ماذا تعرف عن الذهان؟

0

الذهان حالة تؤثر على العقل والنفس وتتسبب في تغيرات كبيرة في سلوك الشخص وتفكيره وعواطفه، وفي هذه الحالة لا يستطيع الشخص أن يفصل الواقع عن الأوهام، وغالبا ما يصاب الشخص المريض بالذهان بالهلاوس فيرى أو يسمع أشياء غير موجودة، كما تزداد لديه التوهمات أي الأفكار الخاطئة غير المستندة لوقائع.

ومن المهم أن نعرف أن الذهان ليس مرضًا في حد ذاته بل هو مجرد عرض لأمراض وحالات أخرى منها أمراض اضطراب الصحة النفسية كالفصام والاضطراب المزاجي ثنائي القطبين، وفي بعض الحالات يكون مجرد نتيجة لتناول عقاقير مخدرة أو كحول وفي هذه الحالة لايدوم كثيرًا وينتهي بانتهاء تأثير العقار أو الكحول.

والذهان من أكثر الاضطرابات النفسية انتشارًا فواحد من بين 200 شخص في المملكة المتحدة يعانون منه، وربما يعاني الفرد منه مرة واحدة وربما تتكرر تلك الحالة حسب الظروف المعيشية والنفسية المحيطة به وقدرته على التحمل.

ومن أسباب الذهان:

-الوراثة

-التربية القائمة على العنف والشدة أو الحماية الزائدة

-إدمان الكحول والمخدرات

-بعض الأمراض العضوية مثل وجود إصابة سابقة بالرأس

-الضغوط النفسية

zohan

 

أما أعراضه فتتمثل في : ميل الشخص للتفكير بشكل سلبي في نفسه وفي المحيطين به، كما يرى العديد من الهلاوس السمعية والبصرية التي قد تلغي عمل الحواس الأخرى، وتظهر على المصاب به أعراض الوحدة والاكتئاب ونقص الشهية واضطراب النوم وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

وجدير بالذكر أن المصاب بالذهان لايعترف بمرضه لذا فهناك نصائح لابد من الالتزام بها للمساعدة في علاجه هي:

-التعاون من الطبيب وتنفيذ تعليماته

-معاملة المريض على أنه شخص طبيعي حتى لا يصاب بعقدة نفسية أو يرفض العلاج

-عدم الانشغال عن المريض وإحاطته بالاهتمام والحب

-التركيز على إيجابياته ومحاولة تعزيزها

-مساعدة المريض على اكتشاف اهتماماته وتنمية مهاراته

-لاتكثر من توجيه الأسئلة له أو مراقبة تصرفاته حتى لاتسبب له ضغطًا نفسيًا

-تعويد المريض على ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي لتقوية عقله وزيادة تركيزه

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك