ما هي الأطعمة التي تساعد في التغلب على الأرق؟

0

بعد يوم عميل طويل وشاق، يحلم الشخص بالعودة إلى منزله، والنوم على فراشه، حتى يحصل على نوم هادئ، ويرتاح عقله وجسمه، فالنوم هو الحل الأمثل للتغلب على الشعور بالتعب، سواء البدني أو العقلي أو الذهني، ولكن في بعض الأوقات يكون النوم غير متاح للجميع، رغم شعوره بالتعب والإجهاد الشديد، وهذا ما يطلق عليه الأطباء اسم” الأرق”.

الأرق، هو عدم قدرة الشخص على النوم، لعدد ساعات كافية أو شعوره بالقلق خلال النوم، أي أنه يستقيظ كل فترات قصيرة، ويرجع ذلك لوجود عامل عضوي أو نفسي، أو تناول أدوية معينة تجعله يصاب بالأرق.

ما هي أسباب الإصابة بالأرق؟
هناك مجموعة من الأسباب، تؤدي إلى إصابة الشخص بالأرق، وهذه الأسباب تختلف من شخص لآخر، فالبعض قد يصاب بالأرق، نتيجة ضغوط نفسية أو عصبية، أو الشعور بالإكتئاب أو الهلع والتوتر، ويصاب البعض به نتيجة تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية، وقد يصاب الشخص بالأرق نتيجة وجود مرض معين مثل صعوبة التنفس أو الإصابة بالتبول الليلي.

ما هي الأطعمة التي تساعد على علاج الأرق؟
بعض الأشخاص عندما يصابون بالأرق، يتجهون إلى تناول الحبوب المنومة أو المهدئات، وهذه الحبوب تأتي بنتيجة جيدة معهم، ولكن بمرور الوقت ستؤذي الجهاز العصبي، ولكن يستطيع الشخص النوم بدونها، حتى في الأيام العادية، التي لا يعاني فيها من أي مشكلة نفسية، لذا علينا البحث عن حلول صحية، تساعدنا على التخلص من الأرق، وفي نفس الوقت تحمي الجسم من أي آثار جانبية، ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على بعض الأطعمة التي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة، تساعد على الخلود للنوم، ومن أشهرها:-

– الموز
تناول الموز يكون مفيدا جداً في مكافحة الأرق، وذلك لأنه يحتوي على حمض أميني يسمى التربتوفان الذي يساعد على رفع مستويات السيروتونين في الدم، والتي تساعد على تنظيم أنماط النوم، كما أنه يرفع المزاج ويساعد على تنظيم الشهية المعادن، بالإضافة إلى أنه يحتوي على العديد من العناصر المفيدة  مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم، هذه العناصر تساعد أيضاً على النوم.

– الحليب الدافئ
الحليب الدافئ يعتبر علاج ممتاز لاسترخاء العقل والجسم، حيث إن الحليب يساعد على إفراز بعض الهرمونات التي تجعل الجسم ينام بسهولة، بالإضافة إلى أن الحليب من الممكن أن يضاف إلى بعض الأطعمة مثل الموز، فهذا المشروب يحتوي على نسبة عالية من التربتوفان الذي يشجع على النوم.


– خل التفاح والعسل الأبيض
يحتوي خل التفاح على الأحماض الأمينية التي تخفيف التعب والإجهاد،  كما أنه يساعد على تحطيم الأحماض الدهنية التي تطلق التربتوفان، لذا ينصح بتناوله في المساء، كما أن العسل أيضاً يعزز النوم من خلال زيادة نسبة  الأنسولين وتسبب في إطلاق مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ تساعد في تنظيم دورات النوم واليقظة.

وقد اثبتت الأبحاث الطبية، أن انخفاض مستويات السيروتونين يؤدي إلى اضطرابات النوم في حين ترتبط بمستويات عالية من اليقظة. لذلك، قد تحتاج إلى ضبط العلاجات اعتمادا على الكيفية التي تؤثر عليك حتى يتسنى لك تحقيق المستوى الأمثل.

– مشروب الكمون
الكمون هو من توابل الطهي، إلا أنه له الكثير من الخصائص الطبية التي تساعد في عملية الهضم، حيث إنه يساعد المعدة على هضم الطعام بسهولة، كما أن الأبحاث الطبية أكدت أنه من المشروبات المهدأة، التي تساعد الجسم على التخلص من التعب والإرهاق، وتجعله يشعر بالراحة والإسترخاء.

– جوزة الطيب
جوزة الطيب لها خصائص مهدئة وتعمل كأداة مساعدة في النوم الطبيعي، حيث يمكنك إضافة لعقة صغيرة من مسحوق جوزة الطيب إلى كوب من الحليب الدافئ. و شربه قبل النوم، أو إضافة ربع ملعقة صغيرة من جوزة الطيب الطازجة إلى كوب من الماء الدافئ أو عصير الفاكهة، وشربه قبل النوم.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

المشمش يقي من السمنة وأمراض القلب

المشمش من الفواكه الصيفية المحببة إلا أن كثيرين منا لا يدركون فوائدها الصحية الجمة وخاصة في مكافحة السمنة وأمراض القلب وهو ما نعرض له. وعلى ...