون الألوان الزاهية والأشكال الجميلة، يمكنكِ أن تصنعي الأشكال من خلال الطعام الصحي، وذلك سيلفت انتباه طفلك لأن يجربه وقد يعجبه.

تحدثي إلى طفلك، بعض الأمهات يقعن في خطأ أنهن يجبرن أطفالهن على الطعام بالإجبار دون أن يشرحن فائدة تلك الطعام، أخبري طفلك أنه إذا تناول الخضار سيصبح مثل –سوبر مان- أو اختاري الشخصية التي يحبها طفلك، وأخبريه أن لن يصبح مثلها إلا إذا تناول طعامه.

اختاري أوقات الطعام، بالطبع لن يستمع إليكِ طفلك وهو يشاهد برنامجه التلفزيوني المحبب أو إذا أراد اللعب مع أصدقائه، لذلك عليكِ أن تحرصي على تقديم الطعام في الأوقات التي لا يكون طفلك مشغولًا فيها باللعب.

شجعي طفلك على تحضير طعامه، أكثر ما يرغب به الطفل هو أن يعامل معاملة البالغين، لذلك إذا قمت لتحضير الطعام لطفلك دعيه يساعدك في ذلك، ولكن احرصي على أن لا يكون التحضير يمثل خطورة على طفلك مثل النار أو الزيت الساخن.

إذا أردت تقديم صنف جديد لطفلك لا تحضري كمية كبيرة، ولكن بكميات بسيطة ملعقتين أو أكثر وعلى فترات متقاربة  حتى يحب طفلك نوع الطعام الجديد.

تناولي الطعام مع طفلك، أكثر ما يشجع الطفل هو وجود من يحبهم من حوله، لذلك قومي بتناول الطعام مع طفلك، وإن كان لديه إخوة إجعليهم يأكلون معه أيضًا وذكريه أنه سيصبح من أخيه الأكبر إلى تناول طعامه بالكامل.

خصصي مكافأة لطفلك، إذا شعر الطفل أنه قام بإنجاز معين، ذلك يحفزه على الاستمرار والتطور، لذلك قومي بتخصيص مكافأة معينة لطفلك إذا أنهى وجبة طعامه كاملة، أو إذا تناول نوعًا جديدًا من الطعام، حتى يشعر طفلك أنه شخص كبير قادر على الإنجاز.

وتذكري أن كل ما تقومين به من أجل طفلك يعود بالنفع أو بالضرر على صحته ونموه الجسماني والوجداني، لذلك رفقًا بطفلك فهو لا يعرف أحدًا غيرك، وحاولي قدر استطاعتك على مساعدته ليصبح سويًا جسديًا ونفسيًا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك