محاولات لاستبدال الحقن بالأقراص ..فهل تنجح؟

0

يبذل الباحثون بمجال الأدوية محاولات حثيثة استغرقت عقوداً لاستبدال تناول الأدوية عن طريق الحقن بطرق بديلة، فيما تعتبر الحبوب الخيار المفضل.

ورغم أنه تنجح جميع محاولات استبدال الحقن حتى الآن، لكن قد يكون هناك حل الآن يعطي الأمل للأطباء والمرضى الذين يتعاملون مع الحالات المزمنة، ويتضمن الحل بالون تضخم ذاتي، وإبرة قابلة للذوبان وكبسولة غير قابلة للهضم.

وقد تلقت راني ثيرابيوتيكش “Rani Therapeutics” مؤخرًا تمويل لمواصلة تطوير راني بيل Rani Pill، وهو نظام مبتكر لتوصيل العقاقير التي قد تحل محل الأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن.

الأمراض التي تعالجها حبوب راني هي :

  • مرض السكري.
  • بعض حالات التهاب المفاصل.
  • مرض كرون.
  • الهيموفيليا.
  • الحالات التي تتطلب الحقن الدائم.

مزايا تناول الحبوب بدلاً عن الحقن :

الحقن عادةً ما تكون مؤلمة وغير مريحة، ومن شأن الحبوب القابلة للبلع أن تحسن من احتمالية تناول الدواء على النحو المقرر.

أما راني بيل فتعمل على تحسين نتائج المرضى، بما أن الغالبية العظمى من المرضى لا يأخذون الحقن في الوقت المناسب كل يوم.

وللحبوب معدل التزام أعلى من الحقن بين المرضى؛ بفالنسبة لمرضى السكري تناول الحبوب سوف يبطئ من تطور المرض.

حاول العلماء في الماضي استبدال الحقن بالحبوب خلال وسائل كيميائية عن طريق محاولة تكرار عقار قابل للحقن مع مزيج كيميائي مماثل و لكن مختلف، و لكن فشلت هذه المحاولات بسبب عدم نجاح الحبوب، كما أن تركيبة الحبوب تتغير عند مرورها بالمعدة، وقد تنهار.

كيف تعمل حبوب “راني بيل”؟

تحتوي راني بيل على نفس جزيئات الأدوية التي تؤخذ عن طريق الحقن، ولا تتحلل في المعدة. تحتوي كبسولة راني بيل على غشاء خاص يسمح للحبوب بالمرور عبر المعدة دون إذابة، لذلك تصل إلى الأمعاء الدقيقة سليمة.

بيئة الأمعاء الدقيقة هي أقل حموضة من المعدة التي تسبب ببدء تحلل الحبة، ثم يدخل السائل الى الكبسولة مما يسبب انتفاخ كيس من البلاستيك، البالون.

بينما ينتفخ يصبح البالون البلاستيكي عامودي على جدار الأمعاء ويدفع إبرة صغيرة مملوءة ومصنوعة من السكر، وبذلك توصل الحقنة، ثم تذوب الإبرة، ويفرز البلاستيك، بالنسبة للمريض، أخذ راني بيل يعادل ابتلاع كبسولة بحجم زيت السمك.

تعمل شركة راني حاليًا على شراكة مع ثلاث شركات أدوية لتطوير راني بيل لحالات محددة، لا يمكن العمل على أكثر من دوائين في آن واحد بسبب قيود موارد الشركة، حيث يجب أن تجرى التجارب السريرية.

الأدوية التي قامت راني بتحويلها إلى حبوب قد تم بالفعل اختبارها والموافقة عليها كحقن، وينبغي التعجيل في عملية الموافقة على إصدارات راني بيل من الأدوية نفسها.

 وقد تتطلب عملية الموافقة على الحبوب ثلاث سنوات، وتأمل الشركة أن تتوافر حبوب راني بيل في الأسواق في غضون 10 أعوام.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك

احذر تجاهل تاريخ صلاحية هذه الأطعمة

تبدأ البكتريا في النمو والانتشار عقب فتح عبوات بعض الأطعمة، لذا يوصى بحفظها في الثلاجة، لأنه عندما تصل بعض المنتجات الغذائية إلى انتهاء تاريخ صلاحية ...