ما هي الضغوط النفسية ؟وما طرق علاجها؟

0

في ظل صعوبات الحياة وتشابك العلاقات وتطورها المتسارع يعاني الإنسان الكثير من الضغوط الاجتماعية التي تولد  التعب البدني والضغط النفسي عليه، ومالم يسعى الإنسان لعلاج تلك الضغوط لتعقد الأمر وتحول لمرض نفسي.

والضغط النفسي هو شعور الإنسان بعد القدرة على الاحتمال ومواصلة الحياة في ظل الضغوط الاجتماعية والعصيبة المحيطة به، ربما تكون نتيجة للعمل أو الدراسة أو ظروف الحياة بشكل عام، وتختلف قدرة الأشخاص على التحمل من فرد لفرد.

وتختلف أعراض الضغوط النفسية من شخص لآخر وربما تكون نفسية أو عاطفية أو عصبية أو سلوكية أو جسدية أو جميعها معًا؛

الأعراض النفسية: تتمثل في القلق والتوتر واضطراب الذاكرة وعدم القدرة على التركيز والأفكار السلبية والتشاؤم.

الأعراض العاطفية: تتمثل في الوحدة والاكتئاب ولشعور بالدونية وتقلب المزاج والعصبية غير المبررة.

الأعراض السلوكية: تتمثل في اضرابات تناول الطعام بكميات أقل أو أكثر من الطبيعي، واضطرابات النوم سواء بالأرق أو كثرة النوم، والرغبة الدائمة في الانعزال.

وتسبب الضغوط النفسية العديد من الآلام العضوية كتطور له منها آلام الرقبة والصدر والظهر والأكتاف وفي حال تطور الأمر لابد من استشارة الطبيب.

وهناك العديد من طرق تخفيف الضغوط النفسية والتخلص منها أهمها:

1- راقب سلوكياتك الجسدية والنفسية والمزاجية وتأكد أنك لا تعاني الكثير منها وإلا احتجت زيارة الطبيب.

2- ابحث عما يسبب الضغوط لك وحاول تجنبه أو حل المشكلة من جذورها للتخلص من الأفكار والآثار السلبية لذلك.

3- أخذ نفس عميق وقت الضغوط مع غمض العينين والابتسامة يساعد على تخفيف التوتر وتقليل حدة ارتفاع ضغط الدم.

4- التحدث مع شخص تحبه وتثق به عما يقلقك أو يسبب الألم لك أمر مفيد جدًا في تلك الحالات.

5- التعبير بالكتابة عما يضايقك أمر مفيد لأولئك الذين لايحبونالحديث عن متاعبهم مع الآخرين.

6- تناول غذاء صحي والنوم بشكل طبيعي مع ممارسة تمارين رياضية بسيطة أو حتى تمارين التأمل “اليوجا” أمر مهم للغاية.

 



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

إجراءات بسيطة تحسن خصوبة الرجل

عادة ما يفكر الأطباء في خصوبة الرجل عندما تحدث مشكلات في الإخصاب والحمل وبعد التأكد من سلامة الزوجة، وعادةً ما تكون العوائق بسيطة وتحتاج إلى ...