لماذا يفشل الرجيم؟ .. تعرَّف على الأسباب

0

بعد زيادة نسبة السمنة في الوطن العربي، أصبح الحصول على جسم رشيق وقوام معتدل حلم، يسعى الجميع إلى تحقيقه وتحويله إلى حقيقة على أرض الواقع، وقد يلزم البعض بممارسة الرياضه بشكل يومي واتباع حمية غذائية صحية، ولكن في النهاية لا تفقد جرام واحد من وزنها، ويرجع ذلك إلى بعض الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الأشخاص الباحثين عن ما يسمونه بـ”الرجيم السريع”.

iiiiiiiiiiii
الأخطاء الشائعة في الرجيم
هناك مجموعة من الأخطاء التي تؤدي إلى فضل الرجيم في النهاية، تلك الأخطاء يجب علينا تدراكها سريعا، حتى لا نصاب بالإحباط ونعود إلى ما كنا عليه، من أهم تلك الأخطاء:-

– الأنظمة الغذائية القاسية والخاطئة
– بعض الأشخاص يتبع أنظمة الرجيم المتدالة على الإنترنت مثل رجيم الماء و رجيم التمر و رجيم الاناناس إلى أخره من المسميات الكثيرة تتسبب تلك الانواع من الرجيم بفقدان الكتلة العضلية للجسم بالتالي التخلص من الدهون سريعًا و حين التوقف يرجع الجسم إلى سابق عهدة لانه لم يحصل على غذائه الصحي من جميع العناصر الغذائية المتكاملة.
والبعض الآخر يلجأ إلى الرجيم القاسي مثل تناول بيضة في الصباح و كوب لبن في العشاء او أي نوع رجيم قاسي، هذا الرجيم يؤدي إلى تبطئ عملية التمثيل الغذائي بالجسم “الأيض” بالتالي يتم فقدان الوزن فقط في أول الأيام الحمية، ثم يتوقف الوزن عند حد معين يصعب معه النزول.
تلك الانظمة القاسية لا تعتمد إلا على عنصر واحد أو عنصرين من المعادن ، فلا تزود الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها من أجل عملياته البيولوجية فيحدث الوهن العام و الضعف و تساقط الشعر و تجاعيد البشرة لأن الجسم لا يأخذ كفايته الغذائية بالتالي يصرف من نفسه كل ذلك من أهم عوامل فشل الرجيم.

وقد أكد خبراء التغذية، أن النظام الغذائي الصحيح يجعل الجسم يفقد كيلو واحد أسبوعياً، أما الأنظمة التي تجعل الجسم يفقد 4 كيلو أو أكثر كل أسبوع، فهي أنظمة تؤذي الجسم وتصيبه بالوهن.

pppppppppp

– نشاط الغدة الدرقية ونقص فيتامين”د”
نقص فيتامين”د” يؤدي إلى إبطاء وتأخر فقدان الوزن و يتسبب هذا التأخر في العديد من المشاكل مثل القلق و الإضطراب و قلة النوم، وفي النهاية  يفشل الرجيم ويزيد الوزن بدلًا من خسارته، كذلك نشاط الغدة يؤدي إلى كسب المزيد من الوزن.
– عدم ممارسة الرياضة و النشاط البدني
الرياضة  تلعب دور هام في زيادة معدل الحرق و تساعد على شد الجسم و عدم ترهل الجلد و تمنع اكتساب الوزن الزائد كما أنها ضرورية للممارسة مع الرجيم،خصوصًا للأفراد الذين يقضون معظم أوقاتهم بالجلوس أمام المكتب

– عدم الإلتزام بالوجبات الرئيسية
عند اتباع نظام غذائي يجب على الشخص الالتزام بالوجبات الرئيسية، وخاصة وجبة الإفطار لأنها تساعد على زيادة معدل الحرق وتنشط الجسم وتحثه على حرق المزيد من الدهون، كما يجب تناول وجبة خفيفة بين كل وجبتن رئسيتين، أما تخطي تلك الوجبات أو إلغائها يؤدي إلى فشل الرجيم.

– عدم قياس كتلة الجسم
من أهم وأشهر الأخطاء التي يقع فيها أصحاب الوزن الزائد عند اتباع الحمية الغذائية، هو اتباع أي نظام غذائي دون أن يضعوا عامل العمر وكتلة الجسم ونسبة الدهون، وغيرهم من العوامل في اعتبارهم، الأمر الذي يؤدي في نهاية المطاف إلى فشل الرجيم وثبات الوزن، لذا يجب وضع تلك العوامل في الإعتبار واختيار النظام الغذائي الذي يتماسى معهم، حتى يتم خسارة الوزن بنجاح.

– استخدام الميزان يوميا
بعض الأشخاص يقوموا باستخدام الميزان بشكل يومي للتعرف على عدد الجرامات التي فقدوها، وهذا الأمر غير صحيح إطلاقاً، حيث إنه يجعل الشخص يصاب بالإحباط والإكتئاب إذا وجد الوزن ثابت أو زاد بعض الجرامات، وقد يقرر إنهاء الرجيم والعودة إلى تناول الطعام بكميات كبيرة مرة آخرى، لذا يجب استخدام الميزان مرة واحدة أسبوعياً.

 

 

– عدم شرب الماء الكافي
الماء مهم جداً في الرجيم، حيث إنه يساعد على التخلص من السموم، ويحفز الجسم على حرق المزيد من الدهون، ويساعد في عملية الهضم كما أنه يحافظ على رطوبة الجسم، لذا يجب شرب كميات كبيرة من الماء يوميا، وقد أكد خبراء التغذية أن الإنسان عليه شرب 8 أكواب من الماء على الأقل في اليوم الواحد.

– تناول الخضار والسلطات فقط
البعض يفكر في أن منع الأغذية التي تحتوي على نشويات ودهون، سيساعد على تقليل الوزن، فليجأون إلى تناول الخضار والسلطات فقط، ولكن هذا الأمر غير صحيح بالمرة، فالجسم يحتاج إلى كل العناصر الغذاية ولكن بكميات قليلة، ولكن تناول الخضار فقط فهو أمر غير صحّي، لأنك تتجنبين مجموعات مهمة من الطعام كالحبوب الكاملة، مشتقات الحليب قليلة الدسم من ضمنها الأجبان، الحليب واللبن، اللحوم قليلة الدهون، السمك، الدجاج والبقوليات.

– الامتناع عن السكر
الإمتناع الكامل عن السكر لا يؤدي بمفرده الى انقاص الوزن لأن السكر يوجد في معظم الأطعمة التي تتناولها حتى اثناء اتباع نظام غذائي معين ، فالحليب والفاكهة وبعض انواع الخضراوات تحتوي على نسبة من السكر بالإضافة الى معظم النشويات تتحول الى سكريات عند تناولها.

– زيادة القلق والتوتر
أشارت دراسة قام بها باحثون من المركز الطبي التابع لجامعة “راش” في شيكاغو ومن جامعة بيتسبيرغ في فلوريدا إلى أن الإجهاد الزائد يسبب زيادة الوزن لدى النساء، خاصة ممن هن في متوسط العمر، وقال الباحثون المشاركون في الدراسة إن من الواضح وجود علاقة بين تغيير أنماط النوم والحفاظ على الدهون، وهذا كله بسبب الهرمونات، ومن الواضح أيضاً أن النساء يكثرن من الأكل حين الشعور بالإجهاد أو التوتر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك