ما هي أسباب الإصابة برعشة اليد؟ .. تعرَّف عليها

0

تعد رعشة اليد من الأمراض المتعلقة بالجهاز العصبي، وهي تحدث نتيجة اضطراب في عمل الجهاز، الأمر الذي يؤدي إلى اهتزاز اليد الإيقاعي، وهي لا تحدث في اليد فقط، ففي بعض الأحيان قد تحدث في أجزاء آخرى من الجسم، ولكن في أغلب الأوقات تصيب اليد، يشعر بها الإنسان عند محاولته القيام بأي عمل بسيط، من تناول كوب من الماء، أو الكتابة على أحد الأجهزة، أو ربط الحذاء.

هذه الرعشة البسيطة، تؤثر على باقي بعض أجزاء الجسم مثل الرأس والذراعين والساقين، بالرغم من أنها ليست مرض خطير، إلا أنها مع مرور الوقت تزيد حدتها عند بعض الأشخاص، الأمر الذي يؤثر بصورة كبيرة علهم، ولكنه لا يتسبب في الإصابة بأي أمراض آخرى، كما أنه لا ينتج عن إصابة الشخص بمرض معين، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أسباب الإصابة به.

يخلط البعض بين مرض رعشة اليد وبين الشلل الرعاش، ولكن هناك فرق كبير بينهما، فالشلل الرعاش مرض خطير، يجعل الإنسان غير قادر على الحركة بشكل جيد، أما رعشة اليد فيمكن للإنسان أن يتحرك ويتكلم بصورة طبيعية، وهي لا يصيب فئة عمرية معينة، بل إن جميع الأشخاص معرضين للإصابة به في أي وقت، ولكن الأشخاص الذين تجاوزوا الأربعين من عمرهم، تزيد نسبة إصابتهم برعشة اليد.
re34t
كيف تعرف أنك مصاب برعشة اليد؟
هناك مجموعة من الأعراض، التي تظهر على الشخض المصاب برعشة اليد، هذه الأعراض تعد إشارة إلى ضرورة الذهاب إلى الطبيب، حتى يتم علاج الأمر في بدايته، حيث يشعر الشخص برعشة في يده عند القيام بأي عمل، حتى لو كان بسيط، وهي تبدأ تدريجياً وتزداد مع الحركة والعمل، في البداية تظهر في يد واحدة، ومع مرور الوقت تنتقل إلى اليد الآخرى، وإذا كان الشخص يعاني من مرض نفسي أو شعر بالضيق والقلق، يزداد هذه الرعشة في نفس الوقت.

هناك فرق كبير بين رعشة اليد ومرض الشلل الرعاش، ولكن الكثير من الأشخاص وبعض الأطباء يخلطون بينهم، إلا أن هناك فرق في الأعراض التي تظهر على الشخص، حيث إن رعشة اليد تحدث عندما يقوم الإنسان بإستخدام اليدين في عمل شئ، أم شلل الرعاش يظهر في اليد وهي في وقت راحة لا تعمل.

لا يتسبب مرض رعشة اليد في الإصابة بأي أمراض آخرى، فالجسم لا يتأثر به بشكل كبير، وإنما يحدث تأثير بسيط على الرأس واليدين، أم شلل الرعاش فهو يؤثر على الكثير من أجزاء الجسم مثل الساقين والذقن.

uujkl

ما هي أسباب الإصابة برعشة اليد؟
– عامل وراثي
نسبة كبيرة من الأشخاص المصابين برعشة اليد، ستجد أن أحد الآباء لهم تاريخ طبي مع هذا المرض، حيث إنه مرض وراثي، ينتقل من الآباء إلى الأبناء، وذلك لأن الطفرة الجينية هي اضطراب وراثي جسمي، ووجود الجينات المعيبة في أحد الأبوين فقط قد تسهم في اصابة الابناء برعشة اليدين . إذا كان لدى أحد الوالدين طفرة جينية لرعشة اليدين، فإنه قد توجد فرصة بنسبة 50% من الاصابة برعشة.

– السن
مع مرور العمر، قد يصاب الأشخاص بمرض رعشة اليد، وذلك بسبب وجود مشكلة في الجهاز العصبي، فهو أحد علامات التقدم في العمر، لذلك فهو يصيب الأشخاص فوق عمر الأربعين عاماً، ولكن ليس من الضروري أن يصاب به الجميع، فالأشخاص الذين يمارسون الرياضه مهما تقدم بهم العمر، يظلوا يتمتعوا بصحة جيدة، ويكون من الصعب أن يصابوا بالكثير، وخاصة مرض رعشة اليد، لأن الرياضه تقوي الأعصاب.

مهما كان سبب إصابتك برعشة اليد، عند ظهور الأعراض التي ذكرناها عليك التوجه إلى الطبيب المختص على الفور، وهناك سيطلب منك بعض التحاليل والأشعة، حتى يتمكن من الوصول إلى السبب الحقيقي وراء الإصابة بهذا المرض، وعلى أساس السبب سيتم وصف العلاج المناسب، وفي أغلب الوقت سيكون مجموعة من الفيتامينات والمعادن التي تقوي الجهاز العصبي.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك