لماذا يمتنع الأطفال عن تناول الطعام؟

0

تشتكي معظم الأمهات من رفض أطفالهن تناول الطعام، خاصة وجبة العشاء، الأمر الذي يجعلهم يشعرون بالغضب، إلا أنهم لا يدركن انهم قد يكونوا السبب وراء عدم تناول الأطفال للطعام، حيث تقع معظم الأمهات في بعض الأخطاء التي تجعل الطفل يرفض تناول الطعام.

تناول الطعام الجيد، من أهم الأمور التي تساعد في بناء الجسم والحفاظ على الصحة العامة، وجميع الأمهات يدركن ذلك، لذا يشعرن بغضب شديد عند رفض الأطفال تناول الطعام، لأن هناك علاقة وطيدة بين قلة تناول الطعام وبين الإصابة بالكثير من الأمراض، مثل فقر الدم” الأنميا”، هذا المرض الذي يصيب نسبة كبيرة من الأطفال، وكذلك هشاشة العظام وضعف القدرة على الفهم والتركيز.

في معظم الأوقات، تجبر الأم أطفالها على تناول الطعام، وخاصة وجبة العشاء، ويرجع ذلك إلى خوفهم عليهم ورغبتها في الحفاظ على صحتهم، ومدهم بالطعام الصحي الذي يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، التي يحتاج إليها أجسامهم، من أجل بناء جهاز مناعي قوي يحميهم من الأمراض، ولكن قد تفشل كل محاولات الأم، ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على بعض الأخطاء التي تقع بها الأم، والتي تجعل الأطفال يرفضون تناول الطعام، وخاصة العشاء.

10 أخطاء تقع فيها الأم تؤدي إلى رفض الأطفال تناول الطعام

– بعض الأمهات تهتم بتجمع جميع أفراد العائلة على طاولة واحدة لتناول وجبة الغداء، الأمر الذي يؤدي إلى تناول الغدا في وقت متأخر، وبالتالي عندما يأتي وقت العشاء، يكون الطفل ليس لديه رغبة في تناول الطعام، لأنه لا يشعر بالجوع، لذا يجب على الأم أن تراعي الطفل، خاصة إذا كان ينام في وقت مبكر، وأن تقدم له وجبة الغداء في منتصف اليوم.

– تناول كميات كبيرة من العصائر المعلبة والمشروبات الغازية، بين وجبتي الغداء والعشاء يجعل الطفل لا يشعر بالجوع، وفي نفس الوقت تؤثر على صحة الطفل بشكل عام، حيث إن العصائر المعلبة تحتوي على كمية كبيرة من المواد الحافظة، والمشروبات الغازية بها سعرات حرارية عالية، ولها الكثير من الأضرار، لذا يجب منع الطفل من تناول هذه المشروبات.

– الإكثار من تناول الحلويات والشوكولاتة والمقرمشات، هذه الأطعمة تجعل الطفل يشعر بالشبع كما أنها تجعله غير قادر على أي تناول أي طعام آخر، ويبدأ الطفل في استبدال الطعام الصحي بهذه الأطعمة، لذا قنني من تناول الطفل لهذه الأطعمة، خاصة بين الوجبات.

– إجبار الطفل على تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبة الغذاء، تجعله غير قادر على تناول العشاء، خاصة إذا كان الغداء يحتوي على وجبات دسمة مليئة بالدهون، لذا لا تجبري الطفل على تناول كميات كبيرة من الطعام، حيث إن حجم معدته يختلف عن معدتنا، فهي لا تقدر على هضم كل هذا الطعام.
– الأطفال يفضلون وجبات معينة، ويرفضون تناول وجبات آخرى، وهنا يجب على الأم أن تهتم بتقديم الطعام المفضل للطعام، حتى يقوم بتناوله، فمن الطبيعي أن يرفض تناول الطعام الذي لا يحبه حتى لو كان يشعر بالجوع.


– هناك علاقة كبيرة بين الحالة النفسية للطفل وبين تناول الطعام، حيث إن بعض الآباء يستخدمون أسلوب الترهيب والتخويف، من أجل إجبار الطفل على تناول الطعام، وهذا الأمر يأتي بنتائج عكسية، حيث إن يتعلق في ذهن الطفل أن الطعام أمر سئ، وهو مجبور عليه.

– زيادة اهتمام الأم بالطفل، وحثه على تناول الطعام بشكل مستمر، قد يجعله يدخل في حالة من العند مع الأم، فيرفض تناول الطعام، حتى تغضب أمه، أو حتى يفرض عليها طلبات معينة، لذا لا تضغطي على الطفل لتناول الطعام، اعرضي عليه مرة وآخرى وفي المرة الثالثة اتركيه.

– الطعام المكرر، يجعل الطفل يشعر بالملل، لذا قدمي له طعام مختلف في كل مرة، أو اعملي على إضافة بعض اللمسات البسيطة على الطعام، حيث يشعر أن هناك مختلف، ويقبل على تناول الطعام وهو يشعر بالسعادة.

– بعض الأمهات يجبرن الطفل على تناول كل الطعام المقدم له، هؤلاء يعتمدن على الكم وليس الكيف، وهذا الأمر خاطئ تماماً، حيث يجب تقديم الطعام الصحي المفيد حتى ولو بكميات قليلة، كما أن الجسم يمتص من الطعام ما يحتاج إليه ويتخلص من الباقي، لذا لا تجبري الطفل على تناول كم كبير من الطعام.

– قدمي الطعام لطفلك في أطباق جميلة ومبهجة، واصنعي اشكال من الطعام وقدميها له بشكل جذاب، كل هذه الأمور تساعد في فتح شهية الطفل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك