كيف تضر المياه المعدنية بصحة أطفالنا ؟

0

أظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في الولايات المتحدة الأمريكية أن تناول الأطفال المياه المعدنية لتجنيبهم أي تلوث قد تحمله مياه الصنبور، قد يؤدي إلى ضرر لصحة أسنانهم يفوق أي فائدة مرجوة منها.

ورغم أن الأشخاص الذين يشربون الماء مباشرة من الصنبور هم عادةً أكثر عرضة لارتفاع مستويات الرصاص في الدم، غير أنه في الوقت ذاته، فإن مياه الصنبور تحتوي على نسب أعلى من الفلورايد والذي يسهم بشكل مباشر في التقليل من فرص الإصابة بتسوس الأسنان.

وكشفت الدراسة عن أنه مقابل كل 3 أشخاص تراوحت أعمارهم بين 2إلى 19 عاماً، أظهرت التحاليل تواجد رصاص بنسب معينة في دمهم، كان هنالك 50% منهم وجد أنهم مصابون بالتسوس فعلاً.

يشار إلى أن موضة تناول المياه المعدنية بدأت قبل سنوات، وتحولت نسبة كبيرة من الأفراد في دول مختلفة من العالم إلى استعمال المياه المعدنية للشرب كبديل عن مياه الصنبور خوفاً من التلوث والأمراض.

لكن في الولايات المتحدة وحدها، تجاوزت مبيعات المياه المعدنية في العام 2016 النسب المسجلة لمبيعات المشروبات الغازية والصودا في سابقة هي الأولى من نوعها، إذ سجلت زيادة بنسبة 16% عن السنة التي سبقتها.

كما يعد تسوس الأسنان عرضاً شائعاً جداً بين الأطفال في الولايات المتحدة تحديداً، وهي مشكلة صحية لا يستهان بها من حيث الألم والتأثير على مظهر الفرد، كما أن لها الكثير من التبعات الصحية اللاحقة من حياة المصاب.

كذلك وجدت الإحصائيات في الولايات المتحدة، أن ما يعادل 40% من الأطفال عموماً كانوا يعانون من تسوس الأسنان على الأقل قبل بلوغهم سن دخول الحضانة، مع الوضع في الاعتبار أن واحداً من كل 5 أطفال لا يتلقى العلاج الملائم لتسوس أسنانه.

جدير بالذكر أن العديد من دول العالم أصبحت تزود مياه الصنبور وتدعمها بعناصر صحية بما في ذلك الفلورايد لأجل الأسنان من التسوس.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك