ما هي أضرار الجلوس لفترات طويلة؟ تعرَّف عليها من هنا

0

هناك بعض الأعمال التي تفرض على الإنسان أن يبقى جالس لساعات طويلة، مثل الأعمال المكتبية التي لا تحتاج منك التنقل من مكان لآخر، بعض الأشخاص يجدون أن هذا الأمر جيد، لأنه يوفر عليهم الحركة والتنقل، وبالتالي يوفرون جزء كبير من الجهد، ويشعرون طوال الوقت بالراحة، ولكن هذا غير صحيح.

جميع الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة، نظراً لطبيعة عملهم، يشكون دائماَ من ألم شديد بالظهر والعمود الفقري والمفاصل، كما أنه يشتكون من الصداع المزمن، ووجع بالأقدام وعدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي، كل هذه الأمور تحدث بسبب عدم وصول الدم إلى المخ والعضلات بشكل كافي.

إذا استمر الشخص في الجلوس لمدة 20 دقيقة، فإن الدم سيندفع إلى الأرجل، الأمر الذي سيتسبب في الشعور بألم قوي في العمود الفقري، والكثير من الأضرار الآخرى التي سنلقي عليها الضوء من خلال هذا المقال والتي من أهمها:-

– الجلوس لفترات طويلة، يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالسمنة واكتساب المزيد من الدهون، وذلك لأن الحركة تساعد الجسم على حرق الدهون، وترفع من معدل حرق الدهون في الجسم، أما الجلوس فيجعل الجسم يخزن كل الدهون الزائدة، وهذه المشكلة تعد من أهم مشكلات الجلوس لفترات طويلة، لأنها يترتب عليها الكثير من المشكلات النفسية والصحية الآخرى.


– الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة، تزيد لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، كما أنهم أكثر عرضة للإصابة بالأزمات القلبية المفاجئة والسكتات الدماغية والأزمات الصدرية، وذلك لأن الدم لا يصل إلى هذه الأماكن بشكل سليم، بل يتركز في القدمين.

– يزيد الجلوس لفترات طويلة من خطر الإصابة بارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، وذلك لانه يتسبب في زيادة وتراكم الدهون في منطقة الخصر.

– اثبتت الأبحاث الطبية الأخيرة، أن هناك علاقة قوية بين الجلوس لفترات طويلة والإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة مثل السرطان، حيث يتوقف الجسم عن إفراز بعض الهرمونات والإنزيمات التي تقضي على الخلايا السرطانية.

– أجرى أطباء دراسة على شخصين أحدهما يجلس لمدة ساعتين فقط على مدار اليوم سواء في عمله أو أمام شاشات التليفزيون والكمبيوتر، وآخر يجلس لمدة 4 ساعات يومياً في عمله أو أمام التلفاز، وتبين أن الشخص الذي يجلس عدد ساعات أكثر، عرضة للموت المفاجئ دون سبب من الشخص الآخر الذي يجلس لعدد ساعات أقل.

– الإصابة بالصداع الدائم، وذلك لأن الدم لا يصل بشكل جيد إلى المخ، الأمر الذي يجعل الشخص يشعر طوال الوقت بالتعب والإرهاق، ويعاني من الصداع.


كيف يمكنك التخلص من أضرار الجلوس؟
نحن ندرك تماماً أن طبيعة العمل قد تفرض عليك الجلوس لساعات طويلة، قد تصل في بعض الأوقات إلى 8 ساعات في اليوم، ولكن هذا لا يعني أن تظل جالس طوال الوقت، هناك بعض الأمور التي يمكنك التحرك فيها والقيام من مكانك، بدلاً من أن تنفذها وأنت جالس، مثل:-

– يمكنك التحدث في هاتفك الخاص وأنت واقف
– إذا كنت تريد تناول فنجان من القهوة أو الشاي يمكنك الذهاب إلى الكافيتريا بدلاً من أن تطلبها بالهاتف
– إذا كنت تريد ملف معين من زميل لك بالمكتب المجاور لك، يمكنك الذهاب إلى هناك وإحضاره بنفسك بدلأ من أن تطلبه بالهاتف.
– حاول أن تقف لمدة دقيقة واحدة كل ساعة، فهذا سيساعدك على التخلص من كل هذه الأضرار، كما يمكنك المشي في المكان، لمدة دقيقة كل هذه الأمور البسيطة لن تأخذ من وقتك الكثير، على العكس فهي تعتبر فترة راحة قصيرة تجدد فيها نشاطك، وتقلل أضرار الجلوس لفترات طويلة.
– حاول أن تبقي سيارتك في مكان بعيد عن العمل، حتى تتمشى إليها ولو لمدة 10 دقائق، قبل أن تذهب إلى منزلك وتبقى جالس في مكانك أيضاً.
– عند كل آذان عليك أن تترك العمل، وتذهب لتصلي فهذا الأمر مفيد جداً بعيداً عن العبادة، فالحركات التي نقوم بها في الصلاة تساعدنا بشكل كبير على تحريك جميع عضلات الجسم.
– مارس بعض الأنشطة الرياضية بشكل يومي، لمدة نصف ساعة، حتى تصبح على يقين من أنك لن تعاني من أضرار الجلوس لساعات طويلة في مكان العمل.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك