ما هي فوائد الاستحمام بالماء البارد للصحة؟

0

يقع معظمنا في حيرة بين الاستحمام بالماء البارد أم الساخن، فقد أكد بعض الأطباء أن الماء البارد أفضل بكثير وله الكثير من الفوائد، والبعض الآخر أثبت أن الماء الساخن له مميزات وفوائد يمنحها للجسم، وحتى الآن لم نصل إلى الأفضل، ولكن في كل الأحوال لم نصل إلى أضرار سواء للماء البارد أو الساخن، وهذا لا يمنع وجود بعض الحالات التي يجب فيها اللجوء إلى الماء الساخن بدلاً من البارد، مثل الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا.

يعد الاستحمام متعة بالنسبة لعدد كبير من الأشخاص، خاصة الذين يبذلون جهد كبير في عملهم، فيعد يوم عمل طويل وشاق، يحتاج الإنسان إلى قدر من الراحة، وهنا يأتي دور الاستحمام الذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية، ويهدأ الأعصاب ويجعل الشخص يشعر بالاسترخاء والهدوء.

القدماء المصريين كانوا يستخدمون الماء البارد في كل شئ حتى الاستحمام، وقد أثبت القدماء أن الماء البارد له الكثير من الفوائد، لذا ظلوا يستخدمونه حتى بعد أن اكتشف الإغريق أنظمة التدفئة في الحمامات العامة في القرن الأول قبل الميلاد.

فوائد الاستحمام بالماء البارد
يعتقد البعض أن الاستحمام بالماء البارد أمر مخيف، يحتاج إلى جرأة وإرادة قوية، خاصة في فصل الشتاء نظراً لبرودة الجو، إلا أن الأطباء ينصحون بالاستحمام بالماء البارد في كل الأوقات، وذلك لأن له الكثير من الفوائد، ومن أهمها:-

– حرق الدهون
يظن البعض أن الدهون مضرة بالجسم، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، حيث إن الجسم يحتوي على نوعان من الدهون، وهم الدهون البيضاء المضرة بالجسم، والتي تتسبب في الإصابة بالكثير من الأمراض، والدهون البنية المفيدة التي تعمل على تدفئة الجسم من خلال توليد الحرارة اللازمة للحفاظ على درجة حرارة الجسم.

على الأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون البيضاء بأجسامهم، أن يسعوا بشتى الطرق سواء من خلال اتباع نظام غذائي صحي أو ممارسة التمارين الرياضيه ورياضة الجري أو المشي، فهذه الطرق ستساهم في تفتيت الدهون، وبالإضافة إلى كل هذه الطرق، يعتبر الاستحمام بالماء البارد من الوسائل التي تساعد في التخلص من الدهون.

أكدت الأبحاث الطبية أن الاستحمام بالماء البارد يؤدي إلى تنشيط الدهون البنية، وبالتالي سيزيد معدل حرق الدهون والسعرات لتدفئة الجسم، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في فقدان الوزن الزائد، حيث إن الماء البارد يجعل الجسم يشعر بالبرد ويقلل من
درجة حرارة الجسم، الأمر الذي يدفع الجسم إلى حرق الكربوهيدرات والدهون بصورة متزايدة في الدقيقة الواحدة.

– تقوي جهاز المناعة
عند الاستحمام بالماء البارد يرتفع مستوى الأيض ويفقد الجسم الدهون البيضاء المضرة، الأمر الذي يساعد على تنشيط الجهاز المناعي، وحماية الجسم من الأمراض المترتبة على تراكم الدهون، كما أن التعرض للماء البارد يساهم في زيادة خلايا الدم البيضاء في الدم، مما يقلل من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، كما يحمي الجسم من الإصابة ببعض الأورام السرطانية، هذا بالإضافة إلى أن الماء البارد مفيد للأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة.

– تنشيط الدورة الدموية
يعمل الماء البارد على تنشيط الدورة الدموية، كما يحسن من صحة الأوعية الدموية ويقوي القلب، وبالتالي فهو يحمي الإنسان من الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين وإرتفاع ضغط الدم، كما أنه مفيد  للأشخاص المصابين بهذه الأمراض، لذا ينصحهم الأطباء بالاستحمام بالماء البارد.

– الشعور بالراحة والاسترخاء
بعد الاستحمام بالماء البارد سيشعر الشخص بالراحة والاسترخاء، حيث إن الماء البارد ينشط الدورة الدموية، الأمر الذي يخفف من حدة أي ألم، لذا يقوم الرياضيين بأخد حمام بارد بعد التمارين أو مبارايات الكرة لعلاج إلتهاب العلاج وإعادتها إلى طبيعتها مرة آخرى.

تحسين عملية التنفس
الإستحمام بالماء البارد يعمل على فتح الرئتين وتحسين عملية التنفس، حيث إنه يسمح للجسم بأخذ كميات كبيرة من الأكسجين، وبالتالي فهو مفيد للأشخاص الذين يعانون من ضيق التنفس، أو مشاكل في الرئة.

– تنشيط الحركة اللمفاوية
يلعب الجهاز اللمفاوي دور مهم في التخلص من بقايا الخلايا، كما يحمي الجسم من نقل الإصابات التي تدمر خلايا الدم البيضاء، وقد أكد الأطباء أن الإستحمام بالماء البارد يساعد على تحفيز حركة الجهاز اللمفاوي وإنقباض العضلات.

لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك