لماذا يصعب على الأم فقدان وزن الحمل ؟!

0

عادةً ما تردد الأمهات صعوبة خسارتهن الوزن الزائد عقب الحمل وعدم ممارسة النشاط البدني المطلوب بعدم وجود وقت، والانشغال برعاية المولود، والإرهاق والتعب، ورغم صحة ذلك بشكل جزئي، غير أن هناك أسباب أخرى لصعوبة إزالة وزن الحمل .

كما أن بعض الأمهات تبذلن جهداً كبيراً لضبط النظام الغذائي عقب الولادة دون الحصول على نتائج ملحوظة، والسبب الرئيسي هنا يتمثل في تقلب الهرمونات والذي يتسبب في حدوث حالات من النهم أو اشتهاء أطعمة معينة قد تكون غنية بالسكر أو المشبعة بالدهون.

لذا فإن أهم ما تحتاجه الأم عقب الولادة لخسارة وزن الحمل هو الوقت، والنظام الغذائي المنضبط والمتوازن الذي تقل فيه حالات اشتهاء الأطعمة غير الصحية.

وهنا نشدد على خطأ الاعتقاد القائل بأن “النساء لا تفقدن وزن الحمل بعد الولادة”، إذ يتعلق الأمر فقط باعتماد نمط حياة تلعب فيه 3 عوامل الدور الرئيس وهي؛ التغذية، النشاط البدني، والنوم لفترات كافية.

وبالتالي فإن من تحافظ على نظام غذائي متوازن ومنضبط، خالي من الوجبات الدسمة والأكلات السريعة أو الغنية بالسكر، وتبذل جهداً بدنياً بشكل تدريجي قبل الاتقال لممارسة التمارين الرياضية، فإنها ستلاحظ حتماً خفض الوزن مع الوقت.

لكن لا بد من الأخذ في الاعتبار بأن ضبط كمية السعرات الحرارية التي تتناولها الأم وحده لا يكفي بدون ممارسة النشاط البدني الذي يساعد في حرق المزيد من السعرات، هنا بعض النصائح للمحافظة على الوزن خلال الحمل وبعد الولادة.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك