لماذا يعاني الطفل من اضطرابات النوم؟

0

من الطبيعي أن يعاني المراهقين والشباب وكبار السن من الأرق واضطرابات النوم، بسبب مشكلات الحياة أو ضغوط العمل، أو عادات صحية خاطئة يقوموا بها دون أن يشعروا، ولكن ليس من الطبيعي على الإطلاق أن يعاني الأطفال من اضطرابات النوم، وهذا ما يجعل الأم قلقة وخائفة عندما ترى طفلها غير قادر على النوم بشكل جيد، خلال فترة الليل، ولكن لا داعي للقلق، فقد اثبتت الأبحاث الطبية أن هناك أسباب تؤدي إلى إصابة الأطفال بالأرق، وسنذكرها من خلال هذا المقال، كما سنسلط الضوء على حلول لهذه المشكلة.

تدرك الأم جيداً الفوائد الكثيرة للنوم المنتظم، لذا يصيبها الفزع عندما يكون الطفل غير قادر على النوم، وذلك لأن النوم هو الذي يمده بالراحة والإسترخاء، ويجعله قادر على الفهم والإستيعاب، ويزيد من درجة إنتباهه، كما أن النوم يساعد على تجديد خلايا الجسم، لذا يجب أن يحصل الطفل على قسط كافي من النوم، حيث إن قلة النوم تجعله عصبي وغير قادر على التركيز، كما أنه يؤثر على نمو الطفل إذا كان في عمر صغير.

تختلف عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان وفقاً للعمر والنوع، حيث إن الأطفال حديثي الولادة ينامون لفترات طويلة تصل إلى 20 ساعة في اليوم، وهذا أمر طبيعي، ومع التقدم في العمر تقل عدد ساعات النوم، فالأطفال في عمر الثلاث سنوات قد يناموا 12 ساعة يومياً، وإذا بلغ الأطفال هنا يجب أن تكون عدد ساعات النوم 8 ساعات فقط، وبالنسبة للنوع فمن المعروف أن المرأة تنام عدد ساعات أكثر من الرجل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال كل مرحلة في حياتها.

fst

أسباب معاناة الأطفال من اضطرابات النوم؟

توصلت جميع الأبحاث الطبية التي اجريت على الأطفال الذين يعانون من اضطرابات النوم، إلى أن هناك سبب واحد هو الذي يجعل الأطفال غير قادرين على النوم، وهو الخوف، حيث إن جميع الآباء أكدوا أن أطفالهم يرفضون النوم وحدهم في الغرفة، ويطلبون منهم البقاء معهم حتى ستغرقون في النوم، وإذا استيقظوا خلال الليل، يذهبون إليهم ويطلبون منهم أن يناموا بجوارهم، وشعور الطفل بالخوف يعود إلى الكثير من العوامل وهي:-

– مشاهدة الطفل لأفلام العنف والرعب، حيث إن إنشغال الأهل وعدم مراقبتهم للمواد التي يشاهدها أطفالهم في التلفاز، جعل الأطفال يشاهدون ما يحلو لهم، وبالرغم من شعورهم بالمتعة في مشاهدة هذه الأفلام، إلا أنهم بمجرد ذهابهم إلى غرفتهم، وغلق الأنوار يبدأ خيالهم في العمل، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالخوف ولا يستطيعون النوم.
lk,n
– معاملة الطفل بطريقة غير لائقة، مثل توبيخه باستمرار وعقابه بالضرب وحرمانه من ممارسة الأشياء التي يحبها أو اللعب مع اصدقائه، يؤدي إلى تدمير نفسية الطفل، وعند النوم يبدأ الطفل يتذكر كل الأمور السيئة التي حدثت له خلال اليوم، الأمر الذي يجعله غير قادر على النوم.

– عدم وجود حوار بين الأطفال والآباء، من أهم الأسباب التي أدت إلى ترسيخ الكثير من الأفكار الغير حقيقة في عقول الاطفال، للدرجة التي جعلت الطفل غير قادر على التفرقة بين الواقع والخيال، فهو يعتقد أن الشخصيات الكرتونية الشريرة التي يشاهدها في أفلام الكرتون، حقيقة ومن الممكن أن تظهر له، لذا على الأهل أن يتحدثوا مع الطفل، ويخبرونه بالفرق بين الواقع والخيال، وألا يستسلموا لهذه المشكلة بجعل الطفل ينام بجانبهما.

كيف يمكن علاج مشكلة اضطرابات النوم عند الأطفال؟
يوجد الكثير من الطرق التي يمكن من خلالها حل مشكلة اضطرابات النوم عند الأطفال، ولكن على الأهل ألا ييئسوا، ويستسلموا لرغبة الطفل في عدم النوم في غرفته، والنوم بجانبهم، فهذا هو الخطوة الاولى لحل المشكلة.

– على الأهل أن يتحدثوا مع الطفل، ويناقشوه في الأفلام الكرتون التي يشاهدها، ويخبروه أن ما يشاهده لا يمكن أن يحدث في الواقع، وأن هذا الفيلم الكرتوني بكل ما فيه من شخصيات طيبة أو شريرة، من خيال المؤلف، وليس لها أي صلة بالواقع.

– على الطفل أن يشعر بأن سريره هو المكان الآمن الوحيد في المنزل، وأن النوم يجعله يحلم بالكثير من الأحلام السعيدة، التي يتمنى تحقيها في الواقع.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك