متى نضطر لاستخدام حزام انزلاق الفقرات ؟

0

من الصعب على العمود الفقري توفير الدعم المناسب في حالات الانزلاق الغضروفي، ما يسبب إجهاد العضلات و الألم، وقد يطلب الطبيب من المريض ارتداء دعامة أو مشد لفترة قصيرة لدعم فقرات أسفل الظهر، ويمكن ارتداء الأطفال أو البالغين الذين يعانون من الانزلاق الفقاري للدعامة أو المشد كجزء من خطة العلاج غير الجراحية، فمتى نستخدم حزام انزلاق الفقرات ؟

كذلك يوصى بارتداء حزام انزلاق الفقرات للأشخاص الذين يعانون من كسر باطن المفصل، حيث أنه من المرجح أن يشفي إذا تم توفير الدعم المناسب.

الهدف من حزام انزلاق الفقرات:

  • ارتداء الدعامة أو المشد في منطقة الفقرات القطنية يساعد على ضغط البطن، ما يؤدي إلى تقليل الضغط الواقع على العمود الفقري.
  • كما يساعد على تخفيف الآلام مع الحفاظ على سلامة العمود الفقري خلال عملية الشفاء.

المشد:

  • المشد يصنع من قماش ناعم، وعادة ما يكون قوي و يوفر الدعم.
  • ارتداء المشد يتم خلال النهار، مع إمكانية خلعه ليلاً.
  • الطبيب هو من يحدد تعليمات موعد ارتدائه وكيفية لبسه.

الدعامة:

  • الدعامة مصنوعة من البلاستيك لذا تكون أكثر صلابة من المشد.
  • هناك أنواع كثيرة رائجة من الدعامات، مثل دعامة بوسطن.
  • الطبيب هو من يحدد أي دعامة هي الأفضل لحالة المريض.
  • قد تحتاج المريض لدعامة مصنوعة خصيصاً له بحسب حالته، وخاصة من يعانون من الانزلاق الفقاري الشديد جداً.

ارتداء المشد أو الدعامة:

  • ينبغي الالتزام بتعليمات الطبيب للاستفادة من المشد أو الدعامة.
  • الطبيب هو من يحدد متى ينبغي لبس المشد أو الدعامة وكيفية ارتداءه وما يجب تجنبه عند ارتدائه.
  • كما يحدد الطبيب لكل مريض ما يجب القيام به لتجنب حدوث تهيج للجلد نتيجة لارتدائه، مثل ارتداء تي شيرت قطني خفيف تحته لحماية البشرة.

ارتداء المشد بعد الجراحة:

بالنسبة لمن يضطر لإجراء عملية جراحية لإصلاح الانزلاق الفقاري، قد تحتاج لارتداء المشد بعد الجراحة حيث يساعد على دعم العمود الفقري والعضلات خلال مراحل الشفاء.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك