ماذا تعرف عن أعراض التوحد ؟

0

التوحد هو أحد أخطر أنواع اضطراب الشخصية ويعرف أحيانصا بالذاتوية، وهو أحد الأمراض النفسية التي تصيب الطفل منذ الرضاعة وقبل بلوغه الثلاث سنوات غالبًا وتتمثل خطورته في عدم قدرة الشخص على التواصل مع المحيطين به .

تتمايز أعراض التوحد حسب درجة وخطورة الحالة وتتنوع من ناحية العلاقات الاجتماعية، واللغة، والسلوك وهي ؛

1- العلاقات الاجتماعية: يعاني مصاب التوحد من عدم القدرة على الاستجابة لمن يناديه باسمه، بل لايبدوا منتبهًا لذلك من الأساس، هو لا يستطيع إطالة النظر فيماحوله، ويبدو كذلك غير مدرك لمشاعر وتفاعلات المحيطين به بل ويشكل لنفسه عالمًا منفصلًا يحيا في بمفرده.

2- المهارات اللغوية: يتأخر الطفل المصاب بالتوحد في نطق المفردات مقارنة بقرنائه وربما نسي الكثير من الجمل والمفردات التي سبق وتعلمها، كذلك يلجأ للنظر للأشياء التي يريدها عوضًا عن النطق، هو أيضًا يتحدث بصوت ونبرة مختلفة ويلجأ كثيرًا للحديث بصوت غنائي أو بأسلوب يشبه الإنسان الآلي، وكثيرًا ما يكرر العبارات والمفردات دون أن يعرف كيف ومتى يستخدمها، هو في النهاية غير قادر على بدأ حوار أو الاستمرار فيه حتى.

3- السلوك: المصاب بالتوحد هو شخص شديد الحساسية للصوت والضوء واللمس رغم أنه غير قادر على الشعور بالألم، فتجده يشعر بالذهول والانبهار مثلا من دوران عجلة في سيارة لعبة، وهو عادة ما يكرر حركات معينة مثل الهز أو الدوران أو تحريك يده بشكل معين، وسرعان ما يفقد هدوءه إذا ما حدث أي تغير فيصاب بالهلع.

جدير بالذكر أنه لا يوجد علاج محدد وشافي للتوحد لكن بالعلاج المكثف والمتابعة الطبية المستمرة يمكن أن يحدث تطور في مهارات المصاب ويتحسن تواصله مع العالم الخارجي ونسبة بسيطة جدًا منهم تكون لديهم مهارات استثنائية في مجالات الفن أو الثقافة أو الإبداع.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك