ما هي الطريقة المثلى لتناول زيت الزيتون ؟

0

فوائد زيت الزيتون للصحة عديدة، فهو مفيد للقلب والدماغ والبشرة، وهو زيت أساسي في تحضير كثير من الأطعمة العربية والمتوسطية.

وعلى الرغم من وجوده في مطابخنا بشكل شبه دائم لاتزال بعض الأخطاء الصحية في استخدامه موضع التباس وغموض.

إليكم أبرز الأخطاء الشائعة عند استخدام زيت الزيتون :

الزيت اللايت:

يعتقد البعض أنه عند شراء زيت الزيتون الخفيف (لايت) تقل كمية السعرات الحرارية والدهون المستهلكة، والتي تبلغ 120 سعرة حرارية في ملعقة الطعام الكبيرة، و14 غراماً من الدهون. لكن الحقيقة أن كلمة “لايت” أو خفيف تشير إلى اللون والنكهة فقط، وليس إلى السعرات الحرارية التي تظل ثابتة.

الطهي بزيت الزيتون البكر:

يخشى البعض الطهي بزيت الزيتون البكر الممتاز لأنه يتحول إلى دخان عند درجة حرارة أقل من الزيوت الأخرى، لكن الفارق ليس كبيراً كما يعتقد البعض. نقطة تحول هذا الزيت البكر إلى دخان هي درجة حرارة 210 مئوية، بينما يصل زيت الفول السوداني إلى نفس النقطة عند درجة حرارة 232 مئوية.

بصيغة أخرى، يمكنك طبخ الطعام وأيضاً القلي متوسط الشدة (البيض مثلاً) بواسطة زيت الزيتون البكر الممتاز.

المذاق:

يعتبر البعض أن المذاق المر قليلاً لزيت الزيتون يشير إلى وجود مركبات غير صحية، لكن العكس هو الصحيح، إنه يشير إلى وجود مضادات للأكسدة تحارب الجذور الحرة، وتعزّز المناعة وصحة الخلايا ومنها البشرة.

التخزين:

أفضل طريقة لتخزين زيت الزيتون وضعه بعيداً عن مصادر الضوء والحرارة، كتخزينه في علبة صفيح أو في زجاجة داكنة بعيداً عن مصدر اللهب،ويفضل شراء الزيت بكميات صغيرة، حيث تبلغ فترة التخزين المثالية 6 أسابيع.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك