ما هي أضرار تناول البيض النيئ على الجسم؟

0

يعتقد بعض الآباء أن البيض النيئ له الكثير من الفوائد، لذا ينصحون أبنائهم دائما بتناوله، بالرغم من طعمه السئ، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً، فمع مرور الوقت وتطور البحث العلمي، أكد الأطباء أن البيض النيئ له العديد من الأضرار، ويزيد من إحتمالية إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالتسمم، لذا يجب الإمتناع عن تناوله بهذا الشكل.

يعتبر البيض من الأطعمة الغنية بالبروتين، والتي ينصح الأطباء بتناولها بشكل يومي، خاصة للمرأة الحامل والأطفال الصغار، لأنه يساعد تحسين الحالة الصحية للجنين، كما يعمل على بناء عظام قوية، ويدخل في بناء العضلات والأنسجة، كما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، وبالتالي يعوض الأم عن الكالسيوم الذي تفقده خلال فترة الحمل.

وعلى الرغم من أن فوائد البيض كثيرة و لا يمكن حصرها، إلا أن بعض العادات الخاطئة والإعتقادات المزيفة، تجعله في بعض الأحيان سبب لكثير من الأمراض، فدائما نجد كبار السن سواء الأجداد أو الآباء ينصحون بتناول البيض النيئ، لإعتقادهم بأنه مشروب سحري قادر على فعل ما تعجز باقي الأطعمة عن فعله بجسم الأطفال والشباب، وهناك من يتبع تلك النصائح ويؤمن بها، فهناك بعض الأمهات يقومون بتقديم البيض النيئ لأطفالهم، كما أن بعض الشباب الذين يرغبون في إظهار عضلات أجسامهم يقوموا بتناول البيض النيئ اعتقادا منهم أنه يحتوى على نسبة أكبر من البروتين والكالسيوم، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أضرار تناول البيض النيئ.

AAAAAAA
أضرار تناول البيض النيئ

تناول البيض النيئ ليس له أي فوائد صحية على الإطلاق كما يعتقد البعض، فعلى العكس تماماً  فتناوله له الكثير من الأضرار التي تؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان، ومن أهم أضرار تناول البيض النيئ:-

– أثبتت جميع الأبحاث الطبية، التي أجريت على الأشخاص الذين يتناولون البيض النيئ، أنهم  أكثر عرضه للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة، مثل مرض السالمونيلا أو مرض التيفود المعروف بإسم” التسمم الغذائي الحاد”، ويرجع هذا إلى أن بكتريا التيفود تتواجد على قشرة البيض، ومن السهل على هذه البكتريا إختراق القشرة والتواجد داخل العصارة الموجودة داخل البيضة، ومن ثم تنتقل البكتريا إلى جسم الإنسان، في حالة عدم طهي البيض وتناوله نيئ، هذا بالإضافة إلى أن تناول البيض دون طهيه يمنع العصارة المعدية من القضاء على البكتريا الموجودة بالمعدة، أما في حالة طهيه فإن البكتريا ستموت نتيجة حرارة الطهي.

– تناول البيض النيئ يحرم الجسم من الإستفادة من فيتامين”b9″ وهو من أهم الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم، والتي توجد بنسبة عالية في البيض، وذلك لأن بياض البيض النيئ يحتوي على بروتين يسمى” Avidine” يرتبط بقوة بفيتامين”b9″ ويمنع إمتصاصه من الأمعاء، ولكن بطهي البيض يتحول هذا البروتين إلى شكل أكثر أمانا، ويسهل على الجسم الإستفادة من الفيتامينات الموجودة بالبيض.

– البيض النيئ يجعل الإنسان عرضة للإصابة بالكوليسترول الزائد، الذي يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، فصفار البيضة الواحدة يحتوي على ثلثي ما يحتاجه الجسم من كوليسترول على مدار اليوم، وبالتالي فدخول الكوليسترول إلى الجسم بشكل غير مؤكسد يزيد من خطورته على الأوعية الدموية والقلب، خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، وهذا يعني أن تناول البيض النيئ يزيد من فرصة إصابة الشخص بأمراض القلب أو تصلب الشرايين، لذا يجب طهي البيض قبل تناوله حتى يتم أكسدة الكوليسترول.

– يشكل البيض النيئ خطورة كبيرة على المرأة الحامل، حيث أكدت إحدى الدراسات الأمريكية أن البيض النيئ يؤدي إلى حدوث تشوهات في الأجنة، ويزيد خطر إصابة الأطفال بالإعتلالات الولادية، ويرجع ذلك إلى أن البيض النيئ يحتوي على مركب يمنع الجسم من إمتصاص فيتامين” b9″، الذي يساعد في عمليات الأيض ومعالجة الدهون والكربوهيدرات، ويؤدي نقصه إلى الإصابة بضعف في الجهاز المناعي.

SSSSSSSSS
ظهرت بعض الدراسات والأبحاث التي أكدت على أن تناول البيض النيئ له الكثير من الفوائد، واعتمدوا في ذلك على أن البيض النيئ يحتوي على مادتي اللوتين وزياكسانثين المعززتين للصحة ومع ذلك، فإن البحوث الصادرة عن “المجلة الأميركية للتغذية السريرية” و “مجلة التغذية” وجدت أن تناول البيض المطبوخ يؤدي إلى زيادة في مستويات اللوتين وزياكسانثين في الدم، وأكدت جميع المنظمات الصحية على أن البيض النيئ له الكثير من الأضرار، وأنه الأضرار الواقعة على صحة الإنسان نتيجة بتناوله أكثر بكثير من الفوائد، فوائده قليلة جداً تكاد لا تذكر.

معظم الناس خاصة في المجتمعات العربية  لا يدركون حتى الآن مدى ضرر تناول البيض النيئ، لذا يجب علينا توعية الأشخاص المقربيين منا، خاصة الشباب والأطفال الذين يمارسون رياضة كرة القدم، لأن بعض الرياضيين يقوموا بتناول البيض النيئ، لإعتقادهم أنه يحتوي على البروتين المركز الذي يحتاجه جسمهم لبناء عظام وعضلات قوية ولكن هذا غير صحيح، وبالتالي قد نجد معظم الشباب يحاولون تقليد هؤلاء الرياضيين.
هذا بالإضافة إلى أن معظم مراكز كمال الأجسام تنصح الشباب بتناول البيض النيئ، للحصول على عضلات قوية، كل هذه الإعتقادات ليس لها أي أساس من الصحة، فهي معتقدات خاطئة ورثناها من كبار السن، ويجب علينا التخلي عنها الآن لحماية أنفسنا من الأمراض وللحفاظ على صحة أبنائنا، وحمايتهم من الأمراض الخطيرة، التي تحتاج إلى سنوات من العلاج، والتي ربما يؤدي بعضها إلى التسمم والموت.

 

 

 

 

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك