مع بداية الشتاء .. كيف تدفئين طفلك الرضيع؟

0

في الشهور الأولى يحتاج الرضيع إلى الشعور بالدفء الذي كان يشعر به داخل رحم أمه، لذا يجب على الأم توفير مكان دافئ ومريح حتى لا ينزعج الرضيع، وهو ما تحاول كل الأمهات توفيره بالفعل خلال فصل الشتاء، وذلك بسبب برودة الجو وانخفاض درجة الحرارة.

بعض الأمهات قد تلجأ إلى استخدام الملابس الشتوية الثقيلة من أجل تدفئة جسم الطفل، وكذلك تستخدم الدفايات من أجل تدفئة الغرفة، كل ذلك من أجل حماية الطفل من البرد، ولكن يجب على الأم أن تضع في اعتبارها أن الطفل الرضيع يشعر بما نشعر به، فلا يجوز استخدام ملابس شتوية ثقيلة جدا تسبب له الضيق وربما تصيبه ببعض الأمراض الجلدية، ولا يجوز تخفيف الملابس لأن ذلك سيؤدي إلى إصابته بأمراض بالغة.

كيف تحمي طفلك من برد الشتاء؟
الأطفال الرضع ليس لديهم وسيلة للتعبير عما يشعرون به سواء البكاء، لذا يجب على الأم أن تراعي ذلك، وتدرك جيدا أنها المسئول الأول عن راحة الطفل وحمايته من الأمراض، وبالتالي يجب عليها التعرف على كافة الطرق التي يمكن من خلالها توفير التدفئة المناسبة للطفل، دون أن يشعر بالضيق نتيجة ثقل الملابس أو الإصابة بالأمراض نتيجة تخفيفها، ومن أهم تلك الطرق:-

– الملابس الشتوية المناسبة

احرصي دائما على أن يرتدي طفلك الرضيع طبقة واحدة إضافية عن الطبقات التي ترتدينها أنتِ للشعور بالدفء، كما يجب أن تكون قطعة الملابس الملامسة لجسم الطفل مصنوعة من القطن، حتى تكون ذو ملابس ناعم ورقيق يحافظ على جلد الطفل، وعليكِ الإبتعاد عن الملابس الخشنة مهما كانت ثقيلة لأنها ستضر بجسم الطفل.

وعند النوم يفضل ارتداء البيجامات ذات القطعة الواحدة لتضمني أنها ستحافظ على تغطية جسمه بالكامل أثناء النوم.

كما يمكنك استخدام بطانية قطنية أو أكياس النوم لضمان تدفئته، ولكن انتبهي ألا تكون قريبة من رأسه، ولو كان البرد شديدا يمكنك استخدام الجوانتيات والجوارب لتدفئة أطرافه، لكن لا داعي أبدا لارتداء قبعة أثناء النوم.

– أما بالنسبة لملابس الخروج، اهتمي أن يرتدي طفلك أكثر من طبقة خارج المنزل، ويمكن لطفلك ارتداء قبعة خارج المنزل بالإضافة إلى الجوانتي والجوارب، لأن الرضع يفقدون حرارة جسمهم سريعا، ولكن لا تنسي أن تزيلي الطبقات الإضافية بمجرد دخوله في مكان دافئ أو داخل السيارة حتى لا ترتفع درجة حرارته.

qqqqqqqqqqqqq

درجة الحرارة المناسبة
درجة الحرارة المناسبة لنوم الرضع تتراوح بين 16 : 20 درجة سلزية وتعتبر 18 درجة سلزية هي درجة الحرارة الأمثل لهم، لذا يمكنك استخدام ترمومتر لقياس درجة حرارة الغرفة التي ينام بها طفلك لتتأكدي أنها مناسبة له، أو يمكنك اختبارها بنفسك إذا أمكنك النوم فيها بملابس عادية -ليست ثقيلة جدا- إذا هي مناسبة لطفلك.

ويمكنك تدفئة المنزل بأكمله من خلال استخدام الستائر الثقيلة في الشتاء، وإغلاق الغرف الغير مستخدمة في المنزل، واستخدام الشموع وتغطية الأرضيات بالسجاد، وإغلاق جميع النوافذ والفتحات حتى لا يدخل الهواء البارد من خلالها، وفي الأيام المشمشة يجب عليك فتح جميع النوافذ حتى تدخل الشمس وتملئ المنزل.

– الإهتمام ببشرة الطفل

في درجات الحرارة المنخفضة، قد تصاب بشرة طفلك بالجفاف، اهتمي بترطيبها باستخدام اللوشن والكريمات الخاصة ببشرة الأطفال، واستخدمي الماء الدافئ وليس الساخن جدا أثناء الحمام.

كيف تدفئ طفلك أثناء النوم؟
لن يخلد الطفل إلى النوم إذا لم يكن يشعر بالدفء والطمأنينة، لذا يجب على الأم التأكد من أن الطفل دافء حتى ينام بسهولة، ويمكن للأم تدفئة طفلها أثناء النوم من خلال:-

– حاولي التواجد بجانب طفلك دائمًا وخصوصًا عند البدء في دخوله للنوم، وذلك لأن الأم هي مصدر الأمان والطمأنية للطفل، وبالتالي فتواجدها بجانبه يشعره بالدفء والحنان.

– احرصي على تقديم رضعة كافية لطفلك قبل خلوده للنوم تجعله يشعر بالدفء وقومي بتغطيته بطريقة جيدة واختاري له غطاءً مناسبًا لا يمنع عنه التنفس.

– عند النوم يجب أن يرتدي الطفل ملابس نوم مكونة من قطعة واحدة لتمنحه سهولة في الحركة حيث إن كثرة الملابس والطبقات الكثيرة قد تسبب تعرق الطفل ومع مرور نسمة هواء قد يصيب ذلك الطفل بالبرد.

  • – تغيير حفاض طفلك قبل نومه وأنه نظيف وغير مبلل، فإذا حدث تسرب سيشعر طفلك بالرطوبة والإحساس بالبرد، وقد يصيبه بالالتهابات الجلدية، مما يجعله يشعر بالضيق ويكثر في البكاء.

 eeeeeeeeeeeeee

كيف تعرفين إذا كان طفلك يشعر بالبرودة أو السخونة؟
يوجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها أن تعرف الأم إذا كان الطفل يشعر بالبرودة فتقوم بزيادة عدد الملابس أو تدفئة الغرفة، أو أنه يشعر بالسخونة يمكنها إزالة الغطاء الثقيل، وتتمثل تلك الطرق في:-
– لمس بطن الطفل، فإن كانت باردة فالطفل يحتاج إلى التدفئة.
– ملاحظة لون أنف الطفل، فإذا كان لون أنفه باهتا أو أطرافه مائلة للأزرق فهو يشعر بالبرد الشديد يمكنك زيادة الطبقات التي يرتديها وإعادته للمنزل إذا كنتِ في الخارج، كما أن ملامسته لجسدك ستساعده في استرجاع درجة حرارة جسمه.
– إذا لاحظتِ احمرار وجنتيه أو تعرق عند شعره أو مؤخرة رأسه عليكِ بتقليل عدد الطبقات التي يرتديها أو إزالة الغطاء إذا كان نائما.

لو لاحظتِ بكاء طفلك المستمر بدون سبب واضح، فربما يكون السبب هو إحساسه بالبرد الشديد.



لايوجد تعليقات

مقالات مشابهة قد تفيدك