ما هي أسباب نقص السكر لدى الحامل ؟

0

يؤدي نقص السكر في الدم أو ما يعرف بهيبوغلاسيميا لصعوبة التركيز التركيز والهبوط والإغماء، أما حالة نقص السكر لدى الحامل فترتبط عادةً بمشكلة سكري الحمل وعدم القدرة على ضبط مستويات السكر المرتفعة بشكل صحيح.

ما يؤدي إلى انخفاض السكر الشديد، وبالتالي فعند الشعور بهذه الأعراض يجب على الحامل سرعة إجراء فحص السكر للتأكد من عدم إصابتها بسكري الحمل.

علامات نقص السكر لدى الحامل

تعتبر أعراض الارتعاش والتعرق والشعور بالصداع، وضبابية الرؤية، والتعب، وارتباك التفكير، مع تقلب المزاج والإصابة بنوبات الغضب، وكذلك القلق، وصعوبة التفكير بوضوح، وعدم انتظام ضربات القلب أو تسارعها، وشحوب الوجه.

أنواعه

نقص السكر التفاعلي:

ويرتبط هذا النوع بسكري الحمل، بشكل مباشر، وربما يحدث دون سكري الحمل في أحيان قليلة، وينتج عن نقص مستوى السكر بالدم عقب عدة ساعات من تناول الطعام.

نقص السكر الصائم:

يرتبط هذا النوع بمشاكل صحية أخرى بخلاف سكري الحمل، ومن أشبابه الغثيان الصباحي، وتأثير تناول بعض الأدوية، ونقص إنزيمات معينة بالجسم، وقد يحدث نتيجة لتعرض المعدة لجراحة، أو حدوث خلل بوظائف أعضاء الجسم أو اضطراب هرموناته.

عوامل أخرى:

ربما ينتج نقص السكر أثناء الحمل عن عدم تناول القدر الكافي من الطعام، أو نتيجة لوجود اضطراب في عملية تناول الأطعمة، أو زيادة المجهود والنشاط البدني.

الأم والجنين:

نادراً ما يؤثر نقص السكر بدم الحامل على صحة وسلامة الجنين، إلا أنه غالباً ما يؤثر على صحة الحامل نفسها، بل وقد يتطلب في بعض الحالات الشديدة بقائها في المستشفى لتلقي الرعاية.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك