كيف تعالج وتخفي آثار الحروق نهائيًا؟

1

تترك الحروق آثار على الجلد مما يؤدى إلى حدوث بعض التشوهات، التى تؤثر على شكل الجسم، فى بعض الحالات تكون هذه الحروق بسيطة يمكن معالجتها بإستخدام بعض الكريمات ، ولكن هناك حالات آخرى تكون الحروق عميقة تحتاج إلى التدخل الجراحى، فالحروق درجات وتختلف خطورة الحرق بإختلاف درجته، فكلما زادت درجة الحرق كلما كانت خطورته أكبر، كذلك مكان الحرق فإذا كانت الإصابه فى الوجه مثلا فهى تؤدي إلى حدوث تشوهات خاصه إذا كان الحرق عميق، أما إذا كان الحرق فى الأصابع فهذا يؤدي إلى حدوث ندبات فى الجلد.

وبوجه عام، ما تتركه الحروق من آثر سواء كانت بسيطة أو كبيرة، تؤثر بشكل كبير على نفس الشخص المصاب، وربما يصاب ببعض الأمراض النفسية، نتيجة عدم قدرته على التعامل مع الآخرين، وفي هذا المقال سنذكر بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج آثار الحروق، وذلك في حالة كونها حروق بسيطة، أما إذا كانت حروق عميقة فيجب الذهاب إلى الطبيب المختص، وفي أغلب الأوقات سيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية للتغلب على آثار الحروق.

VVVVVVVV
 درجات الحروق
هناك أربع درجات من الحروق، وكل درجة تحتاج إلى علاج معين، فالدرجة الأولى والثانية علاجهم بسيط من خلال الكريمات، ولا يستغرقون فترة طويلة للشفاء، بينما الدرجة الثالثة والرابعة فيعتبروا من الحروق العميقة التي تحتاج إلى فترة علاج طويلة، وبالطبع يجب الذهاب إلى الطبيب، لوصف العلاج المناسب، ودرجات الحروق هي:-
– الدرجة الأولى تصيب الطبقة السطحية من الجلد وتسبب إحمرار الجلد وألم ، لكن يتم علاجه خلال فترة قصيرة حوالى إسبوعين.

–  الدرجة الثانية هى حروق بعضها سطحي تصيب الطبقة الأولى والثانية من الجلد وربما تكون عميقة وتصيب طبقة أعمق من الجلد، ويتم تكوين ما يسمى ب”فقعات” تحتاج إلى وقت أطول للشفاء قد تصل إلى شهر.

– الدرجة الثالثة من الحروق فهى تصيب كل طبقات الجلد وتمتد لتصل إلى الأنسجة الموجودة تحت الجلد، هذه الدرجة من الحروق تحتاج إلى الذهاب للطبيب فوراً.

– وأخيرا الدرجة الرابعة من الحروق التى تخترق الجلد وتصل إلى الأوعية الدموية والأعصاب والعضلات والعظام وتحتاج إلى العلاج الطبى فورا.

  أسباب الحروق
أغلب حالات الحروق تحدث فى المنزل أو العمل وتكون حروق خفيفة مثل الحروق من المكواة أو الماء الساخن أو النيران أو البخار أو لمس جسم ساخن ويعتبر هذا النوع من الحروق الأكثر إنتشارا، وهناك الحروق الكهربائية التى تحدث بسبب التعرض للصواعق الكهربائية أو البرق، أما الحروق الكميائية تحدث بسبب التعرض لمواد كميائية صناعية سواء صلبة أو غازية أو سائلة، وأحيانا تحدث الحروق نتيجة التعرض لأشعة الشمس.
ماذا تفعل عندما تصاب بحرق؟

هناك بعض التعليمات التي يجب أن تكون على دراية بها حتى تتمكن من التعامل مع الحروق فور حدوثها، فإذا أصيب بحرق:-

– لا تستخدم الثلج مباشرة لتبريد الحرق فقد يؤدي ذلك لضرر إضافي للحرق.
– لا تضع الوصفات الشعبية على الحروق.
– لا تفتح الفقاعات ولا تزيل الجلد الميت.
– لا ترفع الثياب الملتصقة على المنطقة المحروقة.
– لا تضغط على المنطقة المحروقة
– عدم وضع بلاستر مباشره على الجلد.
– أسكب ماء بارد على المنطقة المحترقة حتى يخف الألم.
– تفقد النبض والحركه والاحساس والدورة الدمويه من الاصابع.
– أسكب ماء بارد على المنطقة المحترقة حتى يخف الألم.
– إذا المنطقة المصابة صغيرة قم بتغطية المنطقة بقطعة شاش معقم.
– إذا كان الحرق أصاب منطقة العين أو الفم أو المناطق الحساسة يجب مراجعة الطبيب.
– ضع قطعة شاش نظيفة و رطبة.

هذه التعليمات يجب اتباعها إذا كان الحرق من الدرجة الأولى أو الثانية، أما إذا كان من الدرجة الثالثة أو الرابعة، يجب الذهاب فورا إلى أقرب مستشفى أو الطبيب المعالج لك، حتى لا يصاب الشخص الذي أصيب بمضاعفات، خاصة إذا كان عمره أقل من عامين وأكثر من 60 عام، فهؤلاء الأشخاص قد نسبة وفاتهم من الحروق تكون كبيرة.

 كيف تعالج آثار الحروق؟

BBBBBB

إخفاء آثار الحروق ليس أمر صعب كما يعتقد البعض، ولكنه يتوقف على درجة الحرق، فإن كان الحرق بسيط ستختفي آثاره بالطبع، وإذا كان عميق فهناك الكثير من العمليات التجميلية بواسطة الليزر والتي حققت نجاح كبير في الفترة الأخيرة.

هناك بعض الحروق التى يتم معالجتها بشكل كامل فلا تترك أى آثر، ولكن هناك حروق آخرى تترك آثار فى الجلد حتى بعد إنتهاء العلاج ، وفى هذه الحالة يجب إستخدام بعض الكريمات والزيوت الطبيعية للتخلص من آثار الحروق، ويعتبر فيتامين “ك” من أهم العناصر الغذائية التى يحتاج إليها الجلد ولذلك ينصح الأطباء بإستخدام الكريمات المرطبة التى تحتوى عليه.

وأكد الأطباء على أن وضع تلك الكريمات على مكان الحرق أثناء العلاج يمنع وجود آثر للحرق على الجلد، كما ينصح الأطباء بضرورة تنظيف الجلد بعصير الليمون بعد التأكد من شفاء الجرح تماما حتى لا تحدث أى إلتهابات فى الجلد.

كما يعتبر الصبار علاج فعال للتخلص من آثار الحروق، حيث إنه يعمل على تلطيف الجلد وإزالة آثار الحرق، وكذلك العسل الأبيض يساعد على التخلص من الآلم ويعتبر مضاد حيوى فعال حيث إنه يقضى على البكتريا والجراثيم التى ربما تصيب مكان الحرق.

ولكن هناك بعض الآثار التى لا يمكن التخلص منها بسهولة، وهى فى أغلب الأحيان تكون نتيجة حروق عميقة، وفى هذه الحالة يجب مواصلة العلاج مع الطبيب، فقد يلجأ الطبيب المعالج إلى العمليات الجراحية مثل ترقيع الجلد أو التقشير ومن الممكن أيضا إستخدام الحقن الستيروئيدات أو الكولاجين .

.

 

1 comment

إرسال تعليق

مقالات مشابهة قد تفيدك