ما هو تأثير الإعلانات التجارة على الأطفال؟

0

يقضي الطفل ساعات طويلة أمام شاشة التليفاز، يشاهد أفلام الكرتون التي يحبها، يستمتع برؤية الشخصيات الكرتونية، التي يندمج معها بشكل كبير، يشاهد مبارة لكرة القدم، كل هذه الامور تعد أشياء طبيعية إذا كانت الأم تراقب المحتوى الذي يشاهده الطفل، ولكن كم الإعلانات التجارية التي تتخلل الأفلام والبرامج والمباريات غير طبيعية على الإطلاق، حيث أصبح نعيش في عالم ملئ بالإعلانات، تطاردنا في كل مكان، للدرجة التي جعلتنا نشعر أننا نشاهد الفيلم في بريك الإعلانات، وليس العكس.

الكم الهائل من الإعلانات التجارية، خاصة التي تعرض على قنوات الأطفال، لها تأثير كبير على شخصية الطفل، حيث ستجدين طفلك يطلب شئ جديد في الصباح وآخر في المساء، وقد تجدينه يطلب مع كل فيلم، الأمر الذي يشكل عبئ مادي كبير على الأهل، فلا يمكن لأحد أن يستجيب لكل هذه الطلبات، الخاصة بطفل واحد.

olyrd

لا يقتصر الأمر على العبء المادي فقط، ولكن هناك الكثير من الأضرار التي تلحق بالطفل نفسه، حيث إن الهدف من هذه الإعلانات حول تحويل الإنسان إلى كائن استهلاكي، بدلاً من أن يكون كائن منتج، وهذا هو سر تقدم الدول الأوروبية، فهل تعلم أطفالها كيف يكونوا أشخاص منتجين في المستقبل، وكيف يسوقون منتجاتهم لأطفال العرب المستهلكين.

هذه الإعلانات تحول الطفل إلى شخص مستهلك، كما أنها تعلمه الأنانية فهو يريد شراء منتج معين، ويريد الحصول عليه بشتى الطرق، لا يهمه ارتفاع ثمن هذا المنتج، ولا يطرح على نفسه سؤال بسيط، هل يمكن لأبي أن يشتري لي هذا؟ أم أنه لا يمتلك المال؟، والأنانية من الصفات السيئة التي تنمو مع الشخص، والتي من الصعب على الأهل التخلص منها بسهولة بعد ذلك.

تعمل الإعلانات التجارية على جذب عين الطفل، لذا فهي تركز على شكل المنتج ، حيث إنهم يصنعون ألعاب على شكل الشخصيات الكرتونية التي يحبونها الأطفال، ليس ذلك فحسب بل إنهم مؤخراً بدأوا في صناعة حلوى وأطعمة على هيئة لعب صغيرة، كل هذه الأمور تجعل من الطفل شخص تافه، لا يهمه سوى الشكل فقط، لا يفكر في المضمون ولا في الفائدة التي ستعود عليه من إقتناء هذه الأشياء.

بعض الآباء يستجيبون على الفور لرغبات طفلهم، وهذا هو الخطأ الأكبر، ففي هذه الحالة يرتكب الأهل خطأ أكبر بكثير من خطأ الطفل، وهذا الأمر سيؤدي إلى أن يعتمد الطفل على أهله في كل شئ، كما سيصير شخص مدلل عندما يكبر، ولن يتحمل مسئولية نفسه، وسيظل يعتمد على أهله طول العمر.

trsx

كيف يمكنك حماية طفلك من تأثير الإعلانات التجارية؟
– في البداية يجب أن يكون الأهل، قدوة جيدة لأبناءهم فلا يجوز أن تكون الأم مُنقادة لهذا النوع من الإعلانات، وتطلب من زوجها طوال الوقت شراء الأشياء التي تعرض في التليفزيون.

– على الأهل أن يتحدثوا مع أطفالهم، وأن يشجعوا على أن يكون لهم رأئ في الأشياء التي يروا ولا يصدقوا كل ما يشاهدونه في التلفاز، فطلب طلب منكِ شئ معين شاهد إعلانه، ناقشيه في الأمر، واسأليه عن سبب رغبته في الحصول على هذا المنتج، وابدأي في مناقشته في فوائد وأضرار المنتج، واجعلي الطفل ينتقد ما يراه بنفسه.

– قللي من وقت مشاهدة الطفل للتليفزيون، ولا تجعليه مهتم بمشاهدة هذه الإعلانات التجارية، كما يمكنك استبدال برامج التليفزيون بأفلام كارتون أو برامج أطفال محملة مسبقًا على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، بل إن أغلب شاشات التليفزيون الحديثة بها مخرج يمكنك من تشغيل المواد الخارجية من الكمبيوتر.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك