لماذا ننسى الأوقات السعيدة بسرعة ؟!

0

لماذا ننسى الأوقات السعيدة بسرعة ؟! سؤال لطالما طرحناه ولم نجد إجابة فالفرد ينسى المناسبات والأوقات السعيدة بسرعة في حين تبقى أوقات الضيق لفترات طويلة.

وتمر الأوقات السعيدة كأنها دقائق بينما تمر الأوقات الحزينة وكأنها سنوات، سعت دراسة برتغالية حديثة للتأكد من أسباب هذه الظاهرة وحاولت الربط بين إفراز المخ لمادة الدوبامين والتي ينتجه الدماغ ومحاولة استخدامها في علاج الإدمان.

الدراسة التي نشرت مجلة ساينس نتائجها، أكدت أن الدوبامين هو العنصر الكيميائي المتحكم في الشعور بالسعادة لقدرته على التأثير على الخلايا العصبية في وسط الدماغ، وتعرف بالمادة السوداء، وهي المسؤولة عن عدة أنشطة منها الزمن والحركة والإدمان.

وخلصت نتائج الدراسة إلى أنه كلما زاد إنتاج الدوبامين في المادة السودار كلما زادت الإشارات التي يرسلها إلى الدماغ وبالتالي تقل الفواصل الزمنية بين الإشارات مما يجعلنا نشعر أن الوقت انتهى سريعا.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك