ما العلاقة بين تغذية الطفل وحاسة السمع لديه ؟

0

لا شك أن تغذية الطفل من أولويات الآباء، خاصة وأن مراقبة ما يأكله الطفل يساعد على التأكد من التوازن الغذائي وحصوله على ما يلبي احتياجات جسمه للنمو مهمة مستمرة.

وقد دعت دراسة جديدة الآباء للتأكد من عدم نقص المغذيات خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة لتفادي إصابة الطفل بضعف السمع في مرحلة لاحقة من عمره.

كما نبهت الدرسة إلى أن تأثير تغذية الطفل على سمعه عندما يكبر قضية لم تحظى باهاتمام كثير لدى الباحثين، رغم تزايد الأدلة مؤخراً في إثبات هذه الصلة.

وحسبما تؤكد التقارير الطبية، يعد ضعف وفقدان السمع رابع أسباب العجز في العالم، وتقع 80 % من حالات الإصابة به في الدول الفقيرة ومتوسطة الدخل.

وقد توصلت الدراسة الجديدة، والتي أجرتها جامعة جون هوبكنز، إلى أن نقص المغذيات في مرحلة الطفولة، وخاصة فترة ما قبل المدرسة، يزيد احتمالات ضعف وفقدان السمع عقب البلوغ.

أما نتائج الدراسة، التي نشرتها “أمريكان جورنال أوف كلينيكال نيوترشن”، فتوضح قيام الباحثين بتحليل البيانات الصحية لـ 2200 شخص بالغ، وتضمنت بياناتهم معلومات عن التغذية خلال مرحلة الطفولة المبكرة، وعلى مدار الـ 16 سنة التي سبقت البحث.

جدير بالذكر أن المشاركين في الدراسة كانوا قد خضعوا لفحوصات السمع التي أثبتت أن نقص المغذيات في مرحلة الطفولة يضاعف من احتمالات ضعف أوف قدان السمع بعد البلوغ.

وفسر العلماء هذه النتائج بأن نمو الأذن الداخلية يتأثر بنقص المغذيات، وأن هذه النقص قد يبدأ في مرحلة الحمل، وأن استمرار ذلك خلال مرحلة الطفولة ربما يؤدي لفقدان السمع في مرحلة النضج.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

هل يمكن زيادة نمو اللحية بسرعة ؟!

نمو اللحية بسرعة يعد غاية منشودة لكثير من الرجال والشباب العرب حيث تمنحهم الوقار والجاذبية وكذلك مظهر جمالي محبب، ونتسائل في هذا الموضوع عن إمكانية ...